كيفية التخلص من آثار البنج بعد العملية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٤ ، ٢٥ ديسمبر ٢٠٢٠
كيفية التخلص من آثار البنج بعد العملية


كيفية التخلص من أثار البنج بعد العملية

ما هي الآثار الجانبية للبنج بعد العمليات؟ بالرغم من أن التخدير العام آمن جدًا حتى للمرضى الذين يعانون من أمراض صحية إلا أنه قد ينتج عنه بعض الآثار الجانبية، منها ما يحدث بعد العملية مباشرة كالدوار والارتباك ومنها ما قد يستغرق يومين، ومن أهم الآثار المصاحبة للتخدير:[١]

  • الغثيان والاستفراغ.
  • جفاف الفم وبحة الصوت والتهاب الحلق.
  • الهذيان والهلوسة بعد التخدير.
  • مشاكل في المثانة وربما صعوبة في التبول.
  • صعوبة التنفس بعد التخدير.


وتعتمد أثار البنج على الشخص نفسه إذ تكون أشد على كبار السن، والأشخاص الذين يخضعون لعمليات طويلة، وللتخفيف من الآثار الجانبية الناتجة عن البنج يجب اتباع جميع تعليمات ما قبل الجراحة، بما في ذلك النظام الغذائي المناسب بالإضافة إلى الأدوية التي يجب أخذها أو تجنبها.[١]


للبنج آثار سلبية كالغثيان وجفاف الفم، ويمكن التخلص منها عن طريق اتباع بعض الطرق.


التخلص من الغازات والغثيان

ما علاقة مضغ العلكة بالغثيان والغازات بعد العملية؟ أثناء الجراحة، تتسبب أدوية التخدير في تأخر حركة الأمعاء مما يزيد من سوء الحالة، وقد لا يمكننا منع حدوث الغازات والانتفاخ بعد التخدير ولكن هناك عدة أمور من شأنها التخفيف من احتمالية الإصابة بها، ومنها ما يأتي:[٢]

  • استخدام التخدير الموضعي بدلًا من التخدير العام.
  • استخدام تقنيات حديثة في الجراحة.
  • تقليل الوقت اللازم تحت تأثير البنج.
  • مضغ العلكة بعد الجراحة.


في دراسة حديثة أجريت في بانكون عام 2020م في مستشفى راجافينثي في تايلاند لدراسة تأثير مضغ العلكة على استعادة الجهاز الهضمي لوظائفه بعد العمليات الجراحية لمرضى سرطان من النساء، وكانت الدراسة على النحو الآتي:[٣]


  • أجريت الدراسة بين 1 أكتوبر 2018 و30 يونيو 2019 في مستشفى راجافينثي.
  • شملت الدراسة 82 مريضة خضعن لعمليات جراحة في المستشفى خلال فترة الدراسة.
  • تم تقسيم المرضى بشكل عشوائي إلى مجموعتين، مجموعة مكونة من 40 مريضة قاموا بمضغ علكة خالية من السكر لمدة 30 دقيقة من أول صباح بعد العملية وبعدها كل 8 ساعات حتى تساعد على خروج الغازات، والمجموعة الأخرى مكونة من 42 مريضة تلقت العلاج الروتيني بعد الجراحة.
  • أظهرت النتائج "أن مضغ العلكة يقلل من الوقت اللازم لخروج الغازات بالإضافة لتقليل وقت المكوث في المستشفى".


تحدث أعراض في الجهاز الهضمي كالانتفاخ والغثيان بعد الجراحة، ويمكن تخفيفها باللجوء للبنج الموضعي، واستخدام تقنيات الجراحة الحديثة، بالإضافة إلى مضغ العلكة بعد الجراحة.


