كيفية تقشير البشرة الجافة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٤ ، ٢٢ أغسطس ٢٠١٩
كيفية تقشير البشرة الجافة

تقشير البشرة الجافة

تقوم البشرة الطبيعية بتجديد نفسها أو تغيير خلاياها كلّ 30 يوم تقريبًا، حيث تبقى الخلايا القديمة على السطح وتتراكم، ممّا يؤدّي إلى تشكّل مظهر خارجي مسطّح باهت غير محبّب، بالإضافة إلى حدوث العيوب في البشرة وتشكّل التجاعيد، وهذا الأمر يمكن التخلص منه عن طريق تقشير البشرة أو Exfoliation of the skin، حيث يُحسّن التقشير من نفوذية البشرة ويساعد في التخلص من الخلايا الميتة على سطحها، وعلى الرغم من وجود بعض الفوائد الناتجة عن هذا الأمر، إلّا أنّه يمكن أن يؤدّي إلى زيادة جفاف البشرة، وذلك خصوصًا في الأجواء الباردة قليلة الرطوبة، ممّا يستدعي إعادة إزالتها للحصول على البشرة النضرة مرّة أخرى، وفي هذا المقال سيتم ذكر كيفية تقشير البشرة الجافة بالإضافة إلى ذكر أنواع المقشرات بشكل عام. [١]

أنواع وأدوات تقشير البشرة

هناك العديد من الطرق والأدوات المختلفة والتي يمكن من خلالها تقشير البشرة، فالمُقشّرات المستخدمة إمّا أن تكون ميكانيكية أو كيميائية، وهذا الأمر يختلف بحسب نوع البشرة التي يُطبّق عليها المُقشّر، وسيتم لاحقًا ذكر كيفية تقشير البشرة الجافة بحسب أنواع المقشّرات الآتية:

مقشرات البشرة الميكانيكية

مثل المُقشر الفرشاة، حيث يُستخدم هذا المقشر على بشرة الوجه أو الجسم من أجل إزالة طبقات الجلد الميت، وبعضها مُخصّص من أجل التقشير الجاف غير المترافق مع السوائل، بينما يمكن أن يُنصح مع بعضها الآخر تطبيق الغسولات أو المرطّبات، وتتضمّن أنواع مقشرات البشرة الميكانيكية الأخرى ما يأتي: [٢]

  • اسفنجة التقشير: وهي من الطرق اللينة واللطيفة لإزالة الخلايا الميتة من البشرة، ويمكن تطبيقها مع الماء الدافئ والصابون، أو استخدامها أثناء الاستحمام.
  • قفازات التقشير: وذلك عند كون الاسفنجة أو الفرشاة صعبة المسك، حيث يمكن استخدام قفازات التقشير مع الصابون أو أثناء الاستحمام، ومن الممكن أن تُستخدم هذه القفازات لمناطق واسعة من الجسم مثل الطرفين السفليين والذراعين.
  • مقشرات الفرك: حيث يمكن تطبيقها مباشرة على البشرة عن طريق حركات ناعمة دائرية، ويمكن غسل البشرة بالماء الدافئ بعد تطبيقها.

مقشرات البشرة الكيميائية

فيما يخصّ هذا النوع من المقشّرات، يمكن أن يستخدمها البعض عند عدم رغبته في التخلص من البشرة الميتة المتراكمة بطريقة ميكانيكية، ولكنّ هذا الأمر يمكن أن يكون مختلفًا، حيث تتضمّن أنواع المُقشرات الميكانيكية ما يأتي:

  • حموض ألفا هيدروكسي AHAs: ومن الأمثلة على هذه المُقشّرات ما يُعرف بالجليكوليك واللاكتيك والطرطريك والستريك، وجميع هذه الأسماء تُعدّ من الحموض، وتعمل بشكل رئيس على تحطيم الروابط الموجودة بين خلايا البشرة الميتة، فبعد تحطيم هذه الروابط، تُشكّل البشرة الميتة أجزاء صغيرة وتزول من تلقاء ذاتها.
  • حموض بيتا هيدروكسي BHAs: والتي تتضمّن بيتا هيدروكسيل وحمض الساليسيليك، والتي تُعدّ من المقشرات الأفضل استخدامًا للبشرة المعرّضة لظهور حبّ الشباب.

