فوائد خل الثوم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٦ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
فوائد خل الثوم

خل الثوم

يعتبر الثوم بشكلٍ عام من أكثر المواد الغذائية النباتية فائدةً، وتشمل هذه الفائدة جميع مشتقاته الغذائية، بما فيها خل الثوم، وهو خل طبيعي يحتوي على العناصر الغذائية الموجودة بالثوم بدرجة مركزة، وفيه العديد من المضادات الحيوية الطبيعية، ويتم تحضير خل الثوم من الثوم بطريقة سهلة للاستفادة منه في طهي الطعام وفي علاج العديد من الأعراض المرضية، إذ أنه يحتوي على الكثير من العناصر الفعالة والمهمة، وفي هذا المقال سنذكر فوائد خل الثوم.

فوائد خل الثوم

  • معالجة الضعف الجنسي.
  • يقوي البصر ويحافظ على صحة العينين.
  • يساعد في تخسيس وزن الجسم لقدرته في إذابة الدهون.
  • يعالج آلام المفاصل وآلام الغضاريف ويمنع الشعور بالآلام الحادة.
  • يسكن آلام الأسنان، وذلك بتخفيفه بالماء والغرغرة فيه.
  • يعالج العديد من الأمراض الجلدية مثل البهاق، وذلك بمزج خل الثوم مع العسل وتطبيق المزيج على الجلد مباشرةً.
  • يحافظ على مستويات طبيعية لضغط الدم، ويمنع تسارع دقات القلب ويساعد في استرخاء الشرايين.
  • يعالج العديد من أمراض الجهاز التناسلي، كما أنه يعالج التهابات البواسير الشرجية ويقضي على الجراثيم والفطريات والبكتيريا ومسببات الأمراض.
  • يقلل نسبة الكوليسترول الضار في الدم ويرفع نسبة الكوليسترول الجيد ويقي من الإصابة بتصلب الشرايين، ويحافظ على صحة القلب والأوعية الدموية.
  • يقضي على الشوارد الحرة للخلايا، مما يقي من الإصابة بالسرطان ويمنع انتشار الأورام السرطانية.
  • يمنع نمو الفيروسات ويكافح العدوى التي تسبب أمراض البرد والإنفلونزا وارتفاع درجة الحرارة.
  • يحافظ على صحة بصيلات الشعر وقوتها ويمنع تساقطها، كما يقضي على القشرة التي تصيب فروة الرأس.
  • يحافظ على صحة الكبد ويقيه من الإصابة بالأمراض.
  • يعزز مناعة الجسم ضد الأمراض المختلفة.
  • يمد الجسم بالعديد من العناصر المعدنية والفيتامينات ومضادات الأكسدة.
  • يعالج اضطرابات الجهاز الهضمي وخصوصاً اضطرابات المعدة والأمعاء وقرحة المعدة.

طريقة تحضير خل الثوم

  • المكونات:
  1. 400 ملي لتر من خل التفاح الطبيعي.
  2. 400 غراماً من الثوم المقشر والمفروم ناعم جداً أو المهروس.
  • طريقة التحضير:
  1. تُضاف المكونات إلى بعضها البعض، أي يُضاف الثوم المهروس إلى خل التفاح ويخزن في وعاء زجاجي ويوضع في الثلاجة محكم الإغلاق أو في وعاء بلاستيكي بحيث يترك فراغ قليل للهواء، ويمنع فتحة طيلة عشرة أيام.
  2. تتم تصفية الخل الناتج من بقايا الثوم ويعاد إلى الثلاجة لمدة يومين إضافيين حتى يصبح بعدها جاهزاً للاستخدام.

ملاحظة: يمنع الإفراط في تناول خل الثوم من قبل الأشخاص الذين يعانون من انخفاض في ضغط الدم لأنه يسبب انخفاض الضغط بشكلٍ كبير.

124827 مشاهدة