فوائد عصير الأفوكادو

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٢٣ ، ١ يناير ٢٠٢٠
فوائد عصير الأفوكادو

الأفوكادو

تتميّز ثمرة الأفوكادو بقشرة خارجية ذات لون أخضر داكن وتحتوي في المنتصف على بذرة كبيرة، والأفوكادو ذو طعم خفيف وملمس كريمي، كما أنه يحتوي على العديد من الفوائد فقيمته الغذائية مهمة فهو يتصدّر الأطعمة الغنية بعنصر البوتاسيوم بالإضافة إلى الألياف، الدهون الصحية، وفيتامين ك الذي يعزّز صحّة العظام،[١] وتُعرف فاكهة الأفوكادو أيضًا باسم فاكهة التمساح الكمثرى أو الزبدة، وتتعدّد استخدامات هذه الفاكهة فهي من الفواكه الوحيدة التي تعمل على توفير كميات كبيرة من الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة والصحية، وعلاوةً على ذلك فهي تحتوي على عشرين نوع من الفيتامينات والمعادن لذا تكون هذه الفاكهة من المغذّيات الطبيعية،[٢] وفي هذا المقال سنذكر أهم فوائد عصير الأفوكادو.

فوائد عصير الأفوكادو

كما ذكرنا بأن محور المقال سيكون عن فوائد عصير الأفوكادو، فلا عجب بأنه يوجد العديد من فوائد عصير الأفوكادو، ومن أهم الفوائد المترتّبة عن شرب عصير الأفوكادو، ومن أهم هذه الفوائد هي:[١]

  • تعزيز صحّة القلب: إذ إنه يساهم في موازنة الدهون الموجودة في الدّم، فهذه الدهون الصحية تعمل على منع تجمّع أو تراكم الرواسب في الشرايين، بالإضافة إلى أنها تحتوي على الألياف، المغنيسيوم، البوتاسيوم، وذلك يساعد في خفض ضغط الدّم، ويساعد أيضًا في التقليل من نسبة الكوليسترول.[١]
  • التقليل من خطر متلازمة التمثيل الغذائي: وتُعرف متلازمة التمثيل الغذائي بأنها مجموعة من الحالات التي تزيد فيها خطر الاصابة بأمراض القلب، السكري، والسّكتة الدّماغية، ويرتبط تناول ثمرة الأفوكادو بخطر الإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي بحيث يقوم بتقليل الخطر، كما أظهرت الدراسات والأبحاث بأن تناول الأفوكادو بانتظام يجعل من النظام الغذائي أكثر اتّزانًا وذو جودة أفضل ومن الممكن إضافة الكثير من الفواكه والخضروات لنظام غذائي صحّي، ومن الجدير بالذّكر بأن تناول الأفوكادو يساهم في انخفاض وزن الجسم ومؤشّر كتلة الجسم.[١]
  • التعزيز من صحّة العين، البشرة، والشعر: من أهم فوائد الأفوكادو الجمالية هي جعل البشرة متجدّدة ومتوهّجة، وعينين زاهيتين، وشعر صحّي ولامع، فتستخدم ثمرة الأفوكادو كمرطّب طبيعي للبشرة فهي تخلو من المواد الكيميائية الاصطناعية، كما أنها تحتوي على مضادّات أكسدة مثل اللوتين وهو نوع من الكاروتينويد الذي يقوم بحماية العينين والحفاظ على رونق بشرة شبابية، وتتواجد الكاروتينات أيضًا بالجزر والبطاطا الحلوة، فقد أظهرت الأبحاث أن الكاروتينات لها دورًا هامًا في الوقاية من الاصابة بالأمراض مثل: سرطان الجلد، امتصاص أشعة الشمس الضّارة، وقاية العين من الاضطرابات العمرية التي قد تحدث مع تقدّم العمر، كما أن إضافة الأفوكادو للنظام الغذائي يساعد في امتصاص الكاروتينات.[١]
  • محاربة نمو الخلايا السرطانية: كما ذكرنا بأن تناول الأفوكادو يساهم في التقليل من خطر الاصابة بمرض السرطان، فهو يحتوي على بعض المركّبات المضادّة للسرطان، إذ إن الأبحاث أظهرت بأن المواد المستخرجة من ثمرة الأفوكادو تساهم في تحفيز دورة الخلية، وتقوم بمنع الخلية من الموت والزيادة بصورة غير عادية كما هو الحال مع السرطان.[١]
  • التخفيف من التهاب المفاصل: فتناول الأفوكادو يساعد بالتقليل من أعراض التهاب المفاصل، بالإضافة إلى أن زيت الأفوكادو أو زيت فول الصويا يساعدان في التقليل من مرض هشاشة العظام.[٣]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج ح "Avocado Benefits: The Most Nutrition-Packed Food on the Planet?", www.draxe.com, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  2. "Why is avocado good for you?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  3. "12 Proven Health Benefits of Avocado", www.healthline.com, Retrieved 22-12-2019. Edited.