ما سمات الشخصية السادية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٠٨ ، ٦ يوليو ٢٠٢٠
ما سمات الشخصية السادية

الشخص السادي

تتضمن السادية الحصول على السعادة من خلال الآخرين الذين يعانون من عدم الراحة أو الألم، ولمعرفة ما سمات الشخصية السادية، يجب الإشارة إلى أن الشخصية السادية لا تعني كيف ينظر الشخص إلى الخصم بأسلوب أو طريقة لا يتعرض بها الى الأفراد، بل تعني أيضًا الاستمتاع بارتكاب أعمال سادية، إذ يميل الأفراد الذين يمتلكون شخصيات سادية إلى إظهار التنمر والسلوك العدواني المتكرر والقاسي، ويمكن أن تشمل السادية أيضًا استخدام القسوة العاطفية أيضًا، والتلاعب عمدًا بالآخرين من خلال استخدام الخوف، والانشغال بالعنف.[١]

اضطراب الشخصية السادية

اضطراب الشخصية السادية هو مرض نفسي يتميز بتجربة السعادة، والمصحوبة عادة بالشعور بالإثارة الجنسية، عن طريق تحريض الألم على شخص ما أو إهانته بطريقة ما، هذا المرض النفسي مثير للجدل إلى حد ما، وقد تم وصفه بشكله الخاص كمرض أو اضطراب منفصل في التشخيص الأمريكي الثالث للاضطرابات النفسية DSM-III-R ، ولكن تمت إزالته من الإصدارات الأحدث DSM-IV و DSM-IV-TR و DSM-5.[٢]

ومن أهم مشكلات معرفة ما سمات الشخصية السادية وتحديد أبعادها، هو أن هناك سمات مشتركة عالية بين هذا الاضطراب وبين اضطرابات الشخصية الأخرى، ومن الاضطرابات ذات السمات المشتركة هنالك اضطراب الشخصية التجنبية، واضطراب الشخصية السلبية العدوانية، واضطراب الشخصية الوسواسية، بالإضافة إلى اضطراب الشخصية الحدية، إذ تشترك هذه الاضطرابات مع اضطراب الشخصية السادية في العديد من الأعراض ذات الصلة بالسلوكيات بالسادية، وقد يكون هذا السبب جزءًا من أسباب إزالته من DSM كمرض نفسي معترف به طبيًا.[٢]

السادية لا تتعلق دائمًا بالجنس

ان مصطلح الشخصية السادية وجد في أواخر القرن التاسع عشر، وكان يشير في الأصل إلى المتعة الجنسية المستمدة من إلحاق الألم والمعاناة بالآخرين، لكن ومع مرور الوقت، تم توسيع هذا المصطلح ليشمل التمتع غير الجنسي المستمد من الأفعال السادية، وفي وصفه لما سمات الشخصية السادية أشار سيجموند فرويد أن السادية تشمل اضطرابين منفصلين، فالسادية الجنسية والسلوك السادي العام، وقد دعمت الدراسات اللاحقة هذا التمييز، مشيرة إلى أن الساديين الجنسيين لا يشاركون عادة في سلوك سادي غير جنسي مع شركائهم أو غيرهم، وتعتبر السادية الجنسية في كل من الإصدارين DSM-III-R5 و DSM-IV6 بمثابة استعارة لفظية، إذ تتميز بتعرض الفرد لتأثير أوهام متكررة ومثيرة جنسيًا، تثير أو تحث الفرد على المشاركة في سلوك ينطوي على معاناة نفسية أو جسدية للآخرين.[٣]

ما سمات الشخصية السادية

توحي الأوصاف السريرية للشخصية السادية أن الاضطراب يتكون من سمات تمتد في المجالات السلوكية والشخصية والمعرفية والوجدانية، ولمعرفة ما سمات الشخصية السادية السلوكية يمكن الإشارة إلى أن الأفراد الساديون بامتلاكهم ضوابط سلوكية رديئة، ويتجلى ذلك في القدرة القيلة على تحمل الضغط النفسي، والتهييج السريع، وتحمل منخفض للإحباط، وطبيعة مسيطرة؛ ولمعرفة ما سمات الشخصية السادية من وجهة نظر العلاقات الشخصية، يُشار إلى أصحاب الشخصية السادية على أنهم أشخاص قاسيين وعدوانيين ومتهورين، يفتقرون إلى التعاطف، ومتحجري القلوب تجاه أولئك الذين يرون أنهم أقل شأنًا، تُعد طبيعتهم المعرفية جامدة ومعرضة للتعصب الاجتماعي، وهم مفتونين بالأسلحة والحرب والجرائم الشائنة أو مرتكبي الأعمال الوحشية؛ أما ما سمات الشخصية السادية مجتمعيًا، فيُعتقد أن الساديين في الأصل يبحثون عن مواقف اجتماعية تمكنهم من ممارسة حاجتهم للسيطرة على الآخرين ومعاقبتهم عقوبات قاسية أو إذلالهم، لهذا السبب، افترض البعض أن هناك ارتفاعًا في معدل انتشار السادية بين الأفراد الذين يعملون في أماكن مثل تطبيق القانون، والمرافق الإصلاحية والجيش والحكومة والنظام القضائي،[٤] بالإضافة إلى ذلك، أظهرت العديد من الدراسات اختلافًا جنسيًا مهمًا بين الذكور والإناث، إذ أشارت بعض الدراسات أن معظم الأفراد الذين يعانون من اضطراب الشخصية السادية هم من الذكور، وهذا يتفق مع ما جاء في الأدب النظري والنتائج السريرية.[٥]

