ما هو الصرع الجزئي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠١ ، ٢٠ نوفمبر ٢٠١٩
ما هو الصرع الجزئي

الصرع

يشكل الصرع اضطرابًا في الجهاز العصبي المركزي إذ يصبح فيه نشاط الدماغ غير طبيعي مما يسبب نوبات وفترات من السلوك الغير طبيعي، مع اضطراب في الأحاسيس وفقدان الوعي في بعض الأحيان، وتتعدد أنماط الصرع وأشكال نوباته فقد تقتصر النوبة على تثبيت النظر والتحديق لبضع ثوان، بينما قد يؤدي البعض الآخر بعض الحركات المتكررة، وحتى يتم تشخيص الصرع يجب أن يتعرض الشخص لنوبتين على الأقل دون أي محرض لها، ويتم التحكم بالنوبات من خلال علاج مطول في معظم الأحيان، وفي هذا المقال سيتم الإجابة عن سؤال ما هو الصرع الجزئي.[١]

أنماط الصرع

يوجد نمطان رئيسان للصرع، وهما الصرع المعمم والذي يوضح أن الاضطراب الكهربائي في الدماغ ينشأ من كل مناطق الدماغ، بينما يكون النوع الآخر جزئي يعبر عن نشوء اضطراب كهربائي في مكان محدد، وقبل الإجابة عن سؤال ما هو الصرع الجزئي لابد من التطرق للصرع المعمم الذي قد يأخذ عدة أشكال من النوب وفق ما يأتي:[١]

  • نوبة الغياب: سميت قديمًا بالصرع الصغير، وتتجلى هذه النوبة على شكل تحديق وتثبيت للعينين مع احتمال وجود تكرار في رمش العينين، ويفقد الشخص خلالها وعيه.
  • النوب المقوية: يحدث فيها تشنج لعضلات الجسم ويسقط بعدها المريض على الأرض، مما يتسبب بألم في عضلاته عقب النوبة.
  • نوب فقدان المقوية: يفقد الشخص فيها مقوية العضلات فجأةً ويتهاوى على الأرض.
  • النوب الرمعية: يحدث فيها تكرار لحركات عضلية غير هادفة متكررة تستهدف الوجه والرقبة والذراعين.
  • النوب المقوية الرمعية: سميت سابقًا بالصرع الكبير، وهي الشكل الذي يشاهده معظم الناس والذي يسبب الخوف والهلع لهم، ويبدأ بتشنجات عضلية يعقبها حركات عضلية لا إرادية، ويحدث في هذا النوع من الصرع فقدان السيطرة على المصرات وقد يحدث عض على اللسان.

ما هو الصرع الجزئي

يحتوي الدماغ البشري على خلايا عصبية تستخدم إشارات كهربائية للتواصل فيما بينها، أثناء نوبة الصرع يحدث نشاط شاذ غير طبيعي في كهربائية الدماغ، وبخلاف النوبات المعممة تنشأ نوبات الصرع الجزئي من جزء محدد من الدماغ ومع ذلك قد تتعمم النوبات الجزئية وتتحول لنوبة معممة[٢]، وفي الإجابة عن سؤال ما هو الصرع الجزئي سيتم تناول النوعين الرئيسين للصرع الجزئي كالآتي:[٣]

نوبة جزئية بسيطة

تعرف هذه النوبة باسم الهالات والتي تحدث في مكان محدد من الدماغ ويحافظ الشخص على وعيه فيها، وتقسم بحسب المكان الذي تنشأ فيه والأعراض التي تنتج عنها إلى أربع أقسام كما يأتي:

  • نوبة بسيطة حركية: تنشأ في المناطق الدماغية المسؤولة عن الحركة لذا تتظاهر أعراضها في حركة العضلات، وتسبب حركات متكررة في اليد أو الساق أو الوجه وتتظاهر الأعراض في المكان المعاكس للجهة الدماغية بسبب خاصية الدماغ التصالبية.
  • نوبة بسيطة حسية: يشعر الشخص بهلوسات بصرية أو شمية.
  • نوبة بسيطة ذاتية: والمقصود فيها ظهور أعراض يسيطر عليها الجهاز الودي اللاإرادي مثل حدوث تغيرات في ضغط الدم أو ضربات القلب أو وظائف الأمعاء والمثانة.
  • نوبة بسيطة نفسية: تتسبب هذه النوب بظهور شعور مفاجئ بالخوف أو اندفاع الذكريات للدماغ فجأة.

