كيفية التعامل مع الزوج البارد عاطفيًا

كيفية التعامل مع الزوج البارد عاطفيًا
كيفية-التعامل-مع-الزوج-البارد-عاطفيًا/

كيف تعرفينَ أنّ زوجك بارد عاطفيًا؟

لسوء الحظ أنّ البرود والانسحاب العاطفي أمر شائع في العلاقات الزوجية، إذ يمكن أن تظهر علامات برود الزوج عاطفيًا ببطء وتزداد مع مرور الوقت إذا تغافل الزوجان عنها، لذا يجب الانتباه للعلامات قبل أن تصبح الفجوة العاطفية كبيرة، فالبرود العاطفي قد يجعل الشريكين يشعران بالعزلة؛ والضياع والارتباك.[١]

ومن أشهر العلامات الدالة على برود الزوج عاطفيًا، ما يلي:[٢]

  • عدم الجدية

خوف الزوج من أن يكون في علاقة جدية طويلة الأمد، تجعله يخاف من المستقبل، ولا يكون قادر على الاستمرار في الزواج، وغالبًا ما تكون النهاية هروبه.

  • عدم القدرة على الحديث

هناك أزواج لا يحبون التحدث عن أي أمور تحدث معهم، سواء مشاكل العمل أو غيرها من الأحداث اليومية، فحينما يكره الزوج الانخراط في مثل هذه المحادثات، فإن هذا يشكل عائقًا في العلاقة، فكأنّه يريد إخراج زوجته من مشاركته حياته.

  • انخفاض مستوى الحنان

الزوج غير الحنون سواء في الكلام أو الفعل يكون باردًا عاطفيًا إلى حد كبير، وعلى الرغم من أنه قد يسعد بالكثير من الأفعال اللطيفة التي تقوم بها الزوجة برومانسية، إلا أنه لن يستطيع فهم المغزى الرقيق من ورائها.

  • الانشغال المستمر

يكون هذا النوع من الأزواج منشغل باستمرار، وغير متاح حرفيًا طوال الوقت، فربما ترسل له زوجته رسالة ويرد عليها بعد عدة ساعات دون أدنى اهتمام.

  • عدم احترام الوقت

الزوج البارد عاطفيًا لا يحترم وقت زوجته، ولا يوفي بوعده في معظم الأوقات، فيتغيب عن موعد العشاء، ويعود في وقت متأخر، ويجعلها تنام بمفردها، ويأتي بأعذار دائمًا لعدم قضاء الوقت معها.

  • إساءة الفهم

الزوج البارد عاطفيًا يسيء فهم زوجته، ويجعلها تشعر بالسوء حيال احتياجاتها العاطفية، وكأنها مشاعر غير صحيحة – على الرغم من أنها في وضع صحيح تمامًا –، ويكون سوء الفهم هذا رد فعل قاس يشعرها بالرفض.

  • انتقاد العاطفة

يشعر هذا النوع من الأزواج زوجته بأنها مفرطة العاطفة ودراماتيكية إلى حد كبير، وأن ما تشعر به دائمًا شيء مبالغ فيه.

  • عدم بذل نفس الجهد في العلاقة

لا يبذل الزوج البارد عاطفيًا نفس الجهد الذي تبذله زوجته في العلاقة، إلا أن توقف الزوج عن بذل أي جهد في العلاقة يعرضها للنهاية سريعًا.

كيف تتعاملينَ مع زوجك البارد عاطفيًا؟

لكي ينفتح الزوج أكثر في العلاقة يحتاج كلا الشريكين إلى تنمية علاقتهما بصورة صحيحة وفي الاتجاه السليم، لأن الحل لا يمكن أن يكون من جانب واحد أو طرف واحد فقط،[٣] وللتعامل مع الزوج البارد عاطفيًا يجب اتباع النصائح التالية:

تقبّلي اختلافه بصدر رحب

يجب أن تتقبلي اختلاف شريك حياتك بصدر رحب، لأنه ببساطة قد يكون طباعه مختلفة عن طباعك، فقد يحب الخصوصية بطبيعته، وهذا لا يعني أنه لا يهتم لأمرك، لكن يعني أنّ أسلوب التواصل الخاص به يختلف عنك.[١]

لا تجبريه على طريقتك في الحب

من غير المنطقي أو المعقول أن تجبري شريك حياتك على تغيير طريقته في الحب، أو إجباره على الانفتاح معك بالطريقة التي تفضلينها، لكن بدلًا من هذا بإمكانك تفهم حاجته للخصوصية دون الشعور أنّ الأمر شخصي، واتركيه يتعامل معك وفقًا لأسلوبه الخاص.[١]

امنحيه وقته الخاص

يمكن أن يكون زوجك أكثر انفتاحًا معك إذا لم يشعر بالضيق في علاقته بك، حاولي الابتعاد قليلًا عنه لتعرفي ما إذا كان سيتغير ويشتاق لك، لا سيما حينما يشعر أنه بحاجة إلى بعض المساحة.[١]

