فوائد الزواج

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٩ ، ١٠ ديسمبر ٢٠١٩
فوائد الزواج

الزواج

النكاح لغةً: هو عقد التزويج، ويكون بمعنى -وَطء الزوجة-، وشرعًا: "تعاقُد بين رجل وامرأة يقصد به استمتاع كل منهما بالآخر، وتكوين أسرة صالحة ومجتمع سليم"، ومن هنا تظهر حكمة النكاح جليةً كالشمس في رابعة النهار؛ في دفع عجلة المجتمع قدمًا، فيكون الاستمتاع مع أنه مطلوب؛ ولكن الهدف الأمثل والهدف الأول بناء الأمة الصالحة، وقد تزوج النبي -صلى الله عليه وسلم- وقال: " النكاحُ من سُنَّتِي، فمن لم يعمَلْ بسنَّتِي فليس منِّي"[١]، ويتحتم الزواج في حال خوف المرء على نفسه من الفتنة، ومن خلال هذا المقال سيتم التعرف على فوائد الزواج.[٢]

فوائد الزواج

لا شكّ أنّ للزواج فوائد عظيمة جدًا باعتباره فطرةً إنسانيةً راقيةً، تعصم المرء من الوقوع في مهاوي الرذيلة الموهنة لروابط الأسرة، وإن كان الزواج مهمًا من ناحية، فله أيضًا فوائد عدة، منها:[٣]

فوائد الزواج الصحية

أوضحت دراسة جديدة نشرتها مجلة "علم الوباء وصحة المجتمع" المتخصصة، أن الزواج يفيد الصحة بشكل عام، ويحسّن في نوعية الغذاء، بفضل اهتمام الزوجات بتقديم المزيد من الخضراوات والفواكه للأزواج، وتبين من خلال الدراسات أن الزواج له فوائد صحية، منها:[٣]

  • قلة الإصابة بالجلطات والنوبات القلبية: وذلك لأن الزواج يحافظ على ضغط الدم متوازنًا.
  • تقليل الإصابة بالصداع العارض أو المزمن: والوقاية من الصلع وتساقط الشعر.
  • سرعة التئام الجروح عند المتزوجين: على عكس الأعزب، أو مَن تعرّض لتجربة زواج فاشلة.
  • يقوي المناعة في الجسم: وذلك ضدّ كلّ الأمراض، على عكس الأعزب فإنه بتعرض لنقص المناعة المكتسب.
  • يفتح الشهية للأكل: فالأعزب لا يكون عنده هذه الشهية للطعام، ويميل إلى الإفراط في تناول الكحول.

فوائد الزواج النفسية

إن الزواج مفيد جدًا بالنسبة للأشخاص المصابين بالأمراض النفسية، فالزواج يقوم في الأصل على السكينة والمودة والرحمة وهذه قمة دعائم الصلات الإنسانية، وبما أن الزواج صلة نفسية، فيعدّ من أنجع العلاجات التي تواجه العديد من الأمراض النفسية؛ ومن هذه الفوائد:[٤]

  • إن الزواج هو سكن واستقرار نفسي.
  • يطرد الاكتئاب والقلق والخوف من المستقبل.
  • يطرد الوسواس.

فوائد الزواج الاجتماعية

شرع الله -سبحانه وتعالى- الزواج لاستمرارية الحياة وبقاء النوع، واستمرارية المجتمع لا تكون إلا إذا بُنيت على أسس صحيحة شرعية، هذه الأسس تكون بالزواج، وكما أن للزواج فوائد صحية ونفسية، فإن له فوائد إجتماعية، منها:[٥]

  • استمرار النسل: إن الهدف الأول من الزواج هو استمرار النسل البشري، لإبقاء الحياة على ظهر هذه الأرض، فإن طريق عمارة الحياة هي الزواج وليس السفاح، مع ابتغاء ما كتب الله من الأولاد.
  • بناء المجتمع: فإن المجتمع هو عبارة عن لبنات، واللبنة هي الأسرة، والأسرة لا تقوم إلا بأب وأم؛ وينجبان الأولاد للمساعدة على بناء هذه الحياة.

أساسيات الزواج الناجح

لمّا كانت العلاقة الزوجية علاقةً متميزةً، لها المكانة العالية، كان الحفاظ عليها والتعامل بانضباط بين الزوجين، من علامات الزواج الناجح، ولكي تبقى جذوة الحب قائمةً، وليُحقق الزواج أهدافه التي شُرِعَ من أجلها، كانت أساسيات الزواج الناجح، ومنها:[٦]

  • الكلام العاطفي الصريح: إنّ تضمين الكلام بمفردات الحُب والألفة؛ من أقوى علامات الاستقرار الأسري.
  • الدعابة والابتسامة الحانية: فإن روح الدعابة وسيلة عُظمى للتصدي للضغوطات والقلق.
  • الغزل والعلاقة الحميمة إن الغزل الذي يذكر الصفات الحسنة الخَلْقِية والخُلُقية، أو غير ذلك من السلوكيات والمهارات؛ كجميل اللباس، وجودة الطعام، و جمال تنظيم أثاث المنزل، وحُسن تربية الأطفال؛ خير وسيلة لعلاقة زوجية متميزة.
  • احترام الأفكار والتوجهات والمشاعر: ينبغي حين اختيار شريك الحياة أن تكون الأفكار والتوجهات متوافقة، أمَا وقد تباينت الأفكار والتوجهات فيجب أن يحترم كل طرف ما لدى الآخر، وعدم إلزامه بالتغيير، كما ينبغي احترام المشاعر، والبعد عن كل ما يجرحها أو يكدر صفوها، خصوصًا إن كان هذا الأمر بين آخرين.
  • الهدايا المناسبة: الهدية مفتاح القلوب، تُستجلب بها المحبة، وتُعزز بها المودة، وتدرأ بها الضغينة، وإن باقة ورد، أو بطاقة كُتبت عليها كلمة جميلة، لها أثر فاعل لدى شريك الحياة، وسيجد المُهدي في مقابل ذلك، ابتسامةً مشرقةً، وبهجةً في أرجاء عش الزوجية.
  • فن التغافل: فالتغافل وغضّ الطرف عن بعض الهفوات اللفظية أو الفعلية لشريك الحياة مطلب أساس في استقرار الأسرة، والمرء يعترضه من هموم الحياة ما يجعله يتصرف في بيته ببعض التصرفات غير المناسبة أحيانًا، الأمر الذي يتطلب احتواء الطرف الآخر له، بل ومنحه شيء من الحميمية التي تعينه على تجاوز تلك الضغوط أو التصرفات.

المراجع[+]

  1. رواه الألباني، في صحيح الجامع، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم: 6807، صحيح .
  2. "الزواج"، ar.islamway.net، اطّلع عليه بتاريخ 6-