كيفية تخزين العطور

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٦ ، ٥ مارس ٢٠٢٠
كيفية تخزين العطور

العطور

تُعدّ العطور مزيجًا من الزيوت الأساسية والمركبات ذات الرائحة والمذيبات والمثبتات، وتُستخدم لمنح الرائحة الجميلة، وفي العادة تكون العطور على شكل سائل يمنح الرائحة اللطيفة للجسم، ويمتدّ تاريخ العطور إلى أعوامٍ طويلة جدًا، حيث تُظهر النقوش والآثار والحفريات القديمة إلى أنّ العطور موجودة منذ الحضارات الإنسانية القديمة، حيث بدأ الإنسان بتصنيعها، أما تصنيع العطور الحديثة فقد بدأ في القرن التاسع عشر، وبدأ تصنيعها بشكلٍ تجاري، ومن أشهر العطور تلك العطور التي تُصنع من نبات الفانيلا والعطور التي تُستخرج من الحيوانات مثل المسك والعنبر، وفي هذا المقال سيتم ذكر كيفية تخزين العطور.[١]

كيفية تخزين العطور

يتساءل البعض عن كيفية تخزين العطور، إذ إنّ العطور تحتاج إلى طريق تخزين معينة كي لا تتعرض للتلف، وكي تُحافظ على ثباتها وقوّة رائحتها، أما طريقة التخزين العشوائية فتسبب ضياع رائحة العطر، وعلى الرغم من أنّ العطور بشكلٍ عام ليس لها تاريخ صلاحية، إلّا أنها مصممة للاستخدام طويل الأجل ويجب الحفاظ عليها، أما كيفية تخزين العطور بالطريقة الصحيحة فهي كما يأتي:[٢]

  • اختيار مكان تخزين مناسب بحيث يكون بعيدًا عن ضوء الشمس المباشر كي لا تتلف زجاجة العطر، لهذا من الأفضل حفظها في أماكن لا يصلها الضوء مثل خزانة الملابس أو الدُرج، لهذا فإنّ العطر الذي يكون في زجاجة ملونة يكون مخزن بشكل أفضل.
  • حفظ العطور في أماكن ذات درجة حرارة ثابتة، لأنّ درجات الحرارة المرتفعة جدًا أو المنخفضة جدًا تؤثر على جودة العطر، مع تجنب تخزينها في الحمام أو المطبخ.
  • عدم تخزين العطور في المناطق الرطبة، لأنّ الرطوبة تؤثر على نوعية العطر.
  • تخزين العطر في الدرج الأسفل من الثلاجة يجعلها تدوم لفترة أطول، بشرط ألّا تكون الثلاجة باردة جدًا كي لا يتعرض العطر للتلف.
  • اختيار صندوق مخصص لتخزين العطور، والأفضل بقاء العطر في عبوته الأصلية، وعدم نقله من عبوة إلى أخرى، كي لا تتعرض للهواء وتفقد رائحتها.
  • التأكد من بقاء الغطاء على زجاجة العطر بشكلٍ دائم، وإعادة الغطاء بعد الاستخدام مباشرةً.
  • عدم رج زجاجة العطر قبل استخدامها كي لا يتعرض العطر إلى الهواء الزائد.

أماكن تطبيق العطور على الجسم

بعد شرح كيفية تخزين العطور، لا بدّ من الإشارة إلى أفضل أماكن لتطبيق العطور على الجسم بحيث تُعطي رائحة قوية طول الوقت، وأفضل أماكن لرش العطر هي نقاط النبض مثل منطقة خلف الأذنين ومؤخرة العنق وفي داخل الركبتين والرسغين والمرفقين، حيث تُساعد نقاط النبض على نشر العطر بشكلٍ دائم، ويُوضع العطر بدرجات وكثافة مختلفة بحسب الوقت من اليوم، فالرائحة الخفيفة مثل غسول الجسم وزيت الاستحمام تُوضع في الصباح، أما العُطور ذات الرائحة الثقيلة فتوضع في فترة المساء، علمًا أنّ العطور تتفاعل مع الجسم بطريقة مختلفة بحسب الظروف، من هذه الظروف النظام الغذائي، كما أنّ البشرة الجافة لا تمسك بالعطور مثل البشرة الرطبة.[١]

مصادر العطور

بعد معرفة كيفية تخزين العطور، يجدر معرفة مصادر تصنيع العطور وطريقة تكوينها، إذ إنّ مصادر العطور الرئيسة هي المصادر النباتية مثل الأعشاب والفواكه والزهور المختلفة سواء كانت زهور بريّة أو بلديّة مثل النرجس والقرنفل والريحان، والنباتات الأخرى مثل السحلب وبراعم الزهور، وزهور الأشجار المثمرة مثل زهور البرتقال والليمون ولحاء النباتات وخصوصًا القرفة، والبذور مثل بذور الجزر والكزبرة وجوزة الطيب والهيل واليانسون، وزيوت النباتات مثل زيوت البرتقال، والمصادر الحيوانية مثل غزال المسك والزباد والنمس وحوت العنبر، والمصادر الصناعية التي يتم فيها مزج مواد مصنعة وطبيعية معًا لإنتاج عطر ذو رائحة جميلة، بالإضافة إلى المصادر الطبيعية الأخرى مثل قرص العسل والأعشاب البحرية والأشنات.[٣]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Perfume", www.wikiwand.com, Retrieved 19-02-2020. Edited.
  2. "How to Store Perfume", www.wikihow.com, Retrieved 13-02-2020. Edited.
  3. "Perfume", www.en.wikipedia.org, Retrieved 13-02-2020. Edited.