لماذا سميت الثدييات بهذا الاسم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٢ ، ٢٥ يوليو ٢٠١٩
لماذا سميت الثدييات بهذا الاسم

المملكة الحيوانية

تصنف المملكة الحيوانية إلى الفقاريات واللافقاريات وهي الحيوانات التي لا تمتلك عمود فقري مثل الإسفنجيات والديدان والرخويات والمفصليات وبعض أنواع الأسماك والشوكيات وأما الفقاريات فإنها تمتلك عمودًا فقريًا ومن أمثلتها: الأسماك والبرمائيات والزواحف والثدييات التي يتواجد منها ما يقارب 4600 نوع على سطح الأرض والتي تصنف إلى ثدييات مشيمية وهي التي تلد صغارًا كاملة التكوين؛ لأنها تمتلك مشيمة تتغذى عليها أجنتها وإلى ثدييات كيسية حيث التي تلد صغارًا غير كاملة وتوضعهم في كيس موجود أسفل بطنها لاكتمالهم، وفي هذا المقال سيتم توضيح لماذا سميت الثدييات بهذا الإسم.

لماذا سميت الثدييات بهذا الاسم

إنّ جواب سؤال: لماذا سميت الثدييات بهذا الاسم؟؛ هو أنّ الثدييات تُغذي صغارها بالحليب الموجود بالغدد الثديية الخاصة بها بالإضافة إلى الغدد الحليبية المميزة فيها، وتتميز الثدييات بالعديد من الميزات والخصائص التي سيتم ذكرها فيما يأتي[١]:

  • تمتلك شعر رغم عدم وجوده في الحيتان.[١]
  • يتوقف الفك السفلي للثدييات بشكل مباشرعلى الجمجمة بدلاً من وجود عظم منفصل كما هو الحال في جميع الفقاريات الأخرى.[١]
  • تحتوي على ثلاثة عظيمات صغيرة تقوم بنقل الموجات الصوتية عبر الأذن الوسطى.[١]
  • يوجد في الثدييات حجاب حاجزعضلي يفصل القلب والرئتين عن التجويف البطني.[١]
  • تفتقر خلايا الدم الحمراء الناضجة في جميع الثدييات إلى نواة؛ بالرغم أن جميع الفقاريات الأخرى تحتوي خلاياهم الحمراء على نواة.[١]
  • تعيش الثدييات في كل مكان مثلًا في الماء كالحيتان، وفي حين أن البعض الآخر منها يمكنه أن يطير مثل الخفافيش.[٢]
  • يعيش أكبر حيوان من الثدييات في المحيط هو الحوت الأزرق حيث أن طوله يصل إلى 108 قدم، وأما أكبرهم على الأرض هو الفيل الأفريقي يبلغ طول 13 قدمًا، وكما أن أصغر الحيونات الثديية الخفاش.[٢]
  • تعد دماء جميع الثدييات دافئة وهذا يجعها لها القدرة على تنظيم درجة حرارة جسمها ويتطلب ذلك إلى طاقة وللحصول عليها تميل الثدييات إلى تناول كميات كبيرة من الطعام وهذه الميزة تجعلها قادرة على العيش في بيئات متنوعة سواء كانت باردة أم ساخنة.[٢]
  • تمتلك الثدييات أربعة أطراف ولكن في بعضها مثل الحيتان تكون أطرافها زعانف.[٢]
  • تتنوع الثدييات في طريقة تغذيتها بعضها آكل للحوم مثل الأسود الجبلية ومنها من يأكل البعض اللحوم و أي شيء آخر مثل: الراكون والدببة، والبعض الآخر منها آكل للنباتات مثل :الفيلة والغزلان.[٢]

استنساخ الثدييات

بعد ما تم التوضيح لماذا سميت الثدييات بهذا الاسم وخصائصها سيتم التطرق إلى الحديث عن عملية الاسنتساخ التي تمت قبل 20 عامًا حيث أعلن العلماء عن أول حالة استنساخ ناجحة للثدييات والتي كانت معروفة بنعجة دوللي والتي تم استنساخها من خلية أُخذت من حيوان بالغ، وذلك مهد الطريق أمام فريق من الباحثين في معهد روسلين بجامعة ادنبرة في اسكتلندا لمحاولة استنساخ عددًا من الثدييات الأخرى كالخنازير وتم استنساخ خمس خنازير صغيرة والقطط وتم ذلك في عام 2001 من قبل باحثون في جامعة تكساس والغزلان والخيل والكلاب حينها تم أخذ خلايا جلد من كلب أفغاني بالغ من قبل باحثون في كوريا الجنوبية ونتج عن ذلك جروًا صغيرًا وأيضًا الفئران والذئاب الرمادية والماعز البري.[٣]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج ح "Mammal", www.britannica.com, Retrieved 29-5-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "Mammals: Traits, Behavior & Grouping", study.com, Retrieved 25-07-2019. Edited.
  3. "8 Mammals That Have Been Cloned Since Dolly the Sheep", www.livescience.com, Retrieved 29-5-2019. Edited.