كيف تكون العزيمة والإصرار طريق النجاح

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٣٢ ، ١٢ مارس ٢٠٢١
كيف تكون العزيمة والإصرار طريق النجاح


هل يساعد الإصرار والعزيمة في النجاح؟

يقول آشلي وين، مدرب الصحة واللياقة البدنية والمفكر الريادي، العزيمة والإصرار هي الأساس في زيادة فرص نجاح الفرد في شيء معين، كما أنّ العزيمة تُبقي الإنسان متحمسًا لمواصلة السعي وراء الهدف الذي يريد تحقيقه.[١]


وللإرادة والعزيمة في الإسلام أهمية كبيرة للنجاح، ومن الآيات التي حضّت عليها: "فَاصْبِرْ كَمَا صَبَرَ أُولُو الْعَزْمِ مِنَ الرُّسُلِ"[٢] وآية "فَإِذَا عَزَمَ الْأَمْرُ فَلَوْ صَدَقُوا اللهَ لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ"[٣] التي تُشير إلى المسارعة في التنفيذ بعد العزم على الأمر.


إنّ الإصرار والعزيمة واحدة من الأسس الضرورية لنجاح الفرد في أي أمر ينوي فعله، وقد أكّد هذه الفكرة المفكرون الرياديون وكذلك الإسلام.


كيف تقوي عزيمتك وإصرارك للنجاح؟

هناك العديد من الطرق والأساليب الفعّالة لتقوية العزيمة والإصرار بهدف تحقيق النجاح، ومن أبرزها ما يأتي:


لا تؤجل أعمالك

من أفضل الطرق التي تقوي العزيمة هي التخلّص من المماطلة والتسويف، وفعل المهام المطلوب فعلها على الفور، وإنّ عدم اتخاذ الإجراءات المناسبة في وقتها المحدد من شأنه أن يُضعف الإرادة شيئًا فشيئًا.[٤]


كن صادقًا مع نفسك

إنّ الأفراد الذين يتذرعون دائمًا بالظروف عند الاستسلام لشيء ما يُعيق وصولهم إلى الهدف، من شأنه أن يُضعف عزيمتهم، بالمقابل فإنّ الصدق مع الذات، والتحدّث إليها بشكلٍ صريح وواضح من شأنه أن يزيد من الإصرار اللازم للنجاح، ومن الأمثلة على ذلك، الخروج لممارسة رياضة الركض بدلًا من التعذّر بحالة الطقس التي يُمكن أن تتغير، في حين أنّ الشخص يحاول الامتناع عنها فقط لشعوره بالكسل.[٤]


تحدث بإيجابية مع نفسك

إنّ التحدث مع النفس بطريقةٍ إيجابية من شأنه تقوية العزيمة والإرادة للنجاح؛ فمثلًا، عند اللحظة التي يقرر فيها الشخص الذي قام بترك عادة سيئة، العودة لها من جديد، يُمكن أن يُخاطب ذاته بأشياء داعمة وإيجابية من شأنها مقاومة رغباته.[٥]


توقع الصعوبات

يتعرض غالبية الناس إلى الصعوبات التي يُمكن أن تُعيق جهودهم في محاولة فعلهم لأمرٍ ما، وإنّ الحل الأفضل لمواجهتها، هو توقعها بشكلٍ مسبق، عن طريق وضع المشكلات المحتمل ظهورها عند البدء بتحقيق الهدف، وطريقة التعامل معها.[٥]


فكّر في العواقب

من طرق تقوية العزيمة للنجاح هي التفكير في النتائج المترتبة على فعل أمر ما قبل البدء بفعله؛ فمثلًا، عندما يرغب أحدهم بمشاهدة المسلسلات التلفزيونية بدلًا من إكمال عمله، يُمكن أن يُفكّر في مشاعره بعد انتهائه من مشاهدة حلقات متتالية، هل سيكون سعيدًا ونشيطًا أم سيشعر بالفشل نتيجة عدم قيامه بأي شيءٍ مفيدٍ خلال اليوم.[٤]


استفد من ضغط الآخرين عليك

يُمكن الاستفادة من الضغوط الاجتماعية أو ضغوط المحيطين قبل فعل الأشياء التي من شأنها عرقلة الطريق إلى الهدف؛ فمثلًا، يُمكن للشخص أن يٌفكّر: "هل سأستمر بتناول رقائق البطاطس بشراهة أمام الأصدقاء لو كان جميعهم ينظر إلي الآن؟ "، أو "هل سأستمر في المماطلة في العمل إذا ما كان أطفالي يشاهدونني الآن، لأكون قدوة لهم في الضعف والكسل؟ ".[٤]


