فوائد وأضرار كولاجين الشعر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٦ ، ١٧ يوليو ٢٠١٩
فوائد وأضرار كولاجين الشعر

الكولاجين

الكولاجين هو البروتين الأكثر وفرة في جسم الإنسان، وهو المكون الرئيس للأنسجة الضامة التي تُشكل العديد من أجزاء الجسم مثل الأوتار والأربطة والجلد والعضلات، كما أن للكولاجين العديد من الوظائف المهمة مثل تزويد البشرة بالبنية اللازمة لها وتقوية العظام؛ لذلك قد يكون لتناول الكولاجين مجموعة متنوعة من الفوائد الصحية مثل تخفيف آلام المفاصل وتحسين صحة الجلد، ويقوم الجسم بإنتاج الكولاجين بصورة طبيعية، ولكن يمكن أيضًا الحصول عليه من المكملات الغذائية وبعض الأطعمة مثل مرق العظام، وقد انتشرت في الآونة الأخيرة منتجات كولاجين الشعر بصورة كبيرة؛ لذلك سيتحدث هذا المقال عن فوائد وأضرار كولاجين الشعر، وبعد معرفة فوائد وأضرار كولاجين الشعر يتم مناقشة الأطعمة الغنية بالكولاجين والفرق بينها وبين مكملات الكولاجين.

أنواع الكولاجين

قبل معرفة فوائد وأضرار كولاجين الشعر يجب ملاحظة أن هناك أنواع مختلفة من مُكملات الكولاجين لكلٍ منها وظيفة واستخدام معين؛ لذلك يجب أن يختار الشخص نوع الكولاجين الأفضل لحالته على حسب سبب تناوله للكولاجين، وفيما يأتي أكثر أنواع الكولاجين شيوعًا:[١]

  • النوع 1: هذا النوع هو احد أكثر الأنواع وفرةً في جسم الإنسان، وهو يساعد على دعم صحة الجلد.
  • النوع 2: يوجد هذا النوع بشكل أساسي في الغضاريف ويمكن أن يساعد في تعزيز صحة المفاصل.
  • النوع 3: يساعد هذا النوع أيضًا على تعزيز صحة البشرة من خلال تحسين مرونة الجلد.
  • النوع 5: يساعد هذا النوع على تعزيز نمو المشيمة عند النساء الحوامل.
  • النوع 10: يوجد هذا النوع أيضًا في الغضاريف ويساعد على تعزيز صحة العظام وتطورها.

وتحتوي معظم المكملات الغذائية على العديد من هذه الأنواع، وربما أنواع أخرى أقل شيوعًا من الكولاجين. [١]

فوائد وأضرار كولاجين الشعر

يجب على الشخص الذي يُريد استخدام كولاجين الشعر معرفة فوائد وأضرار كولاجين الشعر أولًا قبل استخدامه؛ حيث يرتبط تناول الكولاجين بعدد من الفوائد الصحية للجسم بصفة عامّة وللشعر بصفة خاصّة، كما يرتبط أيضًا بعدد قليل جدًا من الأضرار المعروفة، وفيما يأتي فوائد وأضرار كولاجين الشعر:

فوائد الكولاجين للشعر

يمكن أن يقوم الكولاجين بتحسين صحة الشعر ومنع ترقق وتساقط الشعر؛ وذلك لاحتوائه على العديد من العناصر الهامّة لبناء الشعر والمحافظة على صحته، ومن فوائد الكولاجين للشعر:

إعادة بناء الشعر

إن الكولاجين غني بالأحماض الأمينية التي يحتاجها الجسم لبناء الكيراتين، وهو البروتين الذي يتكون منه الشعر بشكل أساسي، ويستخدم الجسم العديد من الأحماض الأمينية المختلفة لبناء الكيراتين، وهذه الأحماض الأمينية توجد في الكولاجين، وعند تناول الكولاجين والبروتينات الأخرى يقوم الجسم بهضمها وتحويلها إلى أحماض أمينية يتم استخدامها بعد ذلك لبناء بروتينات ومركبات جديدة مثل الكيراتين. من ضمن أنواع الأحماض الأمينية العشرين، هناك 11 من الأحماض الأمينية غير الأساسية التي يمكن أن يُصنعها الجسم و 9 أحماض أساسية لا يستطيع الجسم تصنيعها؛ لذلك يحتاج إلى الحصول عليها في النظام الغذائي، ويتكون الكولاجين بشكل أساسي من 3 أحماض أمينية غير أساسية هي: البرولين، الجلايسين، والهيدروكسي برولين، ويُعدّ البرولين هو المُكون الرئيس للكيراتين، ولا تزال هناك دراسات حول إمكانية استخدام الكولاجين لزيادة نمو الشعر.[٢]

حماية بصيلات الشعر

يمكن أن يعمل الكولاجين كمضاد للأكسدة ويقوم بمحاربة الضرر الناجم عن الجذور الحرة، وهي مركبات تتكون في الجسم نتيجة للإجهاد، وملوثات الهواء، والتدخين، والغذاء السيء، والكحول، وغيرها من التأثيرات البيئية، وتُظهر الأبحاث أن الجذور الحرة قد تضر بُصيلات الشعر، ونظرًا لأن دفاع الجسم ضد الجذور الحرة يتناقص مع تقدم العمر فإن كبار السن عرضة بشكل خاص لتلف الشعر بسبب الجذور الحرة، وقد أظهرت العديد من الدراسات التي أُجريت على أنابيب الاختبار أن الكولاجين قد يكون له نشاط قوي في مقاومة الجذور الحرة.[٢]

منع ترقق الشعر

يُشكل الكولاجين حوالي 70٪ من الأدمة، وهي الطبقة الوسطى من البشرة والتي تحتوي على جذور الشعر، وقد وُجِدَ أن الكولاجين يُساهم في مرونة وقوة الأدمة، ومع تقدم العمر يصبح الجسم أقل كفاءة في إنتاج الكولاجين وتجديد الخلايا في الأدمة، وقد يكون هذا أحد الأسباب وراء تساقط الشعر المرتبط بالشيخوخة؛ لذلك قد يساعد توفير الكولاجين للجسم على الحفاظ على أدمة صحية ومنع ترقق وتساقط الشعر. [٢]

تأخير ظهور الشيب

قد يكون الكولاجين قادرًا على محاربة تلف الخلايا وإبطاء تكوّن اللون الرمادي في الشعر بسبب خواصه المضادة للأكسدة؛ فمع التقدم في العمر، تبدأ الخلايا التي تُنتج صبغة الميلانين التي تعطي الشعر لونه الأسود في الموت، كما يمكن أيضًا للجذور الحرة أن تُلحق الضرر بالخلايا التي تصنع الميلانين، وبدون استخدام مضادات الأكسدة الكافية لمحاربة أضرار الجذور الحرة، قد يبدأ الشعر في فقدان لونه ويتحول إلى اللون الرمادي، وبما أن الكولاجين قد ثبت أنه يحارب الجذور الحرة، فقد يساعد من الناحية النظرية على منع تلف الخلايا التي تُنتج لون الشعر، ولذلك فقد يكون سببًا في منع ظهور الشيب المبكر أو إبطاء ظهور الشيب المرتبط بالعمر.[٢]

أضرار الكولاجين

حاليًا لا توجد الكثير من الآثار الجانبية أو المخاطر المعروفة لتناول مكملات الكولاجين، ولكن لأن بعض المكملات الغذائية يتم تصنيعها من الأطعمة التي تُسبب الحساسية الغذائية الشائعة، مثل الأسماك والمحار والبيض، فيجب على الأشخاص الذين يعانون من الحساسية تجاه هذه الأطعمة تجنب مكملات الكولاجين المصنوعة من هذه المكونات لمنع الحساسية،[٣] وبشكل عام فإن الآثار الجانبية لمكملات الكولاجين خفيفة ويمكن أن تشمل:

  • إسهال. [١]
  • الشعور بالامتلاء والثقل في المعدة. [١]
  • حُرقة في المعدة. [٣]
  • طفح جلدي. [١]
  • مذاق سيئ في الفم. [٣]

خلاف ذلك، فإن تناول مكملات الكولاجين لا ينبغي أن يُشكل أي مخاطر صحية كبيرة على البالغين. [١]

فوائد الكولاجين

الكولاجين هو البروتين الأكثر وفرة في الجسم، كما أنه هو المكون الرئيس للأنسجة الضامة التي تُشكل العديد من أجزاء الجسم؛ لذلك فإن له العديد من الفوائد الصحية المختلفة، وتشمل الفوائد الصحية للكولاجين:[٣]

  • تحسين صحة الجلد.
  • الحفاظ على سلامة الغضاريف.
  • تخفيف آلام المفاصل.
  • منع هشاشة العظام.
  • زيادة كتلة العضلات.
  • تعزيز صحة القلب.
  • زيادة قوة الأظافر.
  • تحسين صحة الأمعاء.
  • تحسين الحالة المزاجية وتقليل أعراض القلق.
  • المساعدة في فقدان الوزن والتمثيل الغذائي بشكل أسرع.

مصادر الكولاجين الطبيعية

عند النظر في فوائد وأضرار كولاجين الشعر يتضح أن الفوائد الصحية للكولاجين أكثر بكثير من الأضرار التي تقتصر على مشاكل خفيفة فقط؛ لذلك قد يبحث كثير من الناس عن الأطعمة الغنية الكولاجين لإضافتها إلى نظامهم الغذائي، وبما أن الكولاجين يوجد بصورة كبيرة في الأنسجة الضامة للحيوانات، فبالتالي تُعدّ الأطعمة مثل جلد الدجاج ولحم البقر والسمك هي المصادر الأساسية الكولاجين، كما يوجد الكولاجين أيضًا في الأطعمة التي تحتوي على الجيلاتين مثل مرق العظام، ولكن لا يزال هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث والدراسات لتحديد ما إذا كان تناول الأطعمة الغنية بالكولاجين يساعد على زيادة الكولاجين في الجسم أم لا؛ حيث إنه إلى الآن لا توجد أي دراسات بشرية حول ما إذا كانت الأطعمة الغنية بالكولاجين لها نفس فوائد مكملات الكولاجين الغذائية؛ حيث إن الكولاجين الموجود في الغذاء يحتاج لأن يتم هضمه وتقسيمه إلى أحماض أمينية فردية وببتيدات بواسطة إنزيمات هضمية، بينما الكولاجين الموجود في المكملات الغذائية تم تقسيمه بالفعل، ولهذا السبب يُعتقد أنه يتم امتصاصه بشكل أكثر كفاءة من الكولاجين الموجود في الأطعمة.[٣]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج ح "What to know about collagen supplements", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 14-07-2019.
  2. ^ أ ب ت ث "5 Evidence-Based Ways Collagen May Improve Your Hair", www.healthline.com, Retrieved 14-07-2019.
  3. ^ أ ب ت ث ج "Top 6 Benefits of Taking Collagen Supplements", www.healthline.com, Retrieved 14-07-2019.