كمية ملح الطعام و علاقتها بأمراض المناعة الذاتية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٧ ، ٨ سبتمبر ٢٠٢٠
كمية ملح الطعام و علاقتها بأمراض المناعة الذاتية

كمية ملح الطعام المسموح بها

ما كمية الملح اليومية التي تنصح بها منظمات الصحة البالغين؟

يعد الملح من المواد الأساسية التي تدخل في جميع أنواع الطعام، إذ يتواجد بشكل طبيعي في العديد من الأطعمة، ويضاف إلى البعض الآخر أثناء عملية التصنيع كما يستخدم كعامل منكه في المنازل والمطاعم، وملح الطعام هو عبارة عن المركب الكيميائي صوديوم كلورايد، حيث يتكون ملح الطعام من 40% صوديوم و 60% من الكلورايد، ويعد الصوديوم المكون لملح الطعام عنصر غذائي مهم للصحة إذ يساهم في الحفاظ على توازن السوائل الطبيعي في الجسم، كما يلعب دورًا حيويًا في وظيفة الأعصاب والعضلات.[١]


لذا توصي المنظمات الصحية البالغين الأصحاء بتناول ملح الطعام بكمية تتراوح ما بين 1.5 جرام و 2.3 جرام يوميًا، ويؤدي تناول ملح الطعام بكميات كبيرة أو أعلى من الكمية الموصى بها إلى العديد من الأضرار الصحية وهذا ما سيتم الحديث عنه في هذا المقال إضافة إلى الحديث عن كمية ملح الطعام و علاقتها بأمراض المناعة الذاتية.[١]


أضرار الملح الصحية

كيف يؤدي تناول الملح للإصابة بأمراض القلب؟

قبل الحديث عن عن كمية ملح الطعام و علاقتها بأمراض المناعة الذاتية، سيتم الحديث عن أضرار الملح حيث إن هناك العديد من الأضرار والمخاطر لتناول كميات كبيرة من الملح، وفيما يأتي سيتم ذكر أهم وأبرز أضرار الملح الصحية التي قد يعاني منها الأشخاص الذين لا يلتزمون بتناول كمية الملح الموصى بها، وتشمل أضرار الملح ما يأتي:[٢]

  • زيادة احتباس الماء: يؤدي تناول الكثير من الملح إلى تراكم الصوديوم في الجسم وقد لا تتمكن الكلى من تصفية الصوديوم الزائد من مجرى الدم، مما يؤدي إلى احتفاظ الجسم بالماء الزائد في محاولة لتخفيف الصوديوم، وهذا يسبب احتباس الماء والإنتفاخ.
  • ارتفاع ضغط الدم: يسبب زيادة تناول الملح واحتباس السوائل إلى زيادة الضغط على الأوعية الدموية.
  • يضر بصحة القلب: يزداد خطر الإصابة بأمراض القلب عند تناول كميات كبيرة من الملح تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم الذي يعد السبب الرئيس للنوبات القلبية والسكتات الدماغية ويكون معدل الخطر أعلى عندما يكون النظام الغذائي غني بالصوديوم ويحتوي كميات منخفضة من البوتاسيوم، حيث يساعد البوتاسيوم على إخراج الصوديوم من الجسم ويساعد على استرخاء الأوعية الدموية، فعندما تقل كميته مقارنة بالصوديوم يزداد خطر الإصابة بأمراض القلب.


كمية ملح الطعام و علاقتها بأمراض المناعة الذاتية

هل يسبب الملح حقًا أمراض المناعة؟

تعرف أمراض المناعة الذاتية بأنها حالة يهاجم فيها جهاز المناعة الجسم عن طريق الخطأ[٣]، وهناك العديد من العوامل التي تسبب حدوث أمراض المناعة مثل؛ المتغيرات البيئية، الالتهابات الفيروسية، التعرض للملوثات، والعوامل الغذائية حيث أشارات العديد من الدراسات أن الصوديوم المكون الرئيس للملح قد يلعب دورًا في تطور أمراض المناعة الذاتية المختلفة مثل التهاب المفاصل الروماتويدي والتصلب المتعدد، لذا فإن تناول كميات كبيرة من الملح الغذائي يعد أحد مسببات أمراض المناعة الذاتية.[٤]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "How Much Sodium Should You Have per Day?", www.healthline.com, Retrieved 2020-04-29. Edited.
  2. "Salt 101: Why You Need It, How Much Is Too Much, and How to Cut Back", www.everydayhealth.com, Retrieved 2020-04-29. Edited.
  3. "What is an autoimmune disease?", www.healthline.com, Retrieved 2020-04-29. Edited.
  4. "The role of dietary sodium in autoimmune diseases: The salty truth.", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 2020-04-29. Edited.