ما هو الأرجينين و ما هي فوائده

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٩ ، ٢٧ يناير ٢٠٢١
ما هو الأرجينين و ما هي فوائده


الأرجنيين

هل يمكن إنتاج الأرجينين داخل الجسم؟ يُعد الأرجينين من التراكيب الكيمائية التي تسمى الأحماض الأمينية التي تعد اللبنة الأساسية لتركيب البروتينات، ويتمّ الحصول على هذا الحمض الأميني من النظام الغذائي في العادة حيث يتواجد بكثرة في عدّد من الأغذية منها:[١]

  • اللحوم الحمراء.
  • الدواجن.
  • الأسماك.
  • منتجات الألبان.


في الحالة الطبيعية ينتج الجسم الأرجينين، ويحصل على كميات إضافية من النظام الغذائي، ولكن قد تتجاوز في بعض الأحيان حاجة الشخص على قدرة الجسم في توفير كميات كافية من هذا الحمض الأميني، ويحدث هذا الأمر غالبًا عند كبار السن أو الأشخاص الذين يعانون من حالات طبية معينة،[٢] لذلك قد تتمّ صناعته في المختبر بغاية استخدامه كدواء، حيث يتحول الأرجينين في الجسم إلى مادة كيمائية تسمى أكسيد النيتريك، والذي له دور في توسيع الأوعية الدموية في الجسم.[٣]


يعدّ الأرجينين حمض أميني يتواجد في النظام الغذائي ويتمّ تصنيعه في الجسم أيضًا، ويتحول في الجسم لأكسيد النتريك الذي يساهم في توسيع الأوعية الدموية.


فوائد الأرجينين

ممّا يصنع الأرجينين داخل الجسم؟ الأرجينين هو حمض أميني معروف باسم الهرمون المطلق لهرمون النمو، حيث إنّ انخفاضه في جسم الإنسان مع تقدم العمر من الأسباب الأساسية لنقص كتلة العضلات، كما أنّه ركيزةً لصنع أكسيد النتريك في الجسم، ويتمّ صنع هذا الحمض الأميني من الأورنيثين،[٤] وهناك العديد من الفوائد المتنوعة له في الجسم والتي تتضمن:


قد يساعد في تحسين الأداء الرياضي

ما هي كمية الأرجينين المطلوبة لتحسن الأداء الرياضي في الجسم؟ في مراجعة منهجية لعدّد من الدراسات تمّت بواسطة ايتور فيريباي وزملائه من مختبر علم وظائف الأعضاء في فيتوريا جاستيز في إسبانيا، نُشرت عام 2020م وتناولت آثار مكملات الأرجينين على استقلاب الطاقة والأداء الرياضي، كان أهمّ ما جاء في الدراسة:[٥]


  • كان الهدف من هذه المراجعة تقييم دور مكملات الأرجينين على الأداء الاستقلابي الهوائي واللاهوائي في الجسم، وتحديد الجرعة الفعالة والتوقيت الأمثل لاستعمال هذه المكملات.
  • تمّ مراجعة 18 دراسة تتضمن مقارنة تناول مكملات الأرجينين مع الدواء الوهمي لتحديد الآثار على الآتي:[٥]
    • اختبارات الأداء الرياضي.
    • الاستقلاب الهوائي واللاهوائي في الجسم.


  • لتحسين الأداء الرياضي يجب تناول 0.15 غم\كغم من وزن الجسم قبل 60-90 دقيقة من بدء النشاط الرياضي.
  • يجب أن يشمل الاستهلاك طويل الأمد لمكملات الأرجينين بغاية تحسين الأداء الرياضي 1.5-2 غم\يوم لمدة 4-7 أسابيع لتحسين الاستقلاب الهوائي في الجسم، و10-12 غم\يوم لمدة 8 أسابيع لتحسين الاستقلاب اللاهوائي في الجسم.


أظهرت هذه المراجعة المنهجية أنّ مكملات الأرجينين يمكن أن يكون لها تأثيرات إيجابية على نتائج الاختبارات الفيزيائية المتعلقة بالأداء الهوائي واللاهوائي.


