فوائد شراب الكركديه

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:١٩ ، ١ يناير ٢٠٢٠
فوائد شراب الكركديه

شراب الكركديه

يتميز نبات الكركديه Hibiscus بأزهاره الجميلة ذات اللون الأحمر الزاهي، يعود أصوله إلى مناطق شمال إفريقيا وبعض مناطق جنوب شرق آسيا، لكنها في الوقت الحالي تنمو في المناطق ذات المناخات المدارية وشبه المدارية حول العالم، يمكن استخدام العديد من أجزاء نبات الكركديه لأهداف غذائية ودوائية، وتستخدم كؤوسه المجففة، وهي الجزء المسؤول عن حماية الأزهار ودعمها، في صناعة شراب الكركديه، الذي يتميز بلونه الأحمر القاني وطعمه اللاذع الأقرب إلى طعم التوت البري وإمكانية تقديمه باردًا أو ساخنًا، ويتميز أيضًا بفوائده الصحية للجسم، فما هي فوائد شراب الكركديه؟[١]

فوائد شراب الكركديه

تتعدد فوائد شراب الكركديه في الطب التقليدي، فقد اشتهر في مناطق إفريقيا علاجًا لارتفاع درجة حرارة الجسم والتهاب الحلق وأمراض القلب والشرايين، واستخدم في إيران لغايات تنظيم ضغط الدم، ووُجِّه حديثًا اهتمام الوسط العلمي لشراب الكركديه، وفيما يأتي توضيح لأهم فوائد شراب الكركديه الصحية وموقف العلم منها.[١]

إنقاص الوزن

أشادت العديد من الدراسات العلمية الدور الذي يلعبه شراب الكركديه في تحقيق إنقاص الوزن والمحافظة عليه ليبقى ضمن معدلاته الطبيعية، فقد أظهرت دراسة العلمية قديمة أن استهلاك شراب الكركديه المركز أدى إلى انخفاض ملحوظ في وزن الجسم ومؤشر كتلته BMI وكمية الدهون المخزنة فيه ونسبة الخصر إلى الورك، وأشارت نفس الدراسة القديمة إلى أن مستخلص الكركديه المركز كان مسؤولًا عن انخفاض مستويات الكولسترول والدهون الثلاثية في الدم لدى سكان المكسيك، الأمر الذي يقلل احتمال الإصابة بالسمنة، لكن لا بد من التنويه إلى أن جرعات شراب الكركديه المستخدمة في الدراسات التي سلف ذكرها هي جرعات مركزة، وهذا يتطلب مزيدًا من الأبحاث لتأكيد فوائد شراب الكركديه للسمنة إذا استهلك بكميات معتدلة.[١]

خفض مستويات ضغط الدم

إن أهم فائدة من فوائد شراب الكركديه تتمثل في قدرته على خفض مستويات ضغط الدم، إذ يعد ارتفاعها سببًا مباشرًا في إضعاف عضلة القلب وزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين، فقد وجدت العديد من الدراسات العلمية أن لشراب الكركديه تأثير مخفض على كل من ضغط الدم الانقباضي وضغط الدم الانبساطي، ففي إحدى الدراسات التي أجريت على خمسة وستين مشاركًا ممن يعانون من ارتفاع ضغط الدم، والذين قسموا إلى مجموعتين؛ قُدّم لأفراد المجموعة الأولى شراب الكركديه، بينما أعطي أفراد المجموعة الأخرى علاجًا وهميًا Placebo، ودام ذلك يوميًا مدة ستة أسابيع، وأتت النتائج بانخفاضًا في ضغط الدم الانقباضي لدى أفراد المجموعة الأولى مقارنةً بأفراد المجموعة الثانية.[٢] وأشار بحث نشر عام 2015 بهدف تلخيص نتائج خمس دراسات علمية أجريت حول فوائد شراب الكركديه في خفض مستويات ضغط الدم إلى أنه كان مسؤولًا عن انخفاض ضغط الدم الانقباضي بمعدل 7.58 مليمتر زئبق، وانخفاض ضغط الدم الانبساطي بمعدل 3.53 مليمتر زئبق، لكن لا بد من الإشارة إلى ضرورة تجنب استهلاك شراب الكركديه في حال المداومة على تناول عقاقير الهيدروكلوروثيازيد Hydrochlorothiazide المدرة للبول.[٢]

الوقاية من مضاعفات مرض السكري

قد يساهم شراب الكركديه في التحكم بمستويات الجلوكوز في الدم لدى الأشخاص المصابين بمرض السكري من النوع الثاني، وجاء هذا الاستنتاج وفقًا لنتائج مجموعة من الدراسات والأبحاث التي أجريت على حيوانات التجارب، بما فيها تلك التي نشرت عام 2013 في مجلة Pharmacognosy Research وكانت نتيجتها انخفاض مستويات الجلوكوز بنسبة 12% لدى فئران مصابة بمرض السكري كانت قد حقنت بمستخلصات الكركديه، وما يثير الدهشة هو عدم حدوث أي تغيير في مستويات الجلوكوز لدى الفئران السليمة.[٣]إن مشكلة أخرى تواجه مرضى السكري وتنتج عنها مضاعفات خطيرة مثل الإصابة بأمراض القلب والشرايين والسكتة الدماغية وهي عدم انتظام مستويات الدهون في الدم والتي تتمثل في ارتفاع نسبة الكولسترول الضار وانخفاض نسبة الكولسترول النافع، ويسود اعتقاد قديم بأن شراب الكركديه يساهم في تعديل هذه النسب وإبقائها ضمن معدلاتها الطبيعية، وهذا ما أثبتته دراسة نشرت عام 2009 في مجلة الطب البديل والتكميلي Journal of Alternative and Complementary Medicine والتي أجريت بمساعدة 53 مشاركًا من المصابين بمرض السكري، إذ أنهم قسموا إلى مجموعتين اثنتين، واحدة منهما تناولت شراب الكركديه، بينما تناولت الأخرى الشاي الأسود، وذلك مدة ثلاثين يومًا، وأتت بنتائج إيجابية مفادها انخفاض مستويات الكولسترول الضار وارتفاع مستويات الكولسترول النافع لدى أفراد المجموعة الأولى بالمقارنة مع أفراد المجموعة الثانية.[٣]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "What's to know about hibiscus tea", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 26-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "8 Benefits of Hibiscus Tea", www.healthline.com, Retrieved 25-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Health Benefits of Hibiscus", www.verywellhealth.com, Retrieved 26-12-2019. Edited.