فوائد عظم الهدهد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٩ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
فوائد عظم الهدهد

الهدهد من الكائنات الحية التي ورد ذكرها في القرآن الكريم، لقوله تعالى {وَتَفَقَّدَ الطَّيْرَ فَقَالَ مَا لِيَ لا أَرَى الْهُدْهُدَ أَمْ كَانَ مِنَ الْغَائِبِينَ }، ويعتبر هذا الطائر من أشهر الطيور عن العرب، أما عند المسلمين فقد ذكر الهدهد في قصة سيدنا سليمان عليه الصلاة والسلام، ويطلق على الهدهد لقب (ابو الربيع) أو (ابو الاخبار)، وسنتحدث في هذا المقال عن الهدهد وفوائده وفوائد عظم الهدهد بالتفصيل.

معلومات عامة عن الهدهد

  • يسمى الهدهد باللغة الانجيليزية Hoopoe أما اسمه العلمي فهو upupa.
  • يمتاز الهدهد بأن طريقته في الطيران مميزة ومختلفة عن بقية الطيور، حيث أنه يستطيع تغيير اتجاه طيرانه بشكل مفاجىء.
  • الغذاء الرئيسي للهدهد هو الحشرات.
  • يعتبر الهدهد من الطيور الممنوع اصطيادها على اعتباره طيرا لا يؤكل.
  • يعيش الهدهد ويتواجد بشكل اساسي في عدة مناطق، من أهمها: افريقيا، أوروبا، جنوب ووسط آسيا.
  • يعتبر الهدهد من الكائنات التي لا تستقر في نفس المكان، وانما تغير مكانها وتنتقل من مكان الى آخر لتوفر غذائها.
  • يتكاثر الهدهد عن طريق البيوض.
  • تبيض الأنثى بعد حدوث المعاشرة ما يقارب خمسة إلى سبع بيضات.
  • فترة حضانة البيضة التي تجلس فيها الأنثى على البيضة كي تفقس فيما بعد تتراوح بين الاثني عشر يوما إلى الخمسة عشر يوما.
  • وفي تلك الفترة يقوم الذكر بإطعام أنثاه، وبعد أن تفقس البيوض يكون هو المسؤول ايضا عن اطعامها بشكل أساسي، وتساعده أنثاه في ذلك.
  • يمتاز الهدهد بأن ألوانه تختلف باختلاف المنطقة التي يعيش فيها.
  • يبلغ طول الهدهد حوالي 31 سم.
  • أما عند العرب فإن الهدهد يضرب به المثل في قوة البصر، فالشخص قوي الإبصار يقولون عنه: (أبصر من هدهد).
  • يعتبر الهدهد من الطيور التي تمتاز بسرعتها العالية في الطيران حيث أنه يستطيع الطيران بسرعة أربعين كيلومترا في الساعة الواحدة.
  • يفضل الهدهد العيش في المناطق ذات المناخ المعتدل، ويقوم بتغيير مكانه عند تغير الجو، فكما ذكرنا سابقا بأن الهدهد لا يستقر في مكان واحد.

خصائص عظم الهدهد وفوائده

  • يمتاز عظم الهدهد بأنه ذو طاقة مغناطيسية عالية جدا.
  • تعمل هذه الطاقة على زيادة المجال المغناطيسي للإنسان.
  • ما يميز عظام الهدهد، انه وبعد تشريحه والحصول على العظام منه، وعند القيام بوضع هذه العظام في مياه جارية، فإنه من الملاحظ أنها ستسير جميعها في نفس الاتجاه ومع اتجاه سير تيار المياه، ويستثنى من ذلك عظم واحد حيث أنه يسير في إتجاه معاكس لباقي العظام.
  • يقال بأن هذا العظم هو المسؤول عن تلك الطاقة المغناطيسية العالية والتي تجعل الشخص محبوبا وله القدرة على التأثير على الآخرين.