كيفية تقسيم السعرات الحرارية خلال اليوم في شهر رمضان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٢٤ ، ١٩ أبريل ٢٠٢٠
كيفية تقسيم السعرات الحرارية خلال اليوم في شهر رمضان

السعرات الحرارية

تعد السعرات الحرارية الوحدة التي تشير إلى الطاقة، ويمكن أن توصّف السعرات الحرارية إما للأغذية والمشروبات التي يتم تناولها، أو يمكن وصّفها للطاقة التي يتم حرّقها واستخدامها من قبل الجسم عند ممارسة النشاط الرياضي، يمكن رؤية السعرات الحرارية منتشرة على عبوات الغذائية بالتحديد في ملصقة المعلومات الغذائية، التي يتم الاستفادة منها من قبل الأشخاص الذين يرغبون إما بنزول الوزن أو زيادة الوزن أو حتى المحافظة على الوزن، قد يختلف احتياج الجسم من السعرات الحرارية حسب العديد من العوامل مثل: صحة الجسم، النشاط الرياضي، الجنس، الوزن، الطول وحتى شكل الجسم الكلي، وفي هذا المقال سوف يتم الحديث عن كيفية تقسيم السعرات الحرارية خلال اليوم في شهر رمضان.[١]

كيفية تقسيم السعرات الحرارية خلال اليوم في شهر رمضان

يعد تقسيم السعرات الحرارية وبقائها تحت السيطرة من أهم العوامل التي تؤثر على النظام الغذائي المتبع، وخاصةً الأشخاص الذين يعانون من السكري أو يرغبون في خسارة الوزن، حيث إن التخطيط للوجبات الرئيسة والوجبات الخفيفة المتبعة لها دور مهم في الحفاظ على الإلتزام والحصول على النتيجة المرغوبة، وفيما يأتي كيفية تقسيم السعرات الحرارية خلال اليوم في شهر رمضان:[٢]

السعرات الحرارية خلال وجبة الإفطار

يعد الصيام أحد أركان الإسلام التي يجب أن يتبعها المسلمون، إلا أنّ بعض الأشخاص يشعرون بالجوع أثناء الصيام نتيجة عدم الاتزان وسوء الاختيار لوجباتهم، حيث تعد وجبة الإفطار هي الوجبة المنتظرة بعض مضي النهار بأكمله دون تناول الطعام، ويفضل تناول وجبة كبيرة ولكن ليست مفرطة بالسعرات الحرارية لأن ذلك يؤدي إلى زيادة في الوزن،[٢] بحيث يجب على النساء الذين يتبعن نظامًا غذائيًا 1900 سعر حراري تناول ما يقارب  760 سعر حراري بينما الرجال الذين يتبعون نظام غذائي 2100 سعر حراري أن يتناولوا قرابة 840 سعر حراري.[٣]

السعرات الحرارية خلال فترة ما بين الإفطار و السحور

يختلف عدد الوجبة الخفيفة التي تكون ما بين وجبة الإفطار ووجبة السحور من شخص إلى آخر، حيث يجب مراعاة كمية السعرات الحرارية الإجمالية للشخص وكمية الدهون بحيث يكون إما ضمن أو أقل من الاحتياج اليومي، يتم وضع الوجبات الخفيفة ضمن النظام الغذائي المتبع لشعور بالشبع والامتلاء لفترةٍ زمنيةٍ طويلة، ولا يمكن نسيان بأن التأخر عن 4 إلى 5 ساعات دون تناول طعام قد يؤثر ذلك عن عملية الأيض،[٢] حيث يمكن للنساء بنفس السعرات الحرارية السابقة تناول ما يقارب 380 سعر حراري للوجبات الخفيفة بينما الرجال تناول ما يقارب 420 سعر حراري.[٣]

السعرات الحرارية خلال وجبة السحور

تعد وجبة السحور من أهم الوجبات في شهر رمضان بجانب أنها من السنن المتبعة عن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، التي يجب أن تكون مليئة بالسعرات الحرارية وتعد من أكبر الوجبات في شهر رمضان، حيث أن تناول وجبة كبيرة مثل ذلك تسهم في تزويد الجسم الكثير من الطاقة لبدء اليوم وتسريع من عملية الأيض والأهم من ذلك تجنب الشعور بالجوع،[٢] حيث يمكن للنساء تناول 760 سعر حراري بينما الرجال 840 سعر حراري.[٣]

المراجع[+]

  1. "How many calories do you need?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 15-4-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "9 Meal Schedules: When to Eat to Lose Weight", www.livescience.com, Retrieved 15-4-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت "How to Divide Calories in Each Meal? We Help Deconstruct it For You!", www.food.ndtv.com, Retrieved 15-4-2020. Edited.