كيفية كتابة خاتمة موضوع تعبير

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٦ ، ١٣ يناير ٢٠٢٠
كيفية كتابة خاتمة موضوع تعبير

تعريف التعبير

قبل وضع أي تعريفٍ للتعبير لا بُدّ من التأمّل بداية في كلمة التعبير وتخيل ما المعنى الذي يمكن أن تحويه هذه الكلمة، فالتعبير هو المشاعر والأفكار والأحاسيس التي من الممكن أن يعبر عنها الرجل عن طريق الشفاهة أو الكتابة، والتعبير لا يأخذ شكلًا واحدًا أو أسلوبًا واحدًا على العكس من ذلك تمامًا، فقد تختلف أشكاله بما يتناسب مع حال الشخص، ويعتمد التعبير على الأسلوب السليم في صياغة الجمل والمفردات التي يستعملها الإنسان وتختلف أغراض التعبير ولكن هذا المقال سيكون بصدد التعبير الإنشاني الذي يتكون من ثلاثة عناصر أساسية سيتم الحديث عنها فيما يأتي وأهمها كيفية كتابة خاتمة موضوع تعبير.[١]

عناصر موضوع التعبير

إنَّ كتابة موضوع التعبير الإنشائي هي ليست بالعمل الهيّن السهل بل هي تحتاج إلى العديد من الأمور التي لا بدَّ من مراعاتها والتَّعرف عليها قبل الشروع بهذه الخطوة الهامة، لأن البناء الذي يقوم على أساسات صحيحة فإنَّه لا بدَّ وأن ينشأ بطريقة صحيحة، وموضوع التعبير يقوم على عدة محاور سيتم الحديث عنها واختصاص الكلام سيكون عن كيفية كتابة خاتمة موضوع تعبير:[٢]

المقدمة

إن المقدمة هي الكلمة الأولى التي تنطق عن الموضوع كاملًا إن كان يستحقّ القراءة أم لا، وربما تكون هناك مفاتيح أساسية للبدء بالحديث عن أي شيء، فربما يبدأ المرء بجملة اسمية أو جملة فعلية أو أحد حروف إنَّ وأخواتها ولكن من أكثر العبارات التي من الممكن أن تُضعِّف موضوع التعبير هي البدء بعبارة "في يومٍ من الأيام" لذلك فإنَّ التأثير والإقناع والتشويق يبدأ من الكلمات الأولى لموضوع التعبير.

العرض

العرض هو المفصل الرئيس لموضوع التعبير فإمَّا سيستطيع الكاتب من خلاله شدّ انتباه القارئ معه حتى النهاية، وإما سيفشل عند الخطوة الثانية وهنا لا بدَّ من مراعاة النقلة بين مقدمة موضوع التعبير وصلبه، وكما يمكن استخدام الأقوال المأثورة والآيات القرآنية والأحاديث النبوية لتدعيم ما يرمي إليه الكاتب فيكون أكثر إقناعًا للحضور والسامعين، وذلك يتوقف على الحنكة والذكاء في استخدام الألفاظ المناسبة في أماكنها المناسبة.

الخاتمة

غالبًا ما تكون الخاتمة هي بيت شعري أو آية قرآنية أو تلخيص لما تمَّ الحديث عنه أو سؤال استفهامي يرمي إلى التعجب ولكن لا بدَّ في هذه الخطوة أن يكون الكاتب متيقظًا وذلك لأنَّ الخاتمة هي المسك الأخير وللتفصيل فيها أكثر لا بدَّ من الحديث عن كيفية كتابة خاتمة موضوع تعبير.

كيفية كتابة خاتمة موضوع تعبير

دائمًا ما تكون الكلمات الأخيرة هي الأعلق في ذهن السامع لذلك فإنَّ الكاتب الحذق يتوخى الطريقة الصحيحة في كتابة خاتمة أي شيءٍ يبدأ فيه لذلك ستختص هذه الفقرة بالحديث عن كيفية كتابة خاتمة موضوع تعبير، في البداية لا بدَّ من مراعاة طول الخاتمة بالنسبة لطول الموضوع الذي يُكتب فإن كان الموضوع صفحة يجب ألا تتجاوز الخاتمة أربعة أسطر على الأكثر، وإن قلّ الصلب فتقل هي، ويُفضل أن يتم الكتابة عما ورد في لب الموضوع ولكن بطريقة الدعاء أو الحمد فمثلًا لو كان الحديث عن العراق مثلًا فيُفضل أن تكون نهاية الموضوع بالدعاء للعراق وتمني السلام لها، ربما في النهاية يستطيع الكاتب إدخال بعض كلمات الشكر للقارئ أو للسامع على إنصاته مع الانتباه إلى استخدام الألفاظ البليغة والسهلة بالوقت نفسه، وفي ذلك تفصيلٌ لكيفية كتابة خاتمة موضوع تعبير.[٣]

المراجع[+]

  1. بلعزري كريمة، عمارة حكيمة (2013-2014)، التعبير الشفهي ودوره في تنمية الكفاية اللغوية لدى التلميذ الجزائري (الطبعة الأولى)، الجزائر: رسالة ماجستير في جامعة بجاية، صفحة 10. بتصرّف.
  2. حمد حسين عبدالله، تعلم الإنشاء (الطبعة الأولى)، البصرة في العراق: أوراق منشورة على الإنترنت، صفحة 2. بتصرّف.
  3. ساجد صالح العكيلي (2019)، النموذجية في الإنشاء والتعبير (الطبعة الأولى)، العراق: مشروع جامعيون الإعلامي، صفحة 16. بتصرّف.