التشخيص التفريقي لاضطراب الشخصية السادية

ولمعرفة ما سمات الشخصية السادية يجب تحديد الخصائص التشخيصية لهذا الاضطراب، على النحو المحدد في DSM-III-R، فإن اضطراب الشخصية السادية يشترك في خصائص مشابهة للمعايير التشخيصية لاضطراب الشخصية المعادية للمجتمع، ويكشف التشخيص الدقيق عن الاختلافات الرئيسة، حيث يُعرِّف DSM-III-R SPD بأنه نمط واسع الانتشار من السلوك القاسي والمهين والعدائي تجاه الآخرين ، وهو موجه نحو أكثر من شخص ولا يخدم غرض الإثارة الجنسية فقط، وقد تم وصف ثمانية معايير ممكنة، مع وجود أربعة معايير أو أكثر مطلوبة للتشخيص، وهذه المعايير هي: [٦]

  • أولًا: النمط المنتشر للسلوك القاسي والمهين والعدائي، والذي يبدأ في مرحلة البلوغ المبكر، كما يتضح من الحدوث المتكرر لما لا يقل عن أربعة مما يأتي:
    • استخدم القسوة الجسدية أو العنف لغرض إثبات الهيمنة في العلاقة، وليس لتحقيق بعض الأهداف غير الشخصية، مثل ضرب شخص ما للهيمنة عليه.
    • إذلال أو إهانة الناس بحضور الآخرين.
    • معاملة أو تأديب شخص ما خاضع لسيطرته بقسوة غير معتادة، على سبيل المثال طفل أو طالب أو سجين أو مريض.
    • التسلية أو الشعور بالسعادة بالمعاناة النفسية أو الجسدية للآخرين، بما في ذلك الحيوانات.
    • الكذب بغرض إيذاء أو إلحاق الألم بالآخرين فقط، وليس لتحقيق هدف آخر.
    • حث الآخرين على القيام بما يريده عن طريق تخويفهم، أو حتى الإرهاب.
    • تقييد استقلالية الأشخاص الذين تربطهم به علاقة وثيقة.
    • الإعجاب بالعنف أو الأسلحة أو فنون الدفاع عن النفس أو الإصابة أو التعذيب.
  • ثانيًا: لا يتم توجيه السلوكيات المذكورة أعلاه نحو شخص واحد فقط كالزوجة أو الزوج أو أحد الأطفال، ولا يكون هذا السلوك لغرض الإثارة الجنسية فقط، كما في العلاقات الجنسية ذات الطبيعة السادية.

الاختلافات مع اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع

في المقابل، يُعرّف اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع بأنه نمط واسع الانتشار من عدم احترام حقوق الآخرين وانتهاكها، ويلاحظ أنه على الرغم من وجود العديد من معايير التشخيص المشتركة بين الاضطرابين، مثل خرق القوانين، والفشل في الالتزام بالمعايير الاجتماعية، والخداع، واستغلال الآخرين، والعنف، لكن الغرض من ارتكاب هذه الأفعال يختلف بين التشخيصين، ذلك لأن الأفراد الذين يعانون من اضطراب الشخصية السادية يرتكبون الأفعال بشكل أساسي للحصول على المتعة أو تحقيق الهيمنة والسيطرة، بينما يرتكب الأفراد الذين يعانون من اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع هذه الأفعال بشكل أساسي لكسب الربح أو بسبب طبيعتهم العدوانية باستعمال آليات بدائية للتغلب على الضغوطات.[٧]

فيديو عن ما سمات الشخصية السادية

في هذا الفيديو يتحدث أخصائي الطب النفسي والإدمان الدكتور أحمد الدباس عن سمات الشخصية السادية.[٨]

المراجع[+]

  1. Dennis E. Reidy, Amos Zeichner, Alana Seibert (2011)، "Unprovoked Aggression: Effects of Psychopathic Traits and Sadism"، Journal of Personality، العدد 79، المجلد 1، صفحة 75-100.
  2. ^ أ ب "sadistic-personality-disorder/", /psychtimes.com, Retrieved 14-9-2019. Edited.
  3. Norman Breslow (1987), "Locus of control, desirability of control, and sadomasochists", Psychological reports , Issue 61, Folder 3, Page 995-1001. Edited.
  4. Debra Kaminer, Dan J. Stein (2011), "Sadistic Personality Disorder In Perpetrators Of Human Rights Abuses: A South African Case Study", Journal of Personality Disorders, Issue 15, Folder 6, Page 475-486. Edited.
  5. Kenneth Fuller, Roger Blashfield, Mark Miller , et al (1991), "Sadistic and self‐defeating personality disorder criteria in a rural clinic sample", clinical psychology, Issue 48, Folder 16, Page 827-831. Edited.
  6. Thomas Widiger, Allen Frances, Robert Spitzer, et al (1988), "The DSM-III-R personality disorders: An overview", The American Journal of Psychiatry, Issue 145, Folder 7, Page 786-795.
  7. Wade Myers, Roger Burket, David Husted (2006), "Sadistic personality disorder and comorbid mental illness in adolescent psychiatric inpatients", Journal of the American Academy of Psychiatry and the Law Online, Issue 34, Folder 1, Page 61-71. Edited.
  8. "ما سمات الشخصية السادية", youtube.com, Retrieved 06-07-2020.