التخلص من جفاف الفم

هل يمكن لتناول السوائل أن يخفف جفاف الفم؟ تسبب الجراحة بعض المشاكل الفموية، بحيث يشعر المريض بعد الاستيقاظ من البنج جفافًا في الفم وربما رائحة كريهة، وعادة ما يتم علاجها بإجراءات بسيطة، وتعد العناية بالفم هي نقطة البداية، ويكون العلاج على النحو الآتي:[٤]


  • مسح الشفاه الجافة بمنديل مبلل لإزالة الجلد الميت ومن ثم ترطيبها باستخدام مرطب الشفاه.
  • الإكثار من تناول السوائل.
  • التخلص من رائحة الفم الكريهة بغسل الفم والأسنان.


يتسبب التعرض للتخدير حدوث جفاف الفم وظهور رائحة كريهة، ويمكن التخلص منها عن طريق العناية بالفم وشرب الكثير من السوائل.


التخلص من تهيج الحلق

هل يمكن لبخاخات الحلق أن تقلل من تهيجه بعد البنج؟ يعد المرضى الذين يخضعون للتخدير العام أكثر عرضة لخطر التهاب الحلق، وذلك لوجود أنبوب التنفس خلال الجراحة، ويمكن التخلص من تهيج الحلق من خلال عدة إجراءات بسيطة، ومنها ما يأتي:[٤]

  • العناية بالفم وغسل الأسنان واللسان جيدًا.
  • استخدام المستحلبات التي تحتوي على البينزوكاين، فهي تساعد على تهدئة الحلق وتخديره.
  • استخدام بخاخات الحلق التي تساعد على تقليل التهيج، كالكلورسيبتك.


يتسبب أنبوب التنفس المستخدم خلال العمليات الجراحية بتهيج الحلق، ويمكن التخلص من التهيج من خلال العناية بالفم وغسل الأسنان واللسان.


التخلص من القشعريرة والرجفة

هل يسبب انخفاض درجة الحرارة القشعريرة؟ يعمل الجسم على تنظيم درجات الحرارة بداخله، وتحدث القشعريرة نتيجة انقباض العضلات واسترخائها اللاإرادي كنوع من استجابة الجسم للبرودة،[٥]كذلك يرتجف الجسم بعد زوال تأثير التخدير لعدة أسباب ومنها:[٦]


  • انخفاض حرارة الجسم بشكل كبير في غرفة العمليات.
  • الاستلقاء في غرفة العمليات الباردة لفترة طويلة.
  • يتدخل التخدير العام في تنظيم درجة حرارة الجسم.


وللتخلص من الرجفة والقشعريرة يكفي التغطية جيدًا ببطانيات لتدفئة الجسم بعد الجراحة، وإذا شعرت بها بعد الراحة استشر الطبيب.[٦]


تحدث الرجفة والقشعريرية بعد الجراحة بسبب نزول درجة حرارة الجسم، ويمكن التخلص منها من خلال تغطية المريض جيدًا بعد الجراحة.


التخلص من ألم العضلات

من الشائع جدًا حدوث ألم العضلات بعد الجراحة، ولكن كيف يمكن التخلص منها؟ يعود السبب الرئيس لألم العضلات بعد الجراحة إلى الأدوية المستخدمة خلال التخدير، وكذلك الاستلقاء على نفس الجانب خلال التخدير لعدم قدرة المريض على تغيير وضعيته الجسدية أثناء النوم،[٧] ويبدأ التعامل مع ألم العضلات قبل وبعد إجراء الجراحة على النحو الآتي:[٨]


  • إخبار الطبيب بجميع الأدوية الموصوفة وغير الموصوفة بوصفه طبية وكذلك المكملات الغذائية، من أجل منع حدوث أي تفاعلات دوائية.
  • سؤال الطبيب عن مقدار الألم الذي قد ينتج عن الجراحة، بحيث يتضمن كل نوع من الجراحة مستوى ونوع معين من الألم.
  • استخدام مسكنات الألم.


يمكن السيطرة على ألم العضلات بعد الجراحة باستخدام بعض مسكنات الألم بالإضافة إلى ضرورة إخبار الطبيب بالأدوية والمكملات المستخدمة في الجراحة.


