كيف أعرف ضعف النظر عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٣ ، ٤ مارس ٢٠٢٠
كيف أعرف ضعف النظر عند الأطفال

ضعف النظر عند الأطفال

تُعد صحة العيون وسلامة الرؤية من أهم الأمور التي تتأثر بتطور الطفل ونموه، لذلك يجب إجراء فحص العيون للأطفال بشكل روتيني؛ حيث أنّ بعض مشاكل الرؤية وضعف النظر قد يتم علاجها بشكل أفضل عند اكتشافها بوقت مبكر في مراحل الطفولة، يُعد فحص الأطفال حديثي الولادة من قِبَل طبيب العيون أمرًا ضروريًا، كما تتضاعف أهمية هذا الفحص عند وجود تاريخ متعلق بمشاكل العيون والنظر لدى عائلة الطفل، تُعدّ بعض مشاكل ضعف النظر أكثر شيوعًا لدى الأطفال مقارنةً بغيرها، حيث يعد الغمش أو ما يدعى بكسل العين إحدى المشاكل التي يعاني منها بعض الأطفال، قد تؤدي هذه المشكلة لفقدان البصر إذا لم يتم علاجها في مرحلة الطفولة قبل سن الثامنة، كما أنّ الحول وطول النظر وقصر النظر من المشاكل الشائعة أيضًا لدى الأطفال.[١]

كيف أعرف ضعف النظر عند الأطفال

يطرح الآباء والأمهات العديد من التساؤلات حول صحة أطفالهم، حيث يعدّ سؤال كيف أعرف ضعف النظر عند الأطفال من أكثر الأسئلة التي تتكرّر باستمرار، تختلف أعراض وجود مشاكل الرؤية وضعف النظر لدى الأطفال وفقًا للعمر، مثلًا إنّ وصول الطفل سن الثلاثة شهور دون القدرة على تتبّع الألعاب والأشياء ضمن نطاق رؤيته يعد مؤشرًا واضحًا لضعف النظر ووجود مشاكل في الرؤية لدى الطفل، لذلك لابد من مراجعة الطبيب عندما يلاحظ الأهل هذه المشكلة لدى الطفل،[٢] وفيما يأتي إجابة لسؤال كيف أعرف ضعف النظر عند الأطفال:[٣]

الأطفال ما قبل مرحلة المدرسة

عند الإجابة عن سؤال كيف أعرف ضعف النظر عند الأطفال تجدر الإشارة إلى أنّ الطفل يعتمد على قدراته البصرية ابتداءً من سن الثانية حتى سن الخامسة لتعلّم المهارات الأساسيّة مثل الرسم والتلوين وتجميع القطع والألعاب، قد يعاني الطفل من مشاكل في تمييز الألوان والأشكال والأرقام ممّا يدل على وجود مشاكل في الرؤية، يعاني الطفل المصاب بضعف النظر في هذه المرحلة من ضعف التركيز حيث يعمل على تجنّب الأنشطة التي تحتوي على الكثير من التفاصيل، كما يعاني من حساسية مفرطة للضوء ويعمل على تغطيه إحدى عينيه بيده، كما يلاحظ الأهل جلوس الطفل بالقرب من التلفاز باستمرار، قد يعاني الطفل من مشكلة في التنسيق بين قدرته البصريّة والحركة الجسدية أثناء ممارسة الرياضة أو ركوب الدراجة.

الأطفال في مرحلة المدرسة

تبدأ مرحلة الدراسة عند بلوغ الطفل سن السادسة من العمر، حيث يبدأ الطفل باحتياج قدرته على التركيز ورؤية الأشياء بدقة أكبر، مما يجعل مشاكل الرؤية وضعف النظر تحديًّا حقيقيًّا، لا يعرف الطفل في هذه المرحلة أنّه يعاني من مشاكل في حاسة البصر، وذلك لأنّه يعتقد أنّ هذه الطريقة التي يرى بها الجميع، إلا أنّ أدائه في المدرسة يبدو منخفضًا مقارنة بأقرانه الأصحّاء، حيث يستمر الطفل بالشكوى من التعب والإنزعاج، كما يعاني من الصداع المستمر، يستمر الطفل بالرمش وفرك العينين بشكل دائم، كما يتجنّب القراءة حيث يلجأ للقراءة عن طريق تقريب عينيه من الكلمات، قد يعاني الطفل من مشكلة الرؤية المزدوجة ويستمر بإمالة رأسه باتجاه جانب واحد، قد تتشابه أعراض ضعف النظر لدى الأطفال مع أعراض متلازمة فرط الحركة وتشتت الانتباه، لذلك لابد من مراجعة الطبيب لتجنب التشخيص الخاطئ.

المراجع[+]

  1. "Your Child's Vision", www.kidshealth.org, Retrieved 15-02-2020. Edited.
  2. "Warning Signs of Vision Problems in Infants & Children", www.healthychildren.org, Retrieved 15-02-2020. Edited.
  3. "School-age Vision:6 to 18 Years of Age", www.aoa.org, Retrieved 15-02-2020. Edited.