قد ينظم ضغط الدم

هل يوجد أنواع لضغط الدم؟ في مراجعة منهجية لجيا يي دونغ وزملائها من قسم التغذية والصحة العامة في كلية الصحة العامة في جامعة سوشو في مدينة سوتشو في الصين، نُشرت عام 2011م وتناولت تأثير مكملات الأرجينين الغذائية التي يتمّ تناولها عن طريق الفم على قيمة الضغط الدموي، كان أهمّ ما جاء في المراجعة:[٦]


  • تشير الدراسات السابقة أنّ الأرجينين، والذي يعدّ عامل بدئي لتصنيع أكسيد النتريك NO، له تأثير خافض لضغط الدم.
  • تمّ البحث في موقع PubMed، وسجل كوكرين للتجارب ذات الشواهد وقواعد بيانات ClinicalTrials.gov؛ لتحديد التجارب التي تبحث عن تأثير الأرجينين الخافض للضغط الدموي.
  • تمّ تضمين 11 تجربة عشوائية في المراجعة بجموع مشاركين يبلغ 387 مع إدخال الأرجينين للنظام الغذائي بمعدل يبلغ من 4-24 غم\يوم.


  • بالمقارنة مع الدواء الوهمي أدى تناول مكملات الأرجينين لخفض الضغط الدموي الانقباضي بمعدل 5.39 ملم زئبقي، وخفض ضغط الدم الانبساطي بمعدل 2.66 ملم زئبقي.
  • استمرت هذه التجارب لمدة 4 أسابيع أو أكثر، وكان التأثير الخافض للضغط للأرجينين ظاهرًا حتى عند المرضى الذين لا يتناولون الأدوية الخافضة لضغط الدم.


تبين من المراجعة "أنّ استعمال مكملات الأرجينين عن طريق الفم مفيد بشكل كبير لخفض ضغط الدم الانقباضي والانبساطي".[٦]


قد يساعد في تنظيم سكر الدم

هل يوجد أنواع للداء السكري؟ في دراسة للوسيلا دي مونتي وزملائها من وحدة القلب والسكري في قسم الطب الباطني من معهد أبحاث السكري في معهد سان رافاييل العلمي في ميلان إيطاليا، نُشرت عام 2018م وتناولت تأثير انخفاض خطر الإصابة بمرض السكري بعد استخدام الأرجينين الفموي لمدة 9 سنوات، وذلك في المرضى الذين يعانون من ضعف تحمل الغلوكوز ومتلازمة التمثيل الغذائي، كان أهمّ ما جاء في الدراسة:[٧]


  • تمّ اختيار 140 شخصًا في منتصف العمر يعانون من ضعف تحمل الغلوكوز ومتلازمة التمثيل الغذائي وتمّ تقسيمهم في مجموعتين إحداهما أعطيت 6.4 غم\يوم من الأرجينين الفموي والأخرى أعطيت الدواء الوهمي لمدة 18 شهر وتلتها فترة متابعة استمرت 90 شهرًا.
  • تمّت متابعة المؤشرات الآتية:[٧]
    • معدل الإصابة بالداء السكري.
    • تغيرات إفراز الأنسولين.
    • حساسية الإنسولين.
    • الإجهاد التأكسدي.
    • وظيفة الأوعية الدموية.


  • على الرغم من أنّ النتائج المستمدة من الدراسة خلال 18 شهرًا لم تظهر أي احتمالات في الإصابة بمرض السكري، إلا أنّه في نهاية الدراسة كان معدل الإصابة بالسكري 40.6% في مجموعة الأرجينين مقابل 57.4% في مجموعة العلاج الوهمي.


قد تشير هذه النتائج أنّ إعطاء الأرجينين يمكن أن يؤخر تطور الداء السكري من النمط الثاني من خلال تنظيم مستويات السكر الدموية وتقليل الإجهاد التأكسدي.


قد يحسن من تدفق الدم

ما هي الشرايين التي تغذي القلب؟ في دراسة لماريك بريجنسكي وزملائه من قسم التخدير والرعاية حول الجراحة في جامعة كاليفورنيا في مدينة سان فرانسيسكو في الولايات المتحدة، نُشرت عام 2020م وتناولت  تأثير الجمع بين السيلدينافيل والأرجينين على تدفق الدم في الشريان التاجي في نموذج حيواني، كان أهمّ ما جاء في الدراسة:[٨]


  • يعدّ الخلل البطاني في مسار أكسيد النيتريك أحد العوامل المساهمة في إقفار العضلة القلبية حول الجراحة.
  • فحصت هذه الدراسة تأثير إعطاء السيلدينافيل والأرجينين على الدورة الدموية باستخدام نموذج خنزيري في الجسم الحي.
  • أدى الجمع بين الأرجينين والسيلدينافيل إلى زيادة كبيرة في التدفق الدموي تعتمد على الجرعة في الشريان التاجي الأمامي الأيسر النازل والنتاج القلبي.
  • لم يظهر أي تغير كبير في أيٍّ من الآتي:
    • الضغط الشرياني الوسطي.
    • معدل ضربات القلب.
    • الضغط الوريدي المركزي.
    • مقاومة الأوعية التاجية.