التخلص من الحكة

هل يمكن لحمام الشوفان أن يخفف من الحكة بعد البنج؟ يتعرض الأشخاص بعد الجراحة إلى حدوث الطفح الجلدي، وقد تتسبب الأدوية المخدرة لحدوث الحكة، ومن الطرق التي يمكن استخدامها لتخفيف الحكة بعد الجراحة، ما يأتي:[٩]


يمكن تخفيف الحكة والطفح الجلدي بعد العمليات الجراحية باستخدام الأدوية، بالإضافة إلى الحمام البارد مع الشوفان.


التخلص من الدوخة

هل يمكن أن يسبب البنج الإغماء؟ قد لا يعاني بعض الأفراد من أي أعراض جانبية بعد إجراء العمليات الجراحية، بالرغم من ذلك يمكن أن يسبب البنج الدوخة والشعور بالإغماء،[١٠] خاصةً عن محاولة الوقوف والمشي، ويمكن تخفيف أعراض الدوخة من خلال كمية كافية من السوائل.[١١]


قد يساعد تناول كميات كافية من السوائل في تخفيف الشعور بالدوخة بعد البنج.


كيفية التخلص من بنج الأسنان

هل يمكن للنوم أن يخفف من بنج الأسنان؟ يعد التخدير وسيلة مهمة لتحقيق الراحة وتقليل المخاوف والألم أثناء إجراء عمليات الأسنان، ويوجد العديد من الخيارات المتاحة لتخدير الأسنان، ويعتمد نوع التخدير على عمر المريض وحالته الصحية ومدة الإجراء اللازم، ويعتمد نجاح تخدير الأسنان على عدة عوامل ومنها: [١٢]


  • نوع الدواء المستخدم.
  • المنطقة التي يتم تخديرها.
  • نوع الإجراء اللازم.
  • عوامل فردية، كعمر المريض وصحته العامة.


غالبًا يستمر تخدير الأسنان من 1-2 ساعة بعد عمليات الأسنان، ولكن قد يستمر تأثير البنج على الوجه واللسان والشفاه لمدة تصل من 3- 5 ساعات، ويمكن لبعض الإجراءات المنزلية أن تخفف من خدران الفم، ومنها ما يأتي:[١٣]

  • تدليك الجلد: يتم حول الفم والفك باستخدام الأصبع وبحركات دائرية.
  • ممارسة الأنشطة البدنية: كالمشي السريع أو القيام ببعض الأعمال المنزلية.
  • الضمادة الدافئة: يؤدي وضع الضمادات الدافئة على الفم إلى زيادة تدفق الدم.


يمكن لبعض الإجراءات المنزلية المساعدة على التخلص من بنج الأسنان.


أسئلة شائعة

هناك العديد من الأسئلة الشائعة التي قد تدور في ذهن المريض حول البنج وحول الإجراءات التي من شأنها تخفيف البنج، كذلك قد يتساءل البعض حول ما إذا كان المشي قد يساعد في خروج البنج من الجسم، وما هي المدة التي يستغرقها التخدير للخروج من الجسم.

هل يفيد المشي في التخلص من أثار البنج؟

يعد المشي بعد العمليات الجراحية من أحد أهم الأمور التي يمكن أن يقوم بها المريض، وبالرغم من أنه موضوع بسيط إلا أنه متعدد الأهمية، فالمشي السريع يمكن أن يساعد في منع المضاعفات الخطيرة، كتجلط الأوردة العميقة والالتهاب الرئوي، بالإضافة إلى ما يأتي:[١٤]

  • يساعد في منع حدوث بعض الآثار الجانبية المزعجة الناتجة عن التخدير، كالإمساك.
  • يعمل على تعزيز العودة إلى الأنشطة اليومية.


يعد المشي مهم جدًا للتخلص من آثار البنج ومن الحد من حدوث بعض الآثار الجانبية للتخدير.