تقرب من الأشخاص الإيجابيين

من الأمور التي تقوي عزيمة الفرد هي إحاطته بالأشخاص الإيجابيين، والمحبين والمشجعين، الذين يخبرونه أنّ بالعزيمة والإصرار ليس هناك مستحيل، ويشجعونه على الإصرار وعدم الاستسلام للإخفاقات، وبالمقابل الابتعاد عن المنتقدين والمتشائمين.[٦]


خذ استراحة كل فترة

على الفرد أن يمنح نفسه فترة من الاستراحة بين الحين والآخر، وتجنب إرهاق النفس، وأن يعلم أنّ الوصول إلى النجاح لا يأتي دفعةً واحدة، فالهم أن يستمر في التقدم.[٧]


استعن بمدرب خاص

يُمكن للإنسان تقوية العزيمة والإصرار للنجاح عن طريق الاستعانة بمدرّب مختص، خصوصًا إذا لم يتمكّن من تطبيق الطرق السابق ذكرها.[٨]


من الأساليب التي يُمكن اتّباعها لتعزيز قوة العزيمة والإصرار عند الفرد: فعل المهام المطلوب فعلها في الحال، عدم اختلاق الأعذار التي تعرقل تحقيق الأهداف، توقع الصعوبات المصاحبة لتحقيق الهدف وغيرها.


قصص ناجحين تحدّوا الصعاب

كيف تغيّرت حياة جي كي رولينغ للأفضل؟

فيما يأتي بعض الشخصيات التي تمكّنت من النجاح رغم الصعاب:[٩]


  • ستيف جوبز: تُظهر حكاية ستيف جوبز أهمية قوة الإرادة في تحقيق النجاح، حيث بدأ بالعمل في مرآب لتصليح السيارات، قبل أن يؤسس مع شريكه بعد سنوات شركة آبل التي تقدّر قيمتها ب2 مليار دولار، ويعمل فيها ما يزيد عن 4 آلاف موظف، وخلال رحلته طُرد من الشركة التي بدأها، قبل أن يجابه من جديد ليعود كرئيس تنفيذي لها.


  • جي كي رولينغ: كانت تعاني ج. ك. رولينغ من حياة صعبة، حيث انتهى زواجها بشكلٍ سريع ومفاجئ، وكانت عاطلة عن العمل، ووحيدة وفقيرة للحد الذي يصل بها أن تكون بلا مأوى، ولتعيش خلال هذه الفترة أكبر فشل بالنسبة لها، لكنّها لاحقًا تمكّنت من الخروج من حالتها تلك بالإصرار والإرادة، لتُصبح واحدة من أشهر الروائيين والمنتجين في بريطانيا.


  • أبراهام لنكولن: قبل أن يُصبح أبراهام لنكولن رئيسًا للولايات المتحدة الأمريكية في العام 1861م، عانى مسبقًا من فشله في العمل في عام 1831م، ومن انهيار عصبي في الأعوام الخمسة التالية، كما خسر ترشحه للرئاسة في عام 1856م، لكنّه وفي ظل الرفض الكثير والفشل، تمكّن بالإصرار والعزيمة من الوصول إلى هدفه.


من الشخصيات التي تمكنت من اجتياز الصعوبات ومراحل الفشل في حياتها، ستيف جوبز مؤسس شركة آبل، جي كي رولينغ الكاتبة والمنتجة البريطانية، وأبراهام لنكولن رئيس الولايات المتحدة الأمريكية السابق.


لمعرفة المزيد عن شخصيات أخرى اقرأ الآتي: قصص تاريخية عن النجاح بعد الفشل الذريع.

المراجع[+]

  1. "Why Having Determination Is Important In Life", medium, Retrieved 2/3/2021. Edited.
  2. سورة الأحقاف، آية:35
  3. سورة محمد، آية:21
  4. ^ أ ب ت ث "Five Simple Tricks To Strengthen Your Resolve", gohighbrow, Retrieved 2/3/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "12 Fail-Proof Ways to Strengthen Your Resolve", pickthebrain, Retrieved 2/3/2021. Edited.
  6. "Strengthen Your Resolve – Secrets for Building Practical Confidence", willmarre, Retrieved 2/3/2021. Edited.
  7. "6 easy tips to strengthen your resolve today", mentalizer, Retrieved 2/3/2021. Edited.
  8. "Resilience: 5 Tips to Strengthen Your Resolve During Divorce", potomaccoaching, Retrieved 2/3/2021. Edited.
  9. "10 Famous Failures to Success Stories That Will Inspire You to Carry On", lifehack, Retrieved 2/3/2021. Edited.