ماذا يأكل عصفور الكناري

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٢ ، ١٢ مارس ٢٠٢٠
ماذا يأكل عصفور الكناري

عصفور الكناري

يعد عصفور الكناري نوعًا من أنواع الطيور المنتمية إلى رتبة العصفوريّات، فصيلة الشرشوريات، وإلى النوع كناري أطلنطي، كما يتواجد عصفور الكناري بسلالات متعددة منها؛ سلالة كناري جبال هارتس و كناري يوركشاير وكناري ماونتن وكناري نورويتش، ويمكن القول بأنّ متوسط عمر عصفور الكناري يتراوح ما بين 10-15عام، ومنها من عاش إلى ما يزيد عن 20 عامًا، ومن ناحية اخرى يمكن العثور على الكناري في الولايات المتحدة وفي أستراليا وفي أفريقيا[١]،وفي موطنها الأصلي جزر الكناري؛ وهي مجموعة من الجزر الإسبانية الواقعة مقابل ساحل شمال أفريقيا حيث تم اكتشاف عصفور الكناري فيها، وبناءً على ذلك سُمّي على اسم هذه الجزر، وسيبيّن هذا المقال ماذا يأكل عصفور الكناري.[٢].

ماذا يأكل عصفور الكناري

يتساءل الكثير من الناس حول إجابة سؤال: "ماذا يأكل عصفور الكناري؟"، وتكمن إجابته في أنّ عصافير الكناري تعد من الحيوانات العاشبة أو الآكلة للنباتات، حيث إنّ نظامها الغذائي يتكوّن من البذور والخضراوات والفواكه كونها تحتاج للفيتامينات، ولذلك فإنّ عصافير الكناري تتواجد في البساتين والأراضي المفتوحة؛ لاحتوائها على الأشجار الصغيرة، وفي هذه الأماكن يتعرّض الكناري لأخطار تهدد حياته من قبل الحيوانات المفترسة كالطيور الكبيرة مثل الصقور والغربان والأفاعي كبيرة الحجم مثل الثعابين المتسلقة، والتي بدورها تقوم بافتراسها للتغذية عليها.[٢]

يمكن القول بأنّ عصفور الكناري من الحيوانات الأليفة، ولذلك يرغب الإنسان بتربيته والاحتفاظ به في منزله وذلك لعدة أسباب منها؛ أولًا بسبب ألوانه الجميلة والزاهية والنابضة بالحياة وثانيًا لصوته الجميل، ومن ناحية أخرى لضمان راحة الطائر في المنزل يتطلب ذلك الأمر الاحتفاظ به ووضعه في قفص كبير؛ نظرًا لأن الكناري يفضل المساحات المفتوحة أو يمكن وضعه في غرفة مغلقة وخالية؛ ليتمكن الطائر من التحليق، كما يتطلب الأمر تزيين ما حول القفص بفروع الأشجار وكذلك أطباق الطعام والماء المقدمة للطائر.[٢]

غناء الكناري

قام الباحثين بالبحث والدراسة حول القدرات الغنائيّة الفطريّة لطائر الكناري وخاصة الذكور البالغة منها كونها تجذب الإناث بتغريداتها، وجاءت نتائج هذه الأبحاث بأدلّة ملموسة تنصّ على أنّ عصفور الكناري مولود بالفطرة قادرًا على الغناء أو التغريد حتى لو تربّى العصفور من الصغر في صندوق عازل للصوت، كما أثبتت الدراسات والأبحاث بأنّ الكناري هو نموذج جيد؛ لدراسة التعلم الصوتي، كغيره من الطيور المغردة الأخرى والبشر وبعض الحيتان والخفافيش، كما أنّه يعد واحد من ضمن أعداد قليلة من الحيوانات الذي يتمكن أن يسمع ويقلّد الأصوات، وأثبت الباحثون ذلك بوضعهم لكناري لا يتجاوز 30 يومًا، ولم يسمع أبدًا لأي أغنية أو تغريد من أي نوع في غرفة عازلة للصوت، وبعد ذلك قاموا بتشغيل موسيقى تمّ إنشاؤها بواسطة الكمبيوتر وتم تكريرها مرتيْن، وكانت المفاجأة بتمكّنه من تقليد هذه الأصوات الغير طبيعية وبدقة عالية.[٣]

المراجع[+]

  1. "Canary", www.britannica.com, Retrieved 10-02-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Canary Bird Facts: Lesson for Kids", study.com, Retrieved 10-02-2020. Edited.
  3. "Canaries Change Their Tune", www.livescience.com, Retrieved 10-02-2020. Edited.