نوبة جزئية معقدة

تسبق هذه النوب بنوبة بسيطة، وقد يتعرض الشخص المصاب بها إلى ظهور بعض الأعراض مثل التحديق المستمر في الفراغ، وقد يشيع فيها تكرار حركات غير هادفة كالصراخ، الشخير، الترميش ومص الشفاه.

أعراض الصرع الجزئي

ومن ضمن الإجابة عن سؤال ما هو الصرع الجزئي سوف يتم تناول أعراض النوب الجزئية التي تنتج من منطقة محددة من الدماغ مما ينبه إلى أن ظهور المرض سيكون بحسب هذا المكان، ففي حال نتجت النوبة من منطقة بصرية داخل الدماغ سوف تشاهد نتائجها كهلوسات بصرية أو رؤية أضواء ساطعة، ومن الأعراض الأخرى:[٤]

  • تقلص عضلي يليه استرخاء.
  • حركات في العين والرأس غير اعتيادية.
  • خدر ووخز والشعور بأن جسمًا غريبًا يسير على الجلد.
  • التحديق أو تكرار المضغ والبلع.
  • التعرق والغثيان وتوهج الوجه.
  • تغيرات في المزاج.

وهناك العديد من الأسباب الكامنة وراء حدوث الصرع الجزئي، وفي حال عدم معرفة السبب تسمى نوب جزئية مجهولة السبب، قد يكون سببها قصور الكبد أو الكلية، التهاب الدماغ أو السحايا، عيوب الدماغ الخلقية الوراثية، انخفاض سكر الدم وسحب الكحول أو المخدرات بشكل فجائي قد يتسبب في ظهورها.[٤]

علاج الصرع الجزئي

بعد الإجابة عن سؤال ما هو الصرع الجزئي من المهم معرفة الخيارات العلاجية للصرع ، ففي معظم الحالات يصف الطبيب علاجًا دوائيًا يتم من خلاله وقاية المريض من تكرار النوبة في المستقبل، ويتم من خلال الأدوية ضبط المرض بشكل جيد، ولكن في حال وجود سبب محدد لوجود نوبة الصرع الجزئية فمن الأفضل معالجة هذا السبب، وهناك عدة أنماط من أدوية الصرع بعضها واسع الطيف والآخر ضيق الطيف، تتمثل الأدوية واسعة الطيف باللاموترجين والليفيتراستام، بينما يكون الكاربامازبين والفينوتين من الأدوية ذات الطيف الضيق، وبالطبع توصف هذه الأدوية مع مراعاة التأثيرات الجانبية لها والتداخلات الدوائية في حال كان المريض يتناول أدوية أخرى أو كانت المريضة حامل،[٥] وعلى الرغم من أن العلاج يحقق الفائدة لدى معظم المرضى إلا أن البعض لا يستجيب على العلاج الدوائي مما يقترح العلاج الجراحي للصرع الذي يستهدف البؤرة الصرعية فيتم إزالتها أو يتم زرع جهاز داخل الدماغ يعالج مثل هذه الحالات، ومن الخيارات الجراحية:[٦]

  • استئصال الفص الصدغي والذي يعد المكان الأكثر شيوعًا لنشوء النوبات الصرعية عند البالغين والمراهقين، واستئصال هذا الفص يتسبب بتراجع الصرع بنسبة كبيرة جدًا.
  • إزالة المناطق الحاوية على تشوهات وعائية، وإزالة الأورام الدماغية التي قد تكون سببًا في حدوث نوبات الصرع.
  • قطع الجسم الثفني الذي يصل بين نصفي الكرة الدماغية، مما يوقف انتقال الإشارات الكهربائية النوبية بين الجزئين الدماغيين، ويعتمد هذا النوع من الإجراءات عند الأشخاص الذين يعانون من صرع معند حاد.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Epilepsy", www.mayoclinic.org, Retrieved 11-11-2019. Edited.
  2. "What to know about focal (partial) seizures", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 11-11-2019. Edited.
  3. "Focal Seizures", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 11-11-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Focal Onset Seizures (Partial Seizures)", www.healthline.com, Retrieved 11-11-2019. Edited.
  5. "What to know about focal (partial) seizures", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 11-11-2019. Edited.
  6. "What Is Epilepsy Surgery?", www.webmd.com, Retrieved 11-11-2019. Edited.