كيفية تقشير البشرة الجافة

عند استخدام المُقشّرات الميكانيكية، يجب على الشخص أن يكون لطيفًا مع البشرة دون الإفراط في القيام بهذا الأمر، حيث يمكن القيام بحركات دائرية بالأصبع من أجل تطبيق مقشرات الفرك على سبيل المثال، أو استخدام أدوات المقشرات باعتدال وبحسب ما ذُكر سابقًا، ومن الممكن أن يختلف التقشير بين أنواع البشرة المختلفة، ولذلك فإنّ كيفية تقشير البشرة الجافة تختلف عن غيرها من الأنواع، فاستخدام المُقشرات الميكانيكية للبشرة الجافة لا يُعدّ أمرًا منصوحًا به، وذلك لأنّ طبقة البشرة الجافة رقيقة، ومن الممكن أن يؤدّي تقشيرها المفرط أو الجائر إلى الجروح المجهرية، ولذلك فمن الأفضل تطبيق المُقشرات الميكانيكية من فئة حموض ألفا هيدروكسي AHAs، فهي ذات فعالية عالية للبشرة الجافة، ويمكن لحمض الجليكوليك أن يُساعد في إزالة الخلايا الميتة عن طريق جعل الخلايا السليمة تنمو وتنقلب بشكل سريع مزيلةً الخلايا القديمة، ويمكن إلحاق تطبيق هذا الحمض بوضع الواقي الشمسي والمرطّب، فهذا الأمر يُساعد في الوقاية من حروق الشمس وتخفيف أثرها على البشرة الجافة. [٢]

تواتر تقشير البشرة الجافة

يمكن وبعد الحديث عن كيفية تقشير البشرة الجافة، ذكر الفترة المناسبة التي يمكن أن تفصل بين عمليتي تقشير، حيث يُنصح وبشكل أعظمي القيام بتقشير البشرة لثلاث مرّات في الأسبوع، ولا يجب القيام بتقشير البشرة الجافة بتواتر أكبر من هذا، حيث يمكن أن يؤدّي فرط التقشير Over-exfoliate إلى التسبّب بالجروح أو الشقوق الصغيرة للغاية والتي تفصل بين الحواجز الطبيعية التي تربط البشرة وتبقيها متماسكة، وهذا الأمر يمكن مع مرور الوقت أن يؤدّي إلى فقدان السوائل وزيادة جفاف البشرة، بالإضافة إلى تطور الحدثية الالتهابية، والتي يمكن بدورها أن تزيد من المشكلة، ولذلك يمكن أن يدخل الشخص في حلقة معيبة بين زيادة التقشير من أجل التخلص من البشرة المتراكمة، وفرط التقشير الذي يؤدّي إلى قتل البشرة السليمة. [٣]

فوائد تقشير البشرة

لا بدّ وبعد الحديث عن كيفية تقشير البشرة الجافة من ذكر بعض الفوائد المرافقة لهذه العملية، فمن الممكن أن يُساعد تقشير البشرة في تحسين المظهر الخارجية للبشرة عن طريق عدّة آليات، فتبعًا للأكاديمية الأمريكية لطبّ الجلدية، يمكن للتقشير أن يجعل من شكل البشرة أكثر لمعانًا وأن يُحسّن من فعالية كريمات البشرة المفيدة عن طريق زيادة قدرة الجلد على امتصاصها، كما أنّ التقشير المنتظم والمدروس يُساعد في الوقاية من تراكم الخلايا الميتة وسدّها للمسامات، ممّا يؤدّي بالمحصلة إلى تخفيف ظهور الحَبّ، وبالإضافة إلى ذلك، يمكن للتقشير أن يزيد من إنتاج البشرة للكولاجين، فالكولاجين هو مفتاح نضارة البشرة ونشاطها، كما يُساعد في زيادة مرونتها وتخفيف ظهور التجعّدات عليها، مع ما يرافق هذا الأمر من الترهلات الجلدية. [٤]

المراجع[+]

  1. "Get Glowing: Exfoliation Products for Your Face and Body", www.webmd.com, Retrieved 19-08-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Everything You Need to Know About Exfoliating Your Skin Safely", www.healthline.com, Retrieved 19-08-2019. Edited.
  3. "How Often Should You Exfoliate Your Face?", www.allure.com, Retrieved 19-08-2019. Edited.
  4. "What Does It Mean to Exfoliate? Why You Should and How to Start", www.healthline.com, Retrieved 19-08-2019. Edited.