فوائد القهوة الخضراء وأضرارها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
فوائد القهوة الخضراء وأضرارها

حبوب القهوة

تشبه حبوب القهوة كثيرًا حبة الكرز الصغيرة، ويوجد منها العديد من الأنواع والتي يتراوح عددها ما بين الخمسة وعشرين إلى المئة نوع، وبعضها ينمو على شكل شجيرات صغيرة الحجم، وتحتاج إلى ما يقارب الثلاث السنوات لتنمو بذور القهوة وتصبح شجرة تحمل ثمارًا، ويمكن معرفة حبوب القهوة بأنها ناضجة من لونها الأحمر الأقرب إلى اللون البني، ويجدر الذكر أن للقهوة ألوانًا متنوعة، فمنها القهوة الخضراء التي لديها العديد من الفوائد الصحية كغيرها من أنواع القهوة الأخرى، وخلال هذا المقال، سيتم توضيح ماهية فوائد القهوة الخضراء ومعرفة أضرارها أيضًا بالتفصيل.[١]

القهوة الخضراء

تعرف القهوة الخضراء بأنها حبوب البن التي لم يتم تحميصها، والتي تتميز عن القهوة المحمصة بأنها تحتوي على نسبة عالية من حمض الكلوروجينيك الكيميائي، الذي يشكل الفائدة الصحية الكبرى من حبوب البن الخضراء، وقد أصبحت هذه الحبوب ذات شهرة واسعة بعد إعلان الدكتور أوز في عام 2012م عن فائدتها وتأثيرها الفعال في عملية فقدان الوزن دون الحاجة إلى ممارسة الرياضة أو اتباع برنامج غذائي صحي، ويجدر الذكر أن لهذا النوع من القهوة العديد من الفوائد الصحية، فقط بمجرد تناولها عن طريق الفم.

إن تحديد الجرعة المناسبة للشخص من القهوة الخضراء تحتاج إلى عدة عوامل مثل: عمر الشخص وشروط أخرى، إلا أنه لا يوجد معلومات علمية مؤكدة أن هناك جرعات معينة للأطفال وأخرى للبالغين، إلا أن الإكثار من تناولها ليس صحيًا على الإطلاق، لذلك يجب استشارة الطبيب أو الصيدلاني قبل البدء بتناولها بشكل يومي بغرض إنقاص الوزن.[٢]

فوائد القهوة الخضراء وأضرارها

تحتوي القهوة الخضراء على مادة الكافيين وحمض الكلوروجينيك الذي يُعرف بأنه نوع من أنواع مضادات الأكسدة التي تلعب دورُا كبيرًا في الحفاظ على صحة الجسم ونشاطه، وعند تناولها بكميات معتدلة يمكن للجسم الحصول على الفوائد، وفي حال الإكثار منها سيطرأ على الجسم العديد من المضاعفات الصحية التي يجب تجنبها، وفيما يأتي سيتم ذكر أهم فوائد القهوة الخضراء وأضرارها على الجسم:[٣]

فوائد القهوة الخضراء

يحتوي هذا النوع من القهوة على نسبة كبيرة من المغذيات والمواد المضادة للأكسدة التي تعمل حماية الجسم من الإصابة بالعديد من الأمراض، بالإضافة إلى فوائد أخرى، ومن فوائد القهوة الخضراء ما يأتي:[٣]

احتمالية فقدان الوزن

ووفقًا لدراسة نُشرت في شهر مارس من عام 2006م في مجلة "BMC Complementary and Alternative Medicine"، إن تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على حبوب القهوة الخضراء بشكل يومي تقريبًا، يساعد على حرق الدهون وإنقاص الوزن، وهذه الدراسة أُجريت على مجموعة من الفئران، والجدير بالذكر أن قدرة أجسام الفئران على امتصاص أحماض الكلوروجينيك ومادة الكافيين تشبه تمامًا قدرة أجسام البشر على ذلك.

