لماذا يطلب تحليل الكرياتينين قبل صورة الرنين؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٤١ ، ٢٥ يوليو ٢٠٢٠
لماذا يطلب تحليل الكرياتينين قبل صورة الرنين؟

تحليل الكرياتينين

يُحدد مستوى الكرياتينين في الدم قدرة الكليتين على تصفية الدم وتنقيته، إذ ينتج الكرياتينين والعديد من الفضلات الأخرى عن عمل العضلات والعمليات الاستقلابية، وتقوم الكلية بالتخلص من هذه المواد السّامة، ولذلك عندما يطلب الطبيب تحليل الكرياتينين فهو يريد الاطمئنان على وظيفة الكلية بالدرجة الأولى، ويترافق ارتفاع مستوى الكرياتينين في الدم مع وجود مرض كلوي يتسبب بانخفاض معدّل التصفية، ويُطلَب هذا التحليل لعدة أسباب، من بينها مراقبة عمل الكلية عند وجود مرض مزمن كالسكري قد يتسبب بأذيتها، أو عند تناول أدوية تُحدِث أذيةً كلويةً، إذ يُطلَب هذا التحليل بشكل دوري عندها لكشف الاضطراب في أوّل مراحله، كما يُطلَب قبل إجراء أي صورة شعاعية يرافقها حقن للمادة الظليلة كصورة الرنين المغناطيسي، وتبلغ قيمة كرياتينين الدم الطبيعية ما بين 0.84 و 1.21، مع وجود اختلاف طبيعي ما بين الرجال والنساء، وبحسب الكتلة العضلية لكل شخص، وفي هذا المقال سيتم تفسير سبب طلب تحليل الكرياتينين قبل صورة الرنين.[١]

صورة الرنين

يُعد التصوير بالرنين المغناطيسي واحدًا من الطرق التي تُساعِد في تشخيص الأمراض، ويتميز عن الطبقي المحوري والتصوير بالأشعة السينية بأنّه لا يُعرِّض الجسم لخطر الإشعاع على الإطلاق، إذ يكون مُعتمِدًا على وجود حقل مغناطيسي وموجات راديو قادرة على تكوين صورة مفصّلة للجسم، ويُعد الوسيلة الأفضل لدراسة مشاكل النسيج الرخو والعصبي والعظمي، إذ يكون قادرًا على كشف السكتة الدماغيّة والتصلب المتعدد، كما ويمكن استخدامه للكشف عن وجود انسداد في الأوعية الدموية القلبية، إذ يُقَدِّم رؤيةً مفصّلةً عن التخرب النسيجي التالي للإصابة بالنوبة القلبية، وقبل إجراء هذه الصورة يتحقق الطبيب من عدة أمور كالآتي:[٢]

  • وجود مشكلة كبديّة أو كلويّة.
  • خضوع المريض لعملية جراحية في الفترة القريبة السابقة.
  • وجود حساسيّة دوائيّة أو تجاه الطعام، وإذا كان المريض يعاني من الربو، ومن المهم السؤال عن الحمل عند السيدات.
  • وجود أي قطعة معدنية داخل جسم المريض، كوجود صمامات صنعية أو حشوات أسنان أو مضخات أنسولين، وذلك لأنّ هذه المواد قد تنجذب باتجاه المحيط المغناطيسي.

لماذا يطلب تحليل الكرياتينين قبل صورة الرنين

يُطلب تحليل الكرياتينين قبل الرنين من مجموعة محددة من الناس، كأولئك الذين تجاوزت أعمارهم 70 عامًا، أو ممن يعانون من مرض السكري أو مرض كلوي مزمن[٣]، وسبب طلب هذا التحليل هو تبيان وإيضاح لمدى قدرة الكلية على القيام بوظائفها بشكل طبيعي، إذ تترافق صورة الرنين المغناطيسي مع حقن لمادة ظليلة في أغلب الأحيان، حيث تُساعد هذه المادة على رسم الجسم بطريقة ممتازة، مما يُساعد في التشخيص، ويُؤدي وجود هذه المادة إلى إحداث تليف في النسيج الكلوي، ما يُدعى باعتلال الكلية بالمادة الظليلة، وتحدث هذه الحالة فقط في حال وجود مرض كلوي مستبطَن، يكشفه تحليل الكرياتينين، وبالتالي طلب هذا التحليل البسيط يقي من الدخول في حالة القصور الكلوي.[٤]

المراجع[+]

  1. "Creatinine test", www.mayoclinic.org, Retrieved 2020-05-12. Edited.
  2. "What Is a MRI?", www.webmd.com, Retrieved 2020-05-12. Edited.
  3. "What to Expect Before an MRI ", stanfordhealthcare.org, Retrieved 2020-05-13. Edited.
  4. "Creatinine measurement in the radiology department 2 ", acutecaretesting.org, Retrieved 2020-05-13. Edited.