فوائد المشمش المجفف

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٦ ، ٢٣ يوليو ٢٠١٩
فوائد المشمش المجفف

المشمش

يعد المشمش أحد ثمار أشجار الفواكه التي تتميز بقشرة خارجية رقيقة ناعمة الملمس، أما لونها فبين الأصفر والبرتقالي مع وجود وشحات خفيفة من اللون الأحمر، أما قلب كل حبة منه فتحتوي على نواة قاسية غير صالحة للأكل، وكغيره من الفواكه يمكن أكل هذا الصنف من الفواكه نيئًا أو مجففًا ويمكن إدخاله في تحضير العديد من أنواع العصائر والمربيات وغيرهم الكثير، والسطور القليلة القادمة ستركز على المشمش المجفف بما في ذلك فوائد المشمش المجفف.

القيمة الغذائية للمشمش

يحتوي المشمش على الكثير من العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم للقيام بوظائفه المختلفة حيث إن 100 غرام من المشمش الطازج يوفر 48 سعر حراري و 86 غرام من الماء إضافة إلى 1 غرام من البروتين و0.39 غرام من الدهون و 11 غرام من الكربوهيدرات و2 غرام من الألياف، أما الفيتامينات فهناك فيتامين A وفيتامين C وفيتامين K وفيتامين E وفيتامين B3 أما المعادن فهناك البوتاسيوم والمنغنيز والنحاس والمغنيسيوم والفوسفور، علمًا بأنها تعمل مجتمعة على توفير الكثير من فوائده التي يشترك بعضها مع فوائد المشمش المجفف.[١]

المشمش المجفف

يعد المشمش المجفف شكلًا من أشكال ثمار المشمش التي تتعرض لخطوات محددة ينتج عنها تحول الثمار الطازجة إلى ثمار مجففة، ويهدف ذلك إلى الحصول على العناصر الغذائية التي تعود على الجسم بمجموعة متنوعة من فوائد المشمش المجفف، علمًا بأن محتوى نصف كوب من الفواكه المجففة يساوي محتوى كوب واحد من الفواكه الطازجة من العناصر الغذائية، وأن ربع كوب - ما يعادل 28 غرام - من المشمش المجفف يوفر حوالي 67 سعرة حرارية و2 غرام من الألياف و1 غرام من البروتين و1 غرام من الدهون، أما المعادن فيوفر الكالسيوم والحديد والمغنيسيوم والفوسفور والبوتاسيوم، وبالانتقال إلى الفيتامينات هناك فيتامين A وفيتامين E وجميع ذلك يلعب دورًا مهمًا في توفير فوائد المشمش المجفف.[٢]

فوائد المشمش المجفف

يحتوي المشمش المجفف على كمية كبيرة من السكر الطبيعي وبالتالي لا حاجة إلى إضافة السكريات أو المواد الحافظة، ومن ناحية أخرى فإن الغاية من تجفيفه هي زيادة عمره الافتراضي وبالتالي الاستفادة منه لفترة أطول، والآتية هي أهم فوائد المشمش المجفف:[٣]

  • يساعد على العناية بالبشرة: فهو غني بمضادات الأكسدة التي تُسهم في الحصول على مستويات طبيعية من الجذور الحرة وتقلل من خطر حدوث الإجهاد التأكسدي.
  • يحسن الرؤية: وذلك بالتقليل من خطر الإصابة بإعتام عدسة العين أو التنكس البقعي المرتبط بالعمر وذلك بتقليله من الإجهاد التأكسدي في شبكية العين.
  • يساعد على المحافظة على صحة الجهاز التنفسي: يساعد على مكافحة بعض أنواع العدوى وذلك لمحتواه من فيتامين C، كما أن محتواه من المواد النباتية الثانوية يُسهم في المحافظة على صحة هذا الجهاز بالتقليل من خطر الإصابة بالتهابات الحلق والجيوب الأنفية.
  • يساعد على الحصول على كثافة عظام جيدة: وهذا لتوفيره مجموعة متنوعة من المعادن مثل الحديد والبوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم التي تُسهم جميعها في التقليل من خطر الإصابة بهشاشة العظام الناتجة عن فقدان هذه الكثافة مع التقدم في السن.
  • يحسن الدورة الدموية: التي ترتبط بتوفير المغذيات الضرورية وزيادة توفير الأكسجين لأجزاء الجسم الرئيسة وكذلك الحديد لإنتاج خلايا الدم الحمراء.
  • يقلل من خطر الإصابة بالإمساك: وذلك بتحسين كفاءة امتصاص الأمعاء للمواد الغذائية وتقوية مناعتها إلى جانب دور الألياف التي تساعد على تحفيز الحركة الدودية وبالتالي الحصول على حركات منتظمة للأمعاء.
  • يحسن تخثر الدم: وذلك تحديدًا لدى بعض الأفراد الذين يعانون من اضطرابات النزيف وهنا لا بد من التنويه إلى ضرورة تجنبه حال الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية أو تناول بعض الأدوية كمخففات الدم.
  • يساعد على تطوير العضلات: تظهر فوائد المشمش المجفف هنا عند تناول كميات جيدة منه حيث تساعد على رفع مستوى البروتين الكلي اليومي.

