فوائد وأضرار رطوبة الجو

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٣ ، ٢٤ ديسمبر ٢٠١٩
فوائد وأضرار رطوبة الجو

الرطوبة

يُعبر عن كمية بخار الماء في الجو بمصطلح الرطوبة، وتُعد الرطوبة من أكثر الخصائص المتغيرة للغلاف الجوي وتُشكل عاملًا رئيسًا في تغير المناخ، ويدخل بخار الماء الى الهواء من خلال تبخر الماء الموجود على اليابسة والبحار، كما تختلف نسبة بخار الماء من مكان لآخر اعتمادًا على درجة الحرارة، ويُطلق على أقصى نسبة من بخار الماء عند درجة حرارة معينة في الجو بالهواء المُشبع، وفي هذا المقال سيتم توضيح فوائد وأضرار رطوبة الجو.[١]

فوائد وأضرار رطوبة الجو

يُعد بخار الماء الموجود في الجو من أهم أسباب تنوع الطقس والمناخ، إذ إنّه يُنظم درجة حرارة الهواء عن طريق امتصاص الإشعاع الحراري من الشمس والأرض، ولكن زيادته وزيادة نسبة الرطوبة في الجو تساعد على زيادة قوة العواصف الطبيعية وتساعد على توليدها، وبالإضافة الى ذلك فإنّ بخار الماء هو السبب المباشر في تشكل عملية التكاثف والهطول المطري ولكن لا تقتصر فوائد وأضرار رطوبة الجو عند هذا الحد، إذ تتعدى فوائدها وأضرارها لتصل إلى صحة الإنسان والحيوان والأضرار المادية على المباني والسياراتن وغيرها، لذلك سيتم تفصيل هذه الفوائد والأضرار فيما يأتي.[١]

فوائد رطوبة الجو

تتأثر جميع الكائنات الحية بتفاوت درجة الرطوبة في الجو ويتباين هذا التأثر بين فوائد وأضرار رطوبة الجو حسب درجة الحرارة ونسبة الرطوبة في الجو ولكن يوجد فوائد عدة للرطوبة منها:[٢]

  • هطول الأمطار: يتسبب ارتفاع درجة الحرارة والرطوبة بهطول الأمطار في تلك المناطق حيث يعتبر ارتفاع نسبة الرطوبة الى 80% مؤشرًا جيدًا لاحتمالية كبيرة بهطول الأمطار لفترات طويلة.
  • صحة الحيوانات: تساعد الرطوبة العالية على ثبات درجة حرارة الهواء وتقليل الفجوة بين درجات الحرارة المرتفعة والمنخفضة كما هو الحال في مناخ المناطق الجافة، وذلك يعزز صحة الحيوانات التي تعيش في تلك المناطق بسبب استقرار درجات الحرارة نسبيًا.
  • نضارة الجلد: تُعد الرطوبة العالية من أفضل الوسائل التي تساعد على نضارة الجلد وتبقيه بشكل صحي وجميل وهي إحدى أهم فوائد الرطوبة للإنسان للحفاظ على بشرته.
  • الوقاية من الزكام: يوجد أبحاث ودراسات تؤكد أنّ الرطوبة تعمل على التخلص بنسبة 86% من الفيروسات الموجودة في جزيئات الهواء في حال وصلت نسبة الرطوبة في الهواء الى أكثر 43%.

أضرار رطوبة الجو

تعتبر الرطوبة من العوامل غير الحيوية المؤثرة بشكل مباشر في حياة الكائنات الحية وفي موطنها الطبيعي، وقد تكون أضرار وفوائد رطوبة الجو سلبية على حياتها بشكل أو بآخر تبعًا لنسبة الرطوبة والعوامل الجوية المحيطة ومن أبرز الأضرار التي تسببها رطوبة الجو الآتي:[٣]

  • عدم انتظام التعرق: يتخلص جسم الإنسان من الحرارة الزائدة عن طريق العرق المُفرز من الجسم وتبخره، وعند وجود نسبة رطوبة عالية في الجو المُحيط يَنخفضُ مُعدل تَبخر العرق من الجسم مما يسبب انخفاضًا في القوة البدنية وتعبًا في الجسم.
  • تعطل الأجهزة الكهربائية: توصي الشركات المُصنعة للأجهزة الكهربائية بالحفاظ عليها في ظروف معينة بعيدًا عن الرطوبة العالية؛ لأنّ الرطوبة العالية تزيد من موصلية العوازل الموجودة في هذه الأجهزة مما يؤدي الى حدوث أضرار وتعطل الجهاز، كما أنّ الرطوبة العالية تُحدث مشاكل واأضًا الرطوبة المنخفضة تُسبب هشاشة في قطع الأجهزة.
  • ازدياد تكاليف البناء: يتطلب بناء المنشآت السكنية وجود نظام عزل وحاجز للهواء للحماية من الظروف الجوية المحيطة المُتمثلة بالرطوبة العالية التي تُسبب تلف العناصر الإنشائية للمبنى وانتشار العفن، وقد تصل جزيئات الماء الى الأساسات وتُحدث أضرارًا في المبنى.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Humidity", www.britannica.com, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  2. "?What are the benefits of humidity", www.quora.com, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  3. "Humidity", www.wikiwand.com, Retrieved 21-12-2019. Edited.

141077 مشاهدة