تبين من الدراسة أنّ الإعطاء الوريدي المشترك للأرجينين والسيلدينافيل إلى زيادة كبيرة في تدفق الدم في الشرايين التاجي المغذية للقلب.


قد يساعد في منع تسمم الحمل

ما هو الارتعاج الحملي؟ في دراسة لكامارينا بوليدو وزملائها من وحدة الأبحاث في قسم النساء والتوليد في مستشفى سيفيل دي غوادالاخارا في مدينة خاليسكو في المكسيك، ونشرت عام 2016م وتناولت فعالية الأرجينين في الوقاية من تسمم الحمل في حالات الحمل عالية الخطورة، كان أهمّ ما جاء في الدراسة:[٩]


  • تضمنت الدراسة 100 مشاركًا من النساء ذوات الخطورة العالية للإصابة بتسمم الحمل أو مقدمة الارتعاج الحملي بدءًا من الأسبوع 20 الحملي تمّ تقسيمهم لمجموعتين.
  • تضمنت المجموعة الأولى 50 امرأة تلقت العلاج بالأرجينين بينما كانت المجموعة الثانية تتضمن 50 امرأة تلقت العلاج الوهمي.
  • كان لدى مجموعة العلاج الوهمي معدل أكبر لحدوث تسمم الحمل بمعدل 11 حالة من 47 امرأة مقابل 3 من 49 امرأة في المجموعة التي تلقت الأرجينين.
  • كما كان معدل وزن الولادة أعلى في مجموعة الأرجينين وفي هذه المجموعة أيضًا حدث عدد أقل من الولادات المبكرة.


تبين من الدراسة أنّ الأرجينين فعال في الوقاية من تسمم الحمل.


طرق طبيعية للحصول على ما يكفي من الأرجينين

ما هي أهمّ مصادر الأرجينين؟ في بعض الأحيان قد تتجاوز حاجة الشخص للأرجينين قدرة الجسم على إنتاجه، وغالبًا ما يحصل هذا الأمر عند كبار السن، ويمكن في هذه الحالة أخذ الأرجينين كمكمل غذائي،[١٠] كما يمكن تعويض هذا النقص بتناوله من المصادر الغنية به، وأهم هذه المصادر:


  • البذور والمكسرات: يحتوي كل من الجوز المجفف، واللوز والصنوبر، على كميات جيدة منه، وكذلك الحال بالنسبة للبذور الأخرى حيث:[١١]
    • تحتوي بذور اليقطين على تركيز عالي من الأحماض الأمينية، ويوفر الكوب الواحد من بذور اليقطين المجففة 6.9 غرام من الأرجينين.
    • تحتوي بذور البطيخ على كميات عالية منه حيث يوفر كوب واحد منها 5.2 غرامًا من الأرجينين.


  • اللحوم: تعدّ اللحوم مصدرًا كاملًا للبروتين لأنّها تحتوي على جميع الأحماض الأمينية التي يحتاجها الجسم حيث أفضل مصادر الأرجينين هي اللحوم البيضاء، إذ يلاحظ الآتي:[١١]
    • صدر الديك الرومي يوفر 16.2 غرام من الأرجينين.
    • يحتوي الكوب من لحم الدجاج على 2.7 غرام من الأرجينين.
    • بينما يحتوي كوب من لحم البقر على 4.1 غرام من الأرجينين.


  • البقوليات: توفر البقوليات مصادر مهمة للأحماض الأمينية والتي من ضمنها الأرجينين، حيث:[١١]
    • يوفر كوب من فول الصويا 5.8 غرام من الأحماض الأمينية ممّا يجعله بديلًا جيدًا عن اللحوم.
    • يوفر كوب من الفول السوداني 4.5 غرام من الأرجينين.
    • كذلك يوفر كوب من الحمص 3.8 غرام من الأرجينين.