تخفيض ضغط الدم المرتفع

يمكن لأحماض الكلوروجينيك الموجودة في البن الأخضر العمل على خفض معدل ضغط الدم المرتفع، وهذه المعلومة جاءت بناءً على دراسة نشرت عام 2006م في مجلة Clinical and Experimental Hypertension، فقد أجرى العلماء الدراسة على مجموعة من مرضى ضغط الدم المرتفع الذين استكملوا علاجهم بجرعة تُقدر بحوالي 140 ملليغرام من مستخلص حبوب البن الأخضر، وما تبين أنه معدل ضغط الدم لديهم قد عاد إلى معدله الطبيعي دون ظهور أي آثار جانبية.

العمل على تحسين المزاج والأداء الذهني

كما هو معروف، فإن مادة الكافيين الموجودة في القهوة تعمل على رفع معدلات الذكاء والنشاط الذهني، ووفقًا لدراسة نُشرت في شهر فبراير من عام 2008م في مجلة Nutrition Bulletin، أكدت أن الكافيين يساعد على البقاء يقظًا ويقوي الذاكرة ويساعد على التركيز ويقاوم التعب، وقد وجد العاملين على هذه الدراسة أن الكمية المناسبة للحصول على هذه الفائدة تحديدًا يجب أن تتراوح ما بين 38 إلى 400 ملليغرام يوميًا أي ما حوالي ثلث أرباع الكوب إلى كوب يوميًا من القهوة الخضراء.

زيادة نشاط الجهاز المناعي في الجسم

يحتوي هذا المقال على نسبة عالية من المواد المضادة للأكسدة، وهي مركبات تعمل على منع نمو الخلايا السرطانية في الجسم، هذا جاء وفقًا لدراسة نشرت في شهر يوليو من عام 2004م في مجلة Journal of Agricultural and Food Chemistry، بالإضافة إلى قدرة القهوة الخضراء على علاج بعض حالات من أمراض السرطان.

 أضرار القهوة الخضراء

ولأن القهوة الخضراء على غرار القهوة المحمصة تحتوي على نسبة عالية من مادة الكافيين، يمكن أن تسبب آثار جانبية تشبه تمامًا أضرار القهوة المحمصة، وفيما يأتي أبرز الأضرار الصحية:[٢]

  • يمكن أن تسبب مشكلة الأرق التي تعد من أكثر مشاكل النوم انتشارًا.
  • ارتفاع معدل العصبية والتوتر.
  • الغثيان.
  • حدوث اضطرابات في المعدة.
  • القيء.
  • حدوث زيادة في معدل نبضات القلب.
  • حدوث اضطرابات التنفس ومشاكل في الجهاز التنفسي.
  • الشعور المستمر بألم الصداع.
  • التعرض لنوبات مستمرة من القلق.
  • الإحساس بالرنين في الأذنين.

نصائح وتحذيرات حول القهوة الخضراء

إن تناول جرعات عالية من حمض الكلوروجينيك قد يؤثر سلبًا على بعض الحالات الصحية والتي تتمثل فيما يأتي:[٢]

  • لا يُنصح الحامل أو المرضع بتناول مشروب القهوة، بالرغم من عدم وجود معلومات طبية موثوقة تؤكد إن كان هذا النوع من القهوة آمنة أم لا بالنسبة لهن، لذا يجب أخذ الاحتياطات الواجبة وتجنبها.
  • الأشخاص الذين يتعرضون للنزيف مثل الرعاف، ينصحون بعدم تناولها، لإمكانية زيادة معدل النزيف في بعض الحالات، فمن الممكن أن تزداد سوءًا.
  • يجب على مرضى السكري الانتباه من الكميات المتناولة من هذا المشروب، لأنه يمكن أن يزيد أو يخفض من معدل السكر في الدم.
  • يًنصح الأشخاص الذين يعانون من مشكلة الإسهال الامتناع عن شرب القهوة الخضراء، تجنبًا لسوء الحالة.
  • يجب على الأشخاص المصابين بمرض الجلوكوما من تناول هذا المشروب تفاديًا لزيادة الضغط على شبكية العين.

المراجع[+]

  1. What Is Coffee Bean Good For?, , "foodfacts.mercola.com", Retrieved in 06-02-2019, Edited
  2. ^ أ ب ت GREEN COFFEE, , "www.webmd.com", Retrieved in 06-02-2019, Edited
  3. ^ أ ب What Are the Benefits of Green Coffee?, , "www.livestrong.com", Retrieved in 06-02-2019, Edited