فوائد عسل النحل للأطفال والرضع

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٠ ، ٤ مارس ٢٠٢٠
فوائد عسل النحل للأطفال والرضع

العسل

يقوم النحل بصنع العسل من رحيق الأزهار، وبناءً على ذلك تختلف نكهة العسل باختلاف نوع الأزهار التي تغذّى عليها النحل، ويحتوي العسل على كميات عالية من السكاكر الأحادية والفركتوز والجلوكوز، كما يتميز بخصائصه المطهّرة والمضادّة للجراثيم مما جعله خيارًا جيدًا لمكافحة العدوى والالتهابات المزمنة، ويُعد العسل بديلًا مناسبًا للسكر في النظام الغذائي، وذلك لأنّ السكر يحوي عددًا هائلًا من السعرات الحرارية دون وجود فائدة غذائية، مما يؤدي لزيادة الوزن وارتفاع خطر الإصابة بالسكري وارتفاع الضغط الدموي، ويعود عسل النحل بالعديد من المنافع على الأطفال والبالغين، وسيتم في هذا المقال تناول فوائد عسل النحل للأطفال والرضع.[١]

فوائد عسل النحل للأطفال والرضع

يُؤمّن الطعام الصحي للطفل نموًا صحيحًا ومتكاملًا، ويتمثّل الطعام الصحي بالمنتجات الطازجة والطبيعيّة كالعسل والخضار والفواكه، ويُعد العسل مفضلًا على السكر في التحلية عند الأطفال، ولكن يجب أن لا يتم إطعام العسل للأطفال تحت عمر السنة، بسبب خطورة حدوث التسمّم الوشيقي والذي يحدث بسبب البكتيريا الموجودة في العسل، وبسبب ضعف جهاز المناعة في هذا العمر،[١] ومن أهم فوائد عسل النحل للأطفال والرضع:

تقديم طاقة كبيرة للطفل

إذ أنّ ملعقةً صغيرةً من العسل يوميًا تمد الطفل بحوالي 30 سعرةً حراريةً، مما يساهم في تأمين احتياجات الجسم من الطاقة ودعم الصحّة العامة، كما يحوي عسل النحل على مضادات أكسدة ومضادات حيويّة طبيعيّة مما يجعله مساهمًا كبيرًا في تعزيز الصحة عند الأطفال، ولذلك يتم استخدام العسل في علاج نزلات البرد والسعال بفضل خصائصه المضادة للفيرسات، كما يعمل على منع تسوس الأسنان، ولأن عسل النحل يحوي على البروبايوتيك فقد ساعدت إضافة اللبن للعسل في الحفاظ على الميكروبات المفيدة في الأمعاء والحد من نقص عددها.[٢]

تسريع شفاء الجروح

وذلك بفضل خصائصه المضادة للميكروبات مما يدعم علاج لدغ الحشرات وإصلاح الجروح والدمامل، كما يمكن استخدام العسل وشمع العسل مع زيت الزيتون في علاج تلف الجلد المترافق مع الصداف الجلدي والتهاب الجلد التأتبي عند الأطفال، كما يساعد في الإسراع بشفاء حالات التهاب المعدة والأمعاء لأنه يُعد مضادًا طبيعيًا للالتهاب، ومن فوائد عسل النحل للأطفال والرضع والعائدة على الجهاز الهضمي مساهمته في تقليل حدوث ارتجاع محتويات المعدة باتجاه المري من خلال زيادة تقلص معصرة المري السفلية، ويخفّف كذلك من الإمساك والإسهال.[٢]

حماية الكبد

يساعد تناول العسل بشكل منتظم على حماية الكبد والحفاظ على وظائفه، وتُعد هذه الخاصية مجهولةً عند كثير من الناس والتي تضمن استمرار عمل الكبد لفترة طويلة بشكل طبيعي، ولكن يجب الانتباه إلى عدم تناول كميات كبيرة من العسل من قِبَل الأطفال، كما تبيّن أنّ العسل يحتوي على الفيتامينات والبروتينات الضرورية لنمو الطفل والتي يحتاجها بشكل مستمر، ويساهم العسل في تعزيز صحّة العظام عند الأطفال والبالغين خاصةً في حال إضافته للحليب، مما يُضفي عليه مذاقًا جيدًا ومرغوبًا عند الأطفال.[٣]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Everything you need to know about honey", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 16-02-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "Honey For Children: When To Introduce, Benefits And Precautions", www.momjunction.com, Retrieved 16-02-2020. Edited.
  3. "Health benefits of honey for children", www.ourhousefamilies.org, Retrieved 16-02-2020. Edited.