  • الأعشاب البحرية: تعدّ الأعشاب البحرية من الأطعمة الصحية الشعبية التي توفر كميات عالية من الأرجينين، حيث يوفر كوب واحد من الأعشاب البحرية المجففة 4.6 غرام من الأحماض الأمينية.[١١]


  • منتجات الحليب: يمكن الحصول على الأرجينين من خلال منتجات الألبان مثل الحليب والجبن الزبادي، إذ يلاحظ الآتي:[١٢]
    • يحتوي كوب واحد من الحليب على 0.2 غرام من الأرجينين.
    • تحتوي 113 غرام من جبنة الشيدر على 0.25 غرام من الأرجينين.


  • الشوكولاتة: تُعد الشوكولاتة مصدرًا غنيًا للأرجينين، وتميل الداكنة منها لاحتواء كميات أكبر من الأرجينين مقارنة بالبيضاء.[١٣]


يتواجد الأرجينين بكميات مرتفعة في كل من البذور والمكسرات، اللحوم، البقوليات، الأعشاب البحرية، ومنتجات الحليب.


أسئلة شائعة

بسبب الخصائص العلاجية والغذائية المتنوعة للأرجينين والتي تتضمن التأثير الموسع الوعائي، والتأثير الخافض لضغط الدم والرافع للقدرة البدنية، قد يتبادر إلى الذهن عدّد من الأسئلة حول استعمالات الأرجينين والآثار الجانبية لهذه الاستعمالات، ومن هذه الأسئلة الشائعة:


هل يمتلك الأرجنين فوائد للرجال؟

في مراجعة منهجية لعدد من الدراسات قام بها هاي تشانغ ريم وزملاؤه من جامعة كوريا في كلية الطب في العاصمة سيول في كوريا الجنوبية نُشرت عام 2019م، وتناولت الدور المحتمل لمكملات الأرجينين في علاج ضعف الانتصاب، كان أهمّ ما جاء في الدراسة:[١٤]


  • كان الهدف من الدراسة الدور المحتمل لمكملات الأرجينين كبدائل مثبطات الفوسفوديستيراز في معالجة الضعف الجنسي.
  • تمّ تحديد عدّد من الدراسات لمراجعتها نُشرت في مواقع PubMed و Medline و Embase و Kiss و DBpia وتناولت تأثير مكملات الأرجينين مقارنة بالدواء الوهمي في علاج الضعف الجنسي الخفيف والمتوسط.
  • تمّ مراجعة 10 دراسات تضمنت 540 مريضًا يعانون من الضعف الجنسي تبين منها أنّ تناول مكملات الأرجينين بجرعة تتراوح بين 1500-5000 ملغم حسّنت بشكلٍ ملحوظ من الضعف الجنسي مقارنة مع الدواء الوهمي.
  • حسنت مكملات الأرجينين المؤشرات الآتية دون أن يؤثر على درجة الرغبة الجنسية:[١٤]
    • درجة الرضا الجنسي العام.
    • الرضا عن الجماع.
    • النشوة الجنسية.
    • وظيفة الانتصاب.


تبين من الدراسة وجود فعالية لمكملات الأرجينين في معالجة الضعف الجنسي الخفيف والمتوسط مع وجود دور محتمل في علاج ضعف الانتصاب.


ما هي كمية الأرجينين المطلوبة يوميًّا؟

لا توجد كمية محددة موصى بها من الأرجينين لأنّ جسم الإنسان في الحالة الطبيعية ينتج كميات كافية منه، ولكن في حال تم تناوله كمكمل غذائي قد تبرز الحاجة لجرعات تصل إلى 1200 ملغم يوميًا للحصول على الفائدة المطلوبة، ويجب مناقشة الطبيب قبل البدء يتناول هذه المكملات لضمان الحصول على الفائدة الأكبر دون الإضرار بالصحة.[١٥]


هل مكملات الأرجينين آمنة؟

يعدّ الأرجينين آمنا على الأرجح لمعظم الناس عند تناوله عن طريق الفم أو على شكل حقن أو من خلال تطبيقه على الجلد، ولكن يمكن أن يسبّب هذا الاستعمال بعض الآثار الجانبية التي تتضمن:[١٦]

  • آلام البطن.
  • الانتفاخ.
  • الإسهال.
  • النقرس.
  • اضطرابات الدم.
  • الحساسية.
  • التهابات مجرى الهواء.
  • تفاقم حالة الربو.
  • انخفاض ضغط الدم.


