كيفية تقوية شبكة الواي فاي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٩ ، ٧ يناير ٢٠٢٠
كيفية تقوية شبكة الواي فاي

شبكة الواي فاي

تعد شبكة الواي فاي من تقنيات الشبكات اللاسلكية والتي تستند إلى مجموعة معايير تُستخدم عادةً في الشبكات المحلية للأجهزة للبقاء على اتصال مع الإنترنت، وتعد شبكة واي فاي علامة تجارية خاصة بمؤسسة واي فاي أليانس غير الربحية، وتشمل الأجهزة التي يمكنها استخدام تقنيات الواي فاي أجهزة الحاسوب المكتبية وأجهزة الحاسوب المحمولة والهاتف المحمول والأجهزة اللوحية والطابعات والكاميرات الرقمية والسيارات والطائرات بدون طيار، ويساعد وجود عوائق في طريق الشبكة في تقليل التداخل بين الشبكات المختلفة في البيئات المزدحمة، وسيتناول هذا المقال توضيح كيفية تقوية شبكة الواي فاي.[١]

تطور شبكة الواي فاي

قبل توضيح كيفية تقوية شبكة الواي فاي تجدر الإشارة إلى أنّ شبكة الواي فاي كانت في الأساس مجرد موجات راديو يتم بثّها من جهاز توجيه يكتشف ويفكّ شفرات إلكترونية مختلفة، ثم يُرسل البيانات مرة أخرى إلى جهاز التوجيه، إنه يعمل بشكل مشابه جدًا لراديو إف إم التقليدي ولكنه في الحقيقة بمثابة قناة اتصال ثنائية الاتجاه، وقد بدأت شبكة الواي فاي بتأسيس اتحاد للمُصنِّعين والجهات المنظمة التي تُحدِّد المعايير حتى يتم التصديق على أنها متوافقة مع المعايير العالمية، وقد كان المعيار الأقدم لشبكة الواي فاي أبطأ وأقل تكلفة إلى أن تمت ترقيته وتحديثه، وتضمنت كل من هذه المعايير تقنيات متطورة لتقسيم إشارة الراديو وبالتالي تقليل التداخل، وأحدث معيار لشبكة الواي فاي يسمح بنطاقات أطول وسرعة أعلى في نقل البيانات، وتطرح فرنسا حاليًا شبكة واي فاي عالية السرعة في جميع المدن الفرنسية.[٢]

قد تم استخدام شبكة الواي فاي في البداية من قِبل المؤسسات فقط بسبب تكلفتها العالية، ولكن كما هو الحال مع كل شيء إلكتروني بمرور الوقت يُصبح في متناول المزيد من المستخدمين، ويقوم العديد من المستخدمين المهرة في التكنولوجيا الآن بتوصيل الإنترنت من خلال أجهزة مُدمجة للاتصال بشبكة الواي فاي، وتعمل العديد من مؤسسات التكنولوجيا على تطوير تقنيات شبكة الواي فاي للتغلب على عيوبها ولتطوير خدماتها للمستخدمين.[٢]

كيفية تقوية شبكة الواي فاي

لتوضيح كيفية تقوية شبكة الواي فاي تجدر الإشارة إلى أنّ الكثير من المستخدمين يحرصون على استخدام شبكة الواي فاي سواء في المنزل أو خارج المنزل ويمكن توضيح كيفية تقوية شبكة الواي فاي فيما يأتي:[٣]

  • ينبغي إزالة العوائق من مسار جهاز التوجيه الخاص بالواي فاي، حيث يمكن أن تؤدي العوائق المادية مثل الأثاث وأبواب الخزانات والجدران والأجهزة إلى إضعاف إشارة الشبكة.
  • ينبغي أن يوضع جهاز التوجيه بأعلى مستوى ممكن في موقع مركزي رئيس في الحيِّز الذي يتواجد فيه المستخدم.
  • ينبغي التأكد من معرفة ما إذا كان يوجد تداخل في الإشارة نظرًا لأن جهاز التوجيه الخاص بالمستخدم قد يستخدم نفس القناة اللاسلكية مع معظم العناصر اللاسلكية الأخرى المجاورة، ويمكن تخفيف إشارة الموجه أو مقاطعتها بواسطة عناصر لاسلكية تقف بين جهاز التوجيه والعنصر المتصل بالإنترنت مثل أفران الميكروويف.
  • ينبغي ترقية جهاز التوجيه القديم إذا كان لدى المستخدم جهاز توجيه فات على استخدامه عدة سنوات.
  • يمكن شراء مُوسِّع شبكة واي فاي، حيث يعمل على زيادة نطاق الشبكة بحيث يأخذ إشارة الموجه ويكررها حتى يتمكن من الاتصال بالشبكة دون نقل الموجه أو العنصر المتصل بالإنترنت، وهذه إجمالًا هي أبسط الطرق لتوضيح كيفية تقوية شبكة الواي فاي.

