قصة فيلم Bajrangi Bhaijaan

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:١٠ ، ٦ ديسمبر ٢٠١٩
قصة فيلم Bajrangi Bhaijaan

فيلم Bajrangi Bhaijaan

تتباين الأقدار في بعض الأحيان لترسم للإنسان صورةً أخرى لحياته غير تلك التي اعتادها أو وضعها في مخيلته ليسير عليها، فالحياة في بعض الأحيان تصنع المعجزات، ربما تكون أقدار المرء حسنة أو سيئة ولكن في الحالين عليه أن يعيشها بأدق تفاصيلها سواء كانت تلك التفاصيل قد أعجبته أم لا، والأفلام تأتي لتصور وحيًا قريبًا من الواقع الإنساني الذي تفرضه الأيام كل حين، ومن بين تلك الأفلام هو فيلم Bajrangi Bhaijaan وهو الفيلم الكوميدي الهندي من إخراج كبير خان، وقد أصدر في الإمارات المتحدة عام 2006 وحقق أرباحًا طائلة وشهرة واسعة، وفيما يأتي ذكرٌ لأهم أحداث قصة فيلم Bajrangi Bhaijaan.

قصة فيلم Bajrangi Bhaijaan

الأحداث هي صلب الحياة التي يعيشها الإنسان، وربما تتراوح هذه الأحداث ما بين خيرٍ عميم أو متاعب كثيرة، وتتصف الأفلام الناجحة بعمق الحدث الذي تعالجه، وكلما كان هذا الفيلم ناجحًا أكثر كلما كانت عقدته أفضل، وهذا ما تحاول أن تتمايز فيه الأفلام بعضها عن بعض، فتبدأ قصة هذا الفيلم من فتاة بكماء باكستانية جاءت للعلاج مع والدتها في الهند ولكن في لحظة ما وعند توقف الباص على الحدود تنزل هذه الفتاة دون أن ينتبه عليها أحد لتأخذ باصًا آخر يتجه إلى مدينة من مدن الهند.

وتأخذها أقدامها إلى أحد العروض التي يقدمها أحد الشبان واسمه باجرانغي وعندما ينتهي من العرض تلفت نظره هذه الفتاة ليسألها عن اسمها فلا تجيبه ليكتشف أنها بكماء فيحاول مساعدتها ويصطحبها إلى بيت خطيبته ووالدها، فترحب خطيبته بهذه الفتاة ترحيبًا كبيرًا لكن الأب لا يعجبه هذا الأمر ويبدأ بنصحه أن يهتم بعائلته وأمر خطيبته وأن يكف عن إقحام نفسه في مشاكل الآخرين، لكن باجرانغي يرتاح لتلك الفتاة ويبدأ بسرد قصته عليها وكيف توفي والده وكيف عانى من الفشل طيلة حياته السابقة.

وفي أحد الأيام تذهب تلك الفتاة لبيت جيرانهم المسلمين الذين تتناول معهم لحم البقر فيحاولوا أن يكفوها عن هذا الفعل وذلك لأنه محرم عند الهندوس، ويخافا من غضب الوالد عليها، ويتكشف إسلامها رويدًا رويدًا فهي لا تدخل إلى المعابد أبدًا بل تذهب إلى المسجد عوضًا عن ذلك، وفي يومٍ من الأيام تجلس العائلة لتشاهد مباراة كرة قدم بين الهند والباكستان، فتفوز الباكستان وتخسر الهند فتحزن العائلة كثيرًا إلا هي فإنها تفرح بشدة فيسألها باجرانغي إن كانت من الباكستان فتجيبه بالإيجاب فيطرها والد خطيبته من المنزل.

تبدأ هنا المهمة الشاقة مع البطل لإيصالها إلى أهلها إلى الباكستان وتهريبها ويعاني الكثير من الويلات في سبيل هذه الهمة الصعبة التي أناط نفسه بها فلا هو يستطيع دخول الهند ولا هي ستعرف لوحدها، وتتسارع الأحداث فيما بعد لتشكل مواقف مؤلمة جدًّا بالنسبة للبطل وهذه الفتاة المسكينة، وأما باقي الأحداث فإنها تترك للمشاهد حتى لا تحرق عليه أحداث قصة فيلم Bajrangi Bhaijaan.

أبطال فيلم Bajrangi Bhaijaan

إنَّ من أجمل ما يمكن أن يسطره البطل للفيلم الذي يأخذه هو أن يبدع في تمثيله وإيصال الفكرة المقصودة للمشاهد، وكلما كان التمثيل أقوى والبططل قادر على تصوير تلك الشخصية كلما كان هذا العمل أهم وأفضل، وفيما يأتي ذكر لأهم الأبطال الذين شاركوا في قصة فيلم Bajrangi Bhaijaan:

  • سلمان خان: وهو الممثل الأشهر على شاشة السينما الهندية من مواليد 1965م وهو النصف هندوسي نصف مسلم، إذ إنَّ جده كان من أفغانستان وكان مسلمًا أما أمه فهي هندوسية، هو ابن كاتب السيناريو المشهور سليم خان، شارك في العديد من الأعمال الخيرية وقد صنف كرابع أجمل شخصية في العالم.
  • كارينا كابور خان: وهي الممثلة الهندية المولودة عام 1980م ذات الحضور اللامع، الحائزة على الكثير من الجوائز حفيدة الممثل وصانع الأفلام راج كابور، لديها طفل من سيف علي خان وقد أسمته تيمور علي خان.

73213 مشاهدة