كيف تختار وظيفتك ؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٣ ، ٣ فبراير ٢٠٢٠
كيف تختار وظيفتك ؟

مفهوم العمل

يعيش الإنسان وفقًا لمجموعة من الأسس الحيّاتية الَّتي يستطيع من خلالها التعايش مع الظروف المادية والظروف المجتمعية المختلفة، ويعدّ مفهوم العمل من أهمّ الأسس الَّتي تسهم وبشكل أساسي في إمكانية الفرد من التعايش مع الظروف المجتمعية والحيّاتية والمادية، حيث يتم تعريف العمل بأنَّه الدور الأساسي ونشاط الفعال والمنتظم للفرد في المجتمع والذي يقوم بتنفيذه بناءً على مقابلٍ مادي في أغلب الأحيان، ومن الممكن للشخص أن يعمل في وظائف متعدّدة مثل أن يكون موظفًا بالإضافة إلى قيامه بأعمال تجارية مختلفة في الأوقات الإضافية بعد الوظيفة، ولكل شخص بالمجتمع وظيفته الخاصة والَّتي اختارها وفقال لعددٍ من النقاط ذات الأهمّيية والَّتي يتم من خلالها تحديد كيف تختار وظيفتك.[١]

كيف تختار وظيفتك

لكل فردٍ في المجتمع مجموعة من المجالات المفضلة لديه والَّتي تتولد لديه الرغبة بشكل مستمر في تحقيقها، ويعدّ العمل أحد هذه المجالات فلكل شخص مبادئ مختلفة ووجهات نظرٍ متنوعة تسهم في تحديد المجالات الَّتي يحب العمل بها، وهنالك العديد من النقاط الَّتي يجب على الفرد أخذها بعين الاعتبار عند اختياره لوظيفته، وفيما يأتي تفصيل لأهمّ هذه النقاط:[٢]

تقييم الفرد لشخصيته

يجب على الفرد عند اختيار وظيفته أن يقيم شخصيته ونمط حيّاته المناسب، حيث يترتب عليه التفكير فيما إذا كانت الوظيفة تحقق التوازن المطلوب له بين عمله وحيّاته، وتقييم قدرته على القيام بعمل إضافي منتظم في ساعات ما بعد أوقات الدوام الرسمي والَّتي لها تأثيرها على وقت الفرد الذي يقضيه مع عائلته أو أصدقائه، بالإضافة إلى تقييم مشاعره وقياس اهتماماته تجاه الوظيفة.[٢]

تقييم الفرد لمؤهلاته

من النقاط ذات الأهمّية في اختيار وتحديد الفرد لوظيفته المناسبة هو تقييم مؤهلاته من خلال رؤية هل الوظيفة سوف تتناسب مع خبراته ومجالاته التعليمية الَّتي تتضمنها سيرته الذاتية، بالإضافة إلى عد اعتماده في تقييم وظيفته على شهاداته العلمية فقط بل على طموحاته والمواهب الَّتي يوَدُ العمل بمجالاتٍ ووظائف تتضمنها، بالإضافة إلى استشارة ذوي الخبرة في تحليل مؤهلاته.[٢]

استكشاف الفرد للوظائف

يجب على الفرد استكشاف الوظائف المتاحة وتقييمها من خلال العديد من الإجراءات ذات الأهمّية والَّتي تتمَّثل في استكشاف والبحث عن الوظيفة المناسبة من خلال موقعها الجغرافي، أو استكشاف الوظيفة من خلال أهمّيتها والفوائد الَّتي تطرأ على الفرد من خلال العمل بها مثل الحصول على خبرات مناسبة، ودراسة بيئة العمل إن كانت مناسبة له أو غير مناسبة.[٢]

أهمّية اختيار الوظيفة المناسبة

يختار الفرد الوظيفة الَّتي يراها مناسبة لطموحاته وأفكاره ومجالاته العلمية، وذلك لما تعكسه هذه الوظيفة على حياة الفرد من إيجابيات مختلفة، حيث يلعب اختيار الوظيفة المناسبة دورًا مهمًا جدًا في تحديد مستوى الإنجازات، الَّتي يتمُّ من خلالها استغلال الوقت والطاقة الذاتية النفسية والصحية بما يفيد حياة الفرد المهنية، لأن اختيار الوظيفة غير المناسبة يعكس العديد من التأثيرات السلبية على حياة الفرد المهنية والشخصية، ومن نقاط الإيجابية الَّتي تعكسها سبل الاختيار الصحيح للوظيفة المناسبة أنَّها تحقق للفرد دخلًا ماليًا آمنًا لفترات طويلة أو ربما لطول فترة حيّاته، بالإضافة إلى أن الوظيفة المناسبة تسهم في تحقيق سبل السعادة والنجاح للفرد في مجالاته الوظيفية والمهنية في بيئة العمل وحيّاته الشخصية.[٣]

المراجع[+]

  1. "Job", www.wikiwand.com, Retrieved 2020-01-29. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "How to Choose a Suitable Job Position", www.wikihow.com, Retrieved 2020-01-29. Edited.
  3. "significance of picking the right career", www.myfafsaassistant.org, Retrieved 2020-01-29. Edited.