الاختلافات بين شبكة الواي فاي والبلوتوث

بعد توضيح كيفية تقوية شبكة الواي فاي تجدر الإشارة إلى أنّ بعض الأجهزة الحديثة مثل الهاتف الذكي أو اللاب توب أو أي جهاز لوحي قد تكون فيهم في الغالب إمكانية الاتصال بشبكة الواي فاي والبلوتوث كذلك، ويمكن توضيح أبرز الاختلافات بين شبكة الواي فاي والبلوتوث فيما يأتي:[٤]

  • تتشابه شبكة البلوتوث مع الواي فاي في أنّ البلوتوث يستخدم أيضًا موجات الراديو لنقل البيانات عالية السرعة عبر مسافات قصيرة دون الحاجة إلى اتصال سلكي، بينما تعمل شبكة الواي فاي عن طريق تقسيم الإشارة إلى أجزاء ونقل تلك الأجزاء عبر ترددات راديو متعددة، وتتيح هذه التقنية إرسال الإشارات بسرعة أقل لكل تردد.
  • على الرغم من أنّ شبكة الواي فاي وشبكة البلوتوث كلتاهما من أشكال الاتصالات اللاسلكية، إلا أنّهما يختلفان من حيث الغرض والقدرات، وبالإضافة إلى ذلك يتم استخدام البلوتوث بشكل شائع في سمّاعات الرأس للهواتف المحمولة مما يتيح استخدام الهاتف بدون استخدام اليدين.
  • أما شبكة الواي فاي فهي بالأساس تسمح للأجهزة بالاتصال بالإنترنت.
  • تعمل تقنية البلوتوث على تقييد عدد الأجهزة التي يمكنها الاتصال في أي وقت، في حين أن شبكة الواي فاي مفتوحة لمزيد من الأجهزة والمزيد من المستخدمين، وبالإضافة إلى ذلك فإن تقنية البلوتوث تميل إلى أن تكون أبسط في الاستخدام وتحتاج إلى طاقة أقل من الواي فاي لأنها لا تتطلب سوى تهيئة تقنية على كل جهاز متصل.

أبرز سلبيات شبكة الواي فاي

لا يكفي توضيح كيفية تقوية شبكة الواي فاي للإشارة إلى كل ما يرتبط بتلك الشبكة، فهناك العديد من العيوب والسلبيات التي ارتبطت بتلك الشبكة لاسيما في السنوات الأخيرة مع زيادة أعداد المستخدمين، ويمكن توضيح أبرز سلبيات شبكة الواي فاي فيما يأتي:[٥]

  • الأمان: ولمكافحة هذا العيب تلجأ بعض الشبكات اللاسلكية إلى استخدام بعض تقنيات التشفير المختلفة المتاحة، ومع ذلك فمن المعروف أن بعض طرق التشفير الأكثر استخدامًا بها نقاط ضعف كثيرة.
  • المدى: يمتد النطاق النموذجي لشبكات الواي فاي الشائعة المُزوّدة بمعدات قياسية إلى عشرات الأمتار لكن يتطلب الحصول على مدى أكبر الكثير من التكلفة الإضافية.
  • السرعة: تتراوح السرعة لمعظم الشبكات اللاسلكية عادةً ما بين 1-54 ميغابت في الثانية، وهي بذلك أبطأ بكثير من أبطأ الشبكات السلكية الشائعة والتي تبدأ من 100 ميجابت في الثانية وتصل إلى عدة جيجابت في الثانية.

المراجع[+]

  1. " Wi-Fi ", www.wikiwand.com, Retrieved 28-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب " Wireless Fidelity (Wi-Fi) ", www.techopedia.com, Retrieved 28-12-2019. Edited.
  3. "How to Boost a Wifi Signal", www.wikihow.com, Retrieved 28-12-2019. Edited.
  4. " What’s the Difference Between Bluetooth and Wi-Fi? ", www.britannica.com, Retrieved 28-12-2019. Edited.
  5. "What are the disadvantages of using WiFi?", www.quora.com, Retrieved 28-12-2019. Edited.