نصائح عند تناول المشمش المجفف

على الرغم من فوائد المشمش المجفف إلا أن هناك مجموعة من النصائح التي يمكن اتباعها لتجنب بعض الأضرار التي تلحق بالفرد حال تناوله والآتية هي بعض هذه النصائح:[٤]

  • يعد من الوجبات الخفيفة التي يمكن التمادي في استهلاكها، فحجم حباته الصغيرة يشجع على تناوله حد الإفراط وهنا لا بد من تناول الكميات الموصى بها فحسب.
  • يجب قراءة بطاقة البيان الملصقة عليه أو على أي من منتجاته التي قد تحتوي على مضافات غذائية.
  • يجب تجنب الأصناف التي تعرضت للمواد الحافظة أو السكر المضاف أو التي تم تحليتها بعصائر الفواكه، تجنبًا للسكر والسعرات الحرارية الزائدة.
  • يزيد الحصول على كميات كبيرة منه في بعض الأحيان إلى الإصابة ببعض مشاكل الجهاز الهضمي، فقد يتسبب بتشكل الغازات والانتفاخ والإمساك أو الإسهال، وبالتالي يعد تناول حبة إلى اثنتين كل يومين هو الخيار الأفضل الذي يجنب الفرد الوقوع في بعض هذه المشاكل.
  • يفضل تقسيمه لكميات صغيرة موزعة على اليوم أو على عدة أيام، أما قصد استهلاكه الحصول على كمية أكبر من الألياف فيكون بزيادة كميته تدريجيًا على مدى عدة أسابيع.
  • يزيد من فرصة استهلاك المزيد من السعرات الحرارية من مصادر أخرى.
  • يزيد من خطر الإصابة بتسوس الأسنان وذلك لالتصاقه بها وبقاء السكر - الذي تهدف إضافته إلى المحافظة على مستويات الرطوبة فيه والتقليل من فرصة التصاق حبات المشمش ببعضها البعض - عالقًا عليها لفترة طويلة وهنا يجب شرب الماء أثناء تناوله إلى جانب تنظيفها بالفرشاة والخيط السني الخاص.

المشمش المجفف العضوي

لا يحتوي المشمش المجفف العضوي على أي مواد مضافة أو مواد حافظة بينما تتعرض بعض أنواع المشمش المجفف الأخرى لبعض المواد الكيميائية مثل ثاني أكسيد الكبريت الذي يضاف - لغايات تثبيت اللون - إليه ليخبز بعد ذلك في الفرن، بينما العضوي منه فيتميز بلون أغمق ونكهة قد تبدو مختلفة بعض الشيء، علمًا بأن المشمش الطازج يعالج بمزيج متساوٍ من عصير الليمون والماء - لغايات تثبيت اللون أيضًا - قبل تجفيفه ليصبح مشمشًا مجففًا عضويًا.[٥]

المراجع[+]

  1. "10 Impressive Health Benefits Of Apricot", www.organicfacts.net, Retrieved 17-7-2019. Edited.
  2. "Nutritional Value of Dried Apricots", www.livestrong.com, Retrieved 16-7-2019. Edited.
  3. "8 Amazing Benefits Of Dried Apricots", www.organicfacts.net, Retrieved 17-7-2019. Edited.
  4. "The Disadvantages of Dried Fruit", www.healthyeating.sfgate.com, Retrieved 17-7-2019. Edited.
  5. "Is Dried Fruit Really A Healthy Snack?", www.everydayhealth.com, Retrieved 17-7-2019. Edited.