ما هي المدة التي يستغرقها التخدير للخروج من الجسم؟

إذا كنت تستعد لعملية جراحية، فربما هناك الكثير من الأسئلة في ذهنك وقد تتسأل كم يستغرق التخدير للخروج من الجسم؟ بعد انتهاء الجراحة يتم مراقبة معدل ضربات القلب والتنفس والعلامات الحيوية في غرفة الإنعاش لمدة 30 دقيقة، ولكن بعد خروج المريض من التخدير قد يشعر المريض بالارتباك والدوران، وقد تستغرق الأدوية بضع ساعات حتى تزول تمامًا،[١٥] لا يوجد مدة محددة لخروج التخدير من الجسم فهناك عدة عوامل تؤثر على مدة بقاء التخدير في الجسم ويجب مناقشتها مع طبيبك، ومنها ما يأتي:[١٦]


  • الصحة العامة والتاريخ الطبي للمريض.
  • الأدوية التي يتناولها المريض قبل التخدير.
  • عوامل نمط الحياة، كتعاطي الكحول والتدخين.
  • نوع أدوية التخديرالمستخدمة خلال العملية الجراحية.


قد تستغرق الأدوية بضعة ساعات للخروج من الجسم.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Side Effects of General Anesthesia: What to Expect", www.healthline.com/health/side-effects-of-general-anesthesia, Retrieved 22/12/2020. Edited.
  2. "Flatulence or Passing Gas After Surgery", www.verywellhealth.com/passing-gas-after-surgery-3156880, Retrieved 22/12/2020. Edited.
  3. "Effect of Chewing Gum on Gastrointestinal Function Recovery After Surgery of Gynecological Cancer Patients at Rajavithi Hospital: A Randomized Controlled Trial", journal.waocp.org/article_88975.html, Retrieved 22/12/2020. Edited.
  4. ^ أ ب "Mouth and Throat Care After Surgery", www.verywellhealth.com/mouth-and-throat-care-after-surgery-3156877, Retrieved 22/12/2020. Edited.
  5. "Chills", medlineplus, Retrieved 23/12/2020. Edited.
  6. ^ أ ب "What You Should Know About Shivering", www.healthline.com/health/shivering#causes, Retrieved 23/12/2020. Edited.
  7. "The Side Effects and Complications of General Anesthesia", www.verywellhealth.com/general-anesthesia-side-effects-and-complications-4141168, Retrieved 23/12/2020. Edited.
  8. "Managing Pain After Surgery", www.webmd.com/pain-management/features/managing-pain-after-surgery#1, Retrieved 23/12/2020. Edited.
  9. "Why You May Have a Rash After Surgery", www.healthline.com/health/skin/rash-after-surgery#treatment, Retrieved 23/12/2020. Edited.
  10. "What to know about general anesthesia", medicalnewstoday, Retrieved 24/12/2020. Edited.
  11. "Side Effects of General Anesthesia: What to Expect", healthline, Retrieved 24/12/2020. Edited.
  12. "What You Need to Know About Dental Anesthesia", www.healthline.com/health/dental-and-oral-health/dental-anesthesia#types, Retrieved 23/12/2020. Edited.
  13. "3 WAYS TO WEAR OFF NOVOCAINE", hb-dds, Retrieved 24/12/2020. Edited.
  14. "10 Ways To Improve Your Recovery After Surgery", www.verywellhealth.com/post-surgery-recovery-tips-and-guide-3156833, Retrieved 23/12/2020. Edited.
  15. "What to Know Before You Get Anesthesia", www.webmd.com/pain-management/know-before-anesthesia#2-6, Retrieved 24/12/2020. Edited.
  16. "Side Effects of General Anesthesia: What to Expect", www.healthline.com/health/side-effects-of-general-anesthesia#talk-to-your-doctor, Retrieved 24/12/2020. Edited.