كتاب لجبران خليل جبران

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٦ ، ٢٥ أبريل ٢٠١٩
كتاب لجبران خليل جبران

جبران خليل جبران

وُلدَ الأديب الكبير جبران خليل جبران في لبنان عام 1883م، وبسبب الفقر هاجر مع أسرته إلى الولايات المتحدة الأمريكية وأقام في نيويورك درس الفنّ وحصلَ على الجنسية الأمريكية وأسس الرابطة القلمية مع عدد من شعراء المهجر منهم ميخائيل نعيمة ونسيب عريضة، وقد كان أسلوبه وكتاباته تمهيدًا لمذهب أدبي جديد في تاريخ الأدب العربي، وأصبح جبران كاتبًا وشاعرًا ورسامًا وفيلسوفًا له شهرة واسعة، وفي هذا المقال سيدور الحديث حول كتاب لجبران خليل جبران واقتباسات من كتاب لجبران خليل جبران. [١]

كتاب لجبران خليل جبران

يعدُّ كتاب النبي أشهر كتاب لجبران خليل جبران، كتبه باللغة الإنجليزية وقد تُرجمَ إلى أكثر من 100 لغة حول العالم ما يجعله من أكثر الكتب ترجمة عبر التاريخ، كانت بذور الكتاب عند جبران منذ صغره، وقد غيَّر عنوانه أربع مرات قبل أن يعتمد عنوانه الأخير النبي، وفي رسالة كتبها جبران إلى مي زيادة يقول عن كتاب النبي: "هذا الكتاب فكرت به منذ ألف عام"، وقد عملَ جبران على كتابة هذا الكتاب منذ عام 1919م حتّى عام 1923م، وفي العام 1923م كان عمله قد اكتمل فسارع إلى نشره في شهر أيلول من العام نفسه، فكان رائعة جبران خليل جبران العالمية التي أخرجت اسم جبران إلى العالم وساهمت في تكريس هذه الشهرة.

يتألّف كتاب النبي وهو أهم كتاب لجبران خليل جبران من 26 قصيدة نثرية غنيَّة بالرموز والأمثال والصور وذات بُنية ونغمة مميزة، مضمونها اجتماعي إصلاحي فلسفي مثالي تأمّلي بحت، يحتوي على أفكار وآراء جبران في مختلف وجوه وجوانب الحياة، في الحب والزاوج والآباء والأبناء والحرية والقانون والرحمة والدين والجريمة والعقاب والفرح والحزن والخير والشر والأخلاق والموت والحياة والجمال والكرم والشرائع وغير ذلك، وقد أورد جبران كل هذه الأفكار والآراء على لسان نبيٍّ يُسمى المصطفى يحملُ رسالةً صوفيَّةً ويؤمنُ بوحدة الوجود وبأن الأرواح تتعطش إلى منبعها ومصدرها، ويؤمنُ بأن الحب هو جوهر الحياةِ، فالكتاب ينشر الآراء التي حملها جبران من خلال معالجة العلاقات الإنسانية التي تربطُ البشر مع بعضهم، وكتب جبران ذات مرة عن الكتاب: "شغل هذا الكتاب الصغير كل حياتي. كنت أريد أن أتأكد بشكل مطلق من أن كل كلمة كانت حقًا أفضل ما أستطيع تقديمه". [٢]

اقتباسات من كتاب لجبران خليل جبران

كتاب النبي أهمّ وأعظم كتاب لجبران خليل جبران على الإطلاق في الشعر والفلسفة والأخلاق، بلغت شهرته الآفاق وتغنَّى ببعض أشعاره كثير من المغنِّين، ورغم مرور ما يقارب مئة عام على نشره فما تزال شهرته تزداد وله ملايين القراء حول العالم، وبسبب رسالته الإنسانية التي حملها فإنَّ ما فيه كان مَشاعًا لجميع البشر يرددون اقتباساته كأنَّها ترانيم مقدَّسة، وفيما يأتي بعض الاقتباسات من كتاب النبي: [٣]

  • امرأة أخرى ستلدني.
  • ابنِ من خيالك مظلَّةً في الصحراء قبل أن تبني بيتًا في داخل أسوار المدينة لأنه كما أن لك بيتًا مقبلًا في شفق حياتك كذلك للغريب الهائم فيك بيتًا كبيتك.
  • فإذا رغبتم بالحقيقة في أن تنظروا روح الموت، فافتحوا أبواب قلوبكم على مصاريعها لنهار الحياة.
  • أنت صالحٌ، يا صاح، إذا جاهدتَ لكي تُعطي الناس من ذاتك، ولكنك لست بالشرير إذا سعيت وراء منفعة نفسك.
  • أحبوا بعضكم بعضًا، ولكن لا تُقيدوا المحبة بالقيود، بل لتكن المحبة بحرًا متموجًا بين شواطئ نفوسك.
  • أليس الزمن كالحبِّ نفسه، لا ينقسم ولا يُقاس؟.
  • المحبة لا تعطي إلا نفسها، ولا تأخذ إلا من نفسها، المحبة لا تملك شيئًا، ولا تريد أن يملكها أحد، لأنَّ المحبة مكتفية بالمحبة.
  • قد ولدتم معًا، وستظلون معًا إلى الأبد، وستكونون معًا عندما تبدد أيامكم أجنحة الموت البيضاء، أحبوا بعضكم بعضًا، ولكن لا تقيدوا المحبة بالقيود، قفوا معًا ولكن لا يقرب أحدكم من الآخر كثيرًا، لأن عمودي الهيكل يقفان منفصلين، والسنديانة والسروة لا تنمو الواحدة منهما في ظل رفيقتها.

المراجع[+]

  1. جبران خليل جبران, ، "www.marefa.org"، اطُّلع عليه بتاريخ 2-3-2019، بتصرف
  2. النبي (كتاب), ، "www.wikiwand.com"، اطُّلع عليه بتاريخ 2-3-2019، بتصرف
  3. النبي, ، "www.abjjad.com"، اطُّلع عليه بتاريخ 2-3-2019، بتصرف