فوائد زيت اللافندر

فوائد زيت اللافندر
فوائد-زيت-اللافندر/

زيت اللافندر

يعود أصل كلمة لافندر الإنجليزية Lavender إلى الكلمة اللاتينية Lavare ذات المعنى الحرفي: يغسل، يعود الاستخدام الأول لعشبة اللافندر إلى حضارة مصر القديمة، واشتهرت لدى الحضارات اللاحقة مثل حضارة بلاد فارس وروما واليونان القديمة كواحدةً من الأعشاب المستخدمة في الاستحمام، وذلك للاعتقاد السائد بقدرتها على تطهير العقل والجسد،[١] أما زيت اللافندر المستخلص من هذه النبتة فهو من الزيوت العطرية ذات الحضور الراسخ في العلاج العطري أو ما يدعى بطب الروائح Aromatherapy، وذلك لتميزه برائحة قوية ونفاذة وخصائص مهدئة تستغل لعلاج بعض المشكلات النفسية مثل القلق، ويتميز أيضًا بخصائص مطهرة ومسكنة للآلام مضادة للالتهابات وللفطريات توسع من نطاقات استخدامه في محالات متعددة، فما فوائد زيت اللافندر الصحية والجمالية؟[٢]

فوائد زيت اللافندر

تتعدد فوائد زيت اللافندر وتتنوع، فهو يتميز بامتلاكه خصائص مطهرة ومضادة للالتهابات تساعد في التئام الجروح البسيطة ولسعات ولدغات الحشرات، وتشير العديد من الأبحاث والدراسات العلمية إلى فعاليته المحتملة في علاج الأرق واللقلق وآلام الأسنان وتساقط الشعر والتواء المفاصل، وفيما يأتي توضيح لأهم فوائد زيت اللافندر الصحية والجمالية.[٣]

مضاد للعدوى للفطرية

إن أهم فائدة من فوائد زيت اللافندر تتمثل في تأثيره المضاد لأنواع كثيرة من العدوى الفطرية، إذ وجد الباحثون أن زيت اللافندر كان مميتًا لمجموعة من السلالات الفطرية المتسببة بأمراض الجلد، أما فيما يتعلق بآلية عمل زيت اللافندر في قتل الفطريات فقد أشارت دراسة علمية إلى أنه يستهدف أغشية الخلايا الفطرية فيتسبب في تدميرها، مما يؤدي إلى موت هذه الخلايا.[٣]

تفتيح البشرة وتأخير ظهور التجاعيد

إن خصائص زيت اللافندر المضادة للالتهاب تجعله ذا فعالية في تفتيح البشرة وتوحيد لونها والتخلص مشكلة الاحمرار وإزالة البقع الداكنة الناتجة عن فرط التصبغ Hyperpigmentation، أما فيما يتعلق بفوائد زيت اللافندر لتأخير ظهور التجاعيد فتكمن في احتوائه على مضادات الأكسدة التي ترتبط في الجذور الحرة المسؤولة جزئيًا عن ظهور التجاعيد لتثبط نشاطها في الجسم، يمكن استخدام زيت اللافندر لهذا الهدف بخلطه مع زيت جوز الهند ودهن البشرة بهذا المزيج من مرة إلى مرتين في اليوم.[٤]

الوقاية من حب الشباب

تكمن أهمية زيت اللافندر في الوقاية من حب الشباب ومنع انتشاره في الوجه في كونه مضادًا للبكتيريا المتسببة في ظهوره، وفي قدرته على تنظيف المسامات المسدودة والتقليل خطر إصابة نسيج البشرة بالالتهابات، ويمكن استخدام زيت اللافندر لهذه الغاية بمزجه مع زيت جوز الهند أو غيره من الزيوت الوسيطة Carrier Oils التي تستخدم لتخفيف الزيوت العطرية، ووضعه مباشرةً على البشرة بعد تنظيف الوجه بالماء والصابون، ويمكن استخدامه جزءًا من الروتين اليومي للعناية بالبشرة المعرضة لحب الشباب لصنع تونر طبيعي للوجه Facial Toner، وذلك من خلال خلط قطرتين من الزيت مع ملعقة واحدة من مستخلص نبات بندق الساحرة، ونقع قطعة من القطن في هذا المزيج وفرك البشرة بها فركًا خفيفًا، ويمكن استخدام زيت اللافندر مع زيت الأركان مرتين يوميًا للتقليل من حدة الأعراض المصاحبة لحب الشباب.[٤]

المراجع[+]

  1. "What Lavender Can Do for You", www.healthline.com, Retrieved 12-12-2019. Edited.
  2. "The Health Benefits of Lavender Essential Oil", www.verywellmind.com, Retrieved 16-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "What are the health benefits and risk of lavender?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 12-12-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "How to Improve the Health of Your Skin with Lavender Oil", www.healthline.com, Retrieved 12-12-2019. Edited.

136747 مشاهدة