ويجب أخذ الاحتياطات اللازمة عند استعمال مكملات الأرجينين تجنّبًا لحدوث أضرار غير مرغوبة وتفاقم لأمراض موجودة سابقًا، وتتضمن أهمّ هذه الاحتياطات:[١٦]


  • الحساسية والربو: يمكن أن يسبّب الأرجينين رد تحسسي أو أن يجعل التورم في الشعب الهوائية أسوأ مما يسبب تفاقم الربو.
  • الهربس: هناك قلق من أنّ الأرجينين يمكن أن يجعل حالة الهربس أسوأ؛ بسبب وجود بعض الأدلة على أن الأرجينين ضروري لتكاثر الفيروس.
  • انخفاض ضغط الدم: يمكن أن يخفض الأرجينين ضغط الدم ممّا يسيء من حالة انخفاض ضغط الدم الموجودة سابقًا.


  • أمراض الكلى: يمكن أن يسبّب الأرجينين ارتفاع في مستويات البوتاسيوم عند المصابين بأمراض الكلى، وقد تؤدي هذه الحالة لحدوث عدم انتظام دقات القلب التي قد تهدد الحياة.
  • الجراحة: قد يؤثر الأرجينين على ضغط الدم ممّا يسيء من التحكم مع الضغط الدموي أثناء الجراحة أو بعدها لذلك يجب التوقف عن تناوله قبل أسبوعين من الجراحة المجدولة.


يعد استعمال الأرجينين أمن بشكل عام ولكن قد يترافق بحدوث الانتفاخ، الإسهال، الحساسية، وانخفاض ضغط الدم، كما يساهم في زيادة حالات الربو، أمراض الكلى والهربس.


هل يمكن للحامل والمرضع تناول الأرجينين؟

من المحتمل أن يكون الأرجينين آمنًا عندما يؤخذ عن طريق الفم بشكل مناسب لفترة قصيرة أثناء الحمل، ولا توجد معلومات كافية عن تأثير استخدام الأرجينين على المدى الطويل خلال الحمل لذلك يجب تجنّب استخدامه لفترات طويلة من أجل أمان الحمل.[١٧]

المراجع[+]

  1. "Arginine", rxlist, Retrieved 16/1/2021. Edited.
  2. "The benefits and side effects of L-arginine", medicalnewstoday, Retrieved 16/1/2021. Edited.
  3. "Arginine", rxlist, Retrieved 16/1/2021. Edited.
  4. "Arginine", sciencedirect, Retrieved 16/1/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "Effects of Arginine Supplementation on Athletic Performance Based on Energy Metabolism: A Systematic Review and Meta-Analysis", ncbi.nlm.nih, Retrieved 16/1/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "Effect of oral L-arginine supplementation on blood pressure: a meta-analysis of randomized, double-blind, placebo-controlled trials ", pubmed.ncbi.nlm.nih, Retrieved 16/1/2021. Edited.
  7. ^ أ ب "Decreased diabetes risk over 9 year after 18-month oral l-arginine treatment in middle-aged subjects with impaired glucose tolerance and metabolic syndrome (extension evaluation of l-arginine study)", ncbi.nlm.nih, Retrieved 16/1/2021. Edited.
  8. "Combined Intravenous Sildenafil and l-Arginine Administration in a Porcine Animal Model: Hemodynamic Safety Profile and Effects on Coronary Blood Flow", link.springer, Retrieved 16/1/2021. Edited.
  9. "Efficacy of L-arginine for preventing preeclampsia in high-risk pregnancies: A double-blind, randomized, clinical trial ", pubmed.ncbi.nlm.nih, Retrieved 16/1/2021. Edited.
  10. "The benefits and side effects of L-arginine", medicalnewstoday, Retrieved 17/1/2021. Edited.
  11. ^ أ ب ت ث "Which foods are high in arginine?", medicalnewstoday, Retrieved 16/1/2021. Edited.
  12. "10 Healthy High-Arginine Foods", healthline, Retrieved 16/1/2021. Edited.
  13. "7 arginine-rich foods to avoid if you're prone to cold sores", avogel.co, Retrieved 16/1/2021. Edited.
  14. ^ أ ب "The Potential Role of Arginine Supplements on Erectile Dysfunction: A Systemic Review and Meta-Analysis ", pubmed.ncbi.nlm.nih, Retrieved 16/1/2021. Edited.
  15. "Arginine: Heart Benefits and Side Effects", webmd, Retrieved 16/1/2021. Edited.
  16. ^ أ ب "L-Arginine", rxlist, Retrieved 16/1/2021. Edited.
  17. "L-ARGININE", webmd, Retrieved 16/1/2021. Edited.