قهوة تمور النخيل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢١ ، ١٨ فبراير ٢٠٢٠
قهوة تمور النخيل

التمر وفوائده

يُعدّ التمر أحد أنواع الأغذية المشهورة بشكلٍ كبيرٍ جداً في منطقة الشرق الأوسط بشكلٍ عام، ومنطقة المملكة العربيّة السعوديّة بشكلٍ خاص، إذ يُعدّ من أهمّ العناصر الأساسيّة في الغذاء وذلك لما له من قيمة غذائيّة عالية ونكهةٍ مميزة، كما إنّ ثمار التمر مرتبطة في العديد من البلدان الإسلاميّة العربيّة وغير العربيّة أيضاً، مثل أندونيسيا بالطقوس الدينيّة إذ يرتبط موسم تناول التمر بشهر رمضان والحج، وحيث يمكن الاستفادة من التمر بعدّة طرقٍ؛ فإضافةً إلى تناول ثمره بشكلٍ مباشرٍ فإنّه يُمكن استخدام بذوره، وذلك بهدف تصنيع قهوة تمور النخيل أيضاً.[١]

قهوة تمور النخيل

تُعدّ القهوة التي يتمّ استخدامها واستخراجها من نوى حبات النخيل أحد أنواع القهوة التي تُستخدم كمشروبٍ بديلٍ لتلك المصنوعة من حبات البن، وتُسمّى بقهوة تمور النخيل، إذ يتمّ تحضيرها باستخدام عدّة طرقٍ واتباع عدّة خطوات، حيث يتمّ بدايةً غسل هذه النوى باستخدام الماء وذلك بهدف إزالة أيّ نوعٍ من شوائب التمر العالقة فيها، ومن ثمّ يتمّ بعدها تفتيتها إلى قطعٍ ضغيرة الحجم وذلك من أجل تحميصها عن طريق تعريضها لدرجة حرارةٍ مقدارها مائةٍ وخمسةٍ وعشرين درجة سيلسيوس لفترة ثلاثون دقيقة، ويتمّ طحنها بعد هذه العمليّة وذلك بهدف التصغير من حجمها وجعلها قابلةً للغلي والشرب.[٢]

قهوة تمور النخيل وقهوة البن

بحسب دراسةٍ أجريت على ثلاثة أنواعٍ من قهوة تمور النخيل الليبيّ ومقارنتها بقهوة البنّ الاعتياديّ، حيث تمّ دراسة الخصائص الفيزيائيّة والشكليّة والغذائيّة لهذه الأنواع المذكورة جميعها، ومقارنتها ببعضها البعض مثل قدرتها على امتصاص الرطوبة والاحتفاظ بها، إضافةً إلى الخصائص الحسيّة ومحتواها من البروتين والنشا والألياف وغيرها، فقد أظهرت نتئاج هذه الدراسة بأنّه لا توجد فروقاتٌ تُذكر بينها بالنسبة للّون، الرائحة، وعدم التكتّل بين أنواع قهوة تمور النخيل الثلاثة، أما بالنسبة لمتبقي الذوبان والقابليّة الكليّة فإنّه لا يوجد أيّ فرقٍ بين أنواع قهوة نوى التمر والقهوة المصنّعة من البنّ الاعتياديّ.[٣]

بحسب دراسةٍ أخرى أجريت على مائتي مشاركٍ من الجنسين ومن مختلف الفئات العمرية والميول المهنيّة، حيث أثبتت الدراسة بأنّ 94.6% من الأشخاص يشعرون بالانتعاش بعد تناولهم القهوة، و أنّ 18.5% يؤمنون بأن القهوة هي علاجٌ فعالٌ لإزالة التوتّر، ومن الجدير ذركره بأنّ مسحوق القهوة الذي يصنّع من البنّ الاعتياديّ يحتوي على ما نسبته 20% إلى 40% من الكافيين، بينما لا تحتوي القهوة المصنّعة من نواة التمر إطلاقاً على أيّ نسبةٍ من الكافيين،[٢] وبما أنّ الكافيين يُعدّ من المواد التي قد تتسبّب في حدوث مشاكل صحيّةٍ مثل؛ عدم انتظام ضربات القلب، أو حدوث اضطراباتٍ في النوف، والتخثّر، واضطرابات التوتّر والقلق، وارتفاع ضغط الدم، وغيرها،[٤] فإنّ هذه الدراسة تؤكّد بأنّ استهلاك قهوة تمور لنخيل يُعدّ مصدراً هاماً جداً للألياف، والعناصر الغذائيّة المتعدّدة.[٢]

المراجع[+]

  1. M Wahini (2016), "Exploration of making date seed’s flour and its nutritional contents analysis ", International Conference on Innovation in Engineering and Vocational Education, Page 128. Edited.
  2. ^ أ ب ت Chitra Devi Venkatachalam (2016), " Study on Roasted Date Seed Non Caffeinated Coffee ", Asian Research Consortium , Issue 6, Folder 6, Page 1387-1394. Edited.
  3. أ.د. عبد الرحمن مصيقر (2017)، "دراسات تكنولوجية وكيميائية وفيزيائية على ثلاثة أصناف من نوى النخيل واستخدامها في انتاج قهوة خالية من الكافيين"، المجلة العربية للغذاء والتغذية، العدد 38، المجلد 17، صفحة 18-27. بتصرّف.
  4. "CAFFEINE", www.webmd.com, Retrieved 17-02-2020. Edited.