لا تحاولي انتقاده

إذا كنتِ دائمة النقد لشريك حياتك وتسلطي الضوء باستمرار على عيوبه وأخطائه، سوف ينغلق على نفسه أكثر، لذا حاولي مناقشته بهدوء دون نقد أو تجريح، وكوني منفتحة ومنتبهة للملاحظات التي يذكرها أمامك.[١]

كوني متعاطفة معه وقدّري جهوده

يحتاج زوجكِ للمساعدة في كيفية فهم مشاعره والتعامل معها، وعليكِ في هذا الوقت أن تكوني لطيفة؛ ومتعاطفة وصبورة، وتقدري جهوده التي يحاول أن يبذلها للانفتاح في علاقته معكِ.[٢]

صارحيه بما تشعرين به وانتبهي للأسلوب

صارحيه بما تشعرين به، لكن انتبهي لأسلوبك في الحديث، إذ يمكنك الإشارة بصراحة إلى التصرفات التي لا تعجبك بأسلوب مهذب، لذا فإن مشاركة زوجك أفكارك بدلًا من لومه المستمر سيخلق بيئة آمنة لكليكما، وحوار عاطفي ممتاز، بدلًا من تبنّي التهديد والعقاب كسلوك مستمر.[٣]

ابحثي عن وقتك الخاص

لا تجعلي علاقتك بزوجك محور اهتمامك الوحيد، فأنتِ أيضًا لديكِ حياتكِ الخاصة لتعيشيها، وأهدافكِ التي عليك الوصول لها وتحقيقها، لذا ركزي على عملك أيضًا كما تركزي على علاقتك بزوجك، ووازني الأمور، وستشعرين عندها براحة أكبر وضغط أقل في العلاقة.[٣]

أسباب البرود العاطفي عند زوجك عليكِ معرفتها

يمكن أن يختار بعض الأشخاص البقاء بعيدين عن شريك حياتهم، وقد يكون السبب في بعض الأحيان التعرض لصدمة أو إساءة تجعلهم غير منفتحين على الآخر.[٤]

وتعتمد أسباب البرود العاطفي على ما إذا كان السبب جزء من مشكلة نفسية، أو أنه مجرد استجابة لموقف معين،[٥] وعمومًا قد تكون أسباب البرود العاطفي عند الزوج واحدة مما يلي:[١]

  • الحاجة لقضاء بعض الوقت على انفراد

قد يحتاج زوجكِ لقضاء بعض الوقت بمفرده، ويكون هذا الأمر صعبًا بعد الزواج لا سيما إذا كان هناك أطفالًا، لذا عندما يقضي زوجكِ وقتًا طويلًا على هاتفه، أو يلعب ألعاب الفيديو، فقد يكون هذا إشارة منه لحاجته لقضاء وقت مع نفسه.

  • التعرض للكثير من الضغط

البرود العاطفي آلية معروفة للتعامل مع التوتر والضغط، فقد يعاني زوجكِ من ضغوطات في حياته الشخصية أو المهنية تجعله يبتعد عنكِ، وهنا عليكِ التحدث معه حول ما يواجهه، ويشعره بالتوتر في حياته.

  • تلقي الكثير من العاطفة

قد يعتقد زوجكِ أنه يتلقى الكثير من العاطفة من قبلكِ بصورة مبالغ فيها من وجهة نظره، ما يجعله يشعر بأنكِ محتاجة له باستمرار، الأمر الذي يزيد من قلقه ورغبته في الهروب منكِ، وفي هذا الوضع يجب أن ترجعي خطوة للوراء، وتحاولي أن توازني بين عاطفتكِ وعقلكِ، وستعود الأمور إلى نصابها.

  • التعرض للانتقاد الدائم

تأخذ العلاقة الزوجية منحنى خطر حينما يصبح أحد الزوجين دائم الانتقاد للآخر، الأمر الذي يجعله يشعر أنه شخص غير ملائم دائمًا، لذا عليكِ مراجعة تصرفاتك معه فإن كنتِ كذلك قد تكوني السبب في انسحابه، وبروده تجاهكِ، وخلق فجوة كبيرة بينكما، لذا لا يجب استخدام القسوة مع شريك الحياة، بل يجب أن يكون التعامل بلطف في معظم الأوقات.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج ح "Coping With An Emotionally Distant Partner", pivot, Retrieved 16/11/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ALYSSA GIRDWAIN (5/11/2019), "11 Signs Of An Emotionally Unavailable Partner—And WTH To Do About It", women's health, Retrieved 16/11/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت "How to Help an Emotionally Unavailable Partner", meetmindful, Retrieved 16/11/2021. Edited.
  4. Kimberly Holland (3/9/2019), "Emotional Detachment: What It Is and How to Overcome It", healthline, Retrieved 16/11/2021. Edited.
  5. Danielle Dresden (27/5/2020), "What to know about emotional detachment", medical news today, Retrieved 16/11/2021. Edited.

196715 مشاهدة