فوائد زيت الخردل للجنس: فوائد مزعومة أم صحيحة علميًّا؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٥ ، ٣٠ سبتمبر ٢٠٢٠
فوائد زيت الخردل للجنس: فوائد مزعومة أم صحيحة علميًّا؟

زيت الخردل

يعد زيت الخردل Mustard oil جزءًا لا يتجزّأ من المطبخ الهندي، ويتم استخلاص هذا الزيت من بذور نبات الخردل، ويمتاز زيت الخردل بنكهة قوية ورائحة حادّة، ويتعدى استخدام زيت الخردل حدود الهند إلى بنغلاديش وباكستان، ولكنّه محظور الاستخدام كزيت نباتي في الولايات المتحدة وكندا وأوروبا.[١]


وبالرغم من ذلك يُستخدم لأغراض أخرى عديدة بعيدًا عن الطهي، ويُعزى سبب منع تناول زيت الخردل إلى وجود حمض الأيروسيك ضمن مكوناته، حيث يمكن أن يكون لهذا الحمض الدهني مضاعفات ضارّة خطيرة على صحة القلب، ومن الجدير بالذكر أن دراسات أثبتت امتلاك زيت الخردل خصائص قوية مضادة للميكروبات والأجسام الغريبة، وسيتم الحديث في هذا المقال عن حقيقة فوائد زيت الخردل للصحة الجنسية بالتفصيل.[١]

هل من فوائد يمتلكها زيت الخردل للجنس؟

تم إجراء دراسة في أحد المختبرات الجامعية لرصد تأثير زيت الخردل على حركة الحيوانات المنوية، وقد شملت هذه الدراسة 22 متبرعًا بالحيوانات المنوية، وبعد إضافة الزيت للحيوانات المنوية تم رصد الحركة الكلية والمتقدمة لها بعد 5 و 30 و 60 دقيقة، وأظهرت نتائج الدراسة ما يأتي:[٢]

  • لم تُشير المراقبة إلى انخفاض كبير في حركة الحيوانات المنوية.
  • أظهر تعرّض الحيوانات المنوية لزيت الخردل زيادة وفرط في نشاط وحركة الحيوانات المنوية، إلى جانب حيوية مستمرة في كل عينة مع عدم وجود تراجُع في الحركة.


أظهر تحليل مكونات زيت الخردل أنه يحتوي على" 60 ٪ أحماض دهنية أحادية غير مشبعة و21 % من الدهون المتعددة غير المشبعة و12 ٪ دهون مشبعة، كما أن تركيبه من الأحماض الدهنية يجعله غنيًّا بأوميغا 3 وأوميغا 6 وأوميغا 9"،[٣] وبناءً على التجربة السابقة يمكن اعتبار زيت الخردل أحد أنواع المزلقات الجنسية الآمنة على الحيوانات المنوية، كما أن تعرُّض الحيوانات المنوية لزيت الخردل يُسبب فرط نشاطها، ولا تزال هناك حاجة لمزيد من الدراسات لإثبات ذلك.[٢]

ما هي محاذير استخدام زيت الخردل؟

يستخدم زيت الخردل كتقليد ترحيبي من خلال سكبه على جانبي العتبة عندما يعود شخص إلى المنزل في جنوب آسيا،[٣] ويطلق اسم سارسون كا تيل sarson ka tel على زيت الخردل، وقد يُرافق استخدام زيت الخردل موضعيًا بعض المحاذير والأثار السلبية غير المرغوب فيها، وفيما يأتي توضيحًا لأهم هذه الآثار:[٤]


  • تهيُّج البشرة: وذلك بسبب احتواء زيت الخردل على مركبات طبيعية مثل الكابسيسين وحمض الأيروسيك والكبريت المسمى الأليل ثيوسيانات، حيث تُسبب هذه الموادّ تهيجًا في الجلد لدى بعض الناس.
  • الحزاز المسطح: ويكون على هيئة بثور بيضاء أو أرجوانية اللون، ومن الجدير بالذكر أن تناول زيت الخردل أو وضعه على الجلد قد يؤدي إلى ظهور هذا النوع من الطفح الجلدي.
  • تهيج الجلد والعين: لذلك يُنصح بالابتعاد عن استخدام الكثير من زيت الخردل على فروة الرأس والشعر؛ فقد تسبب المواد الكيميائية الطبيعية الموجودة فيه تهيج الجلد والعين.
  • انسداد المسام: قد يسبب الزيت انسداد المسام إذا تُرك على الجلد لذا يُنصح بغسله جيدًا.


بناءً على ما سبق يجب الأخذ ببعض المحاذير عند استخدام زيت الخردل موضعيًا كاستخدامه بكميات قليلة وشطفه عن الجلد بعد الاستخدام لتجنُّب بعض الآثار الجانبية التي قد يسببها من تهيّج للجلد والعينين وظهور بعض أنواع الطفح الجلدي.[٤]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "8 Benefits of Mustard Oil, Plus How to Use It", healthline, Retrieved 2020-09-11. Edited.
  2. ^ أ ب "In vitro effects of coital lubricants and synthetic and natural oils on sperm motility", pubmed, Retrieved 2020-09-11. Edited.
  3. ^ أ ب "Mustard Oil: Dangerous or Key Health- and Flavor-Boosting Agent?", draxe, Retrieved 2020-09-11. Edited.
  4. ^ أ ب "Mustard Oil for Hair", healthline, Retrieved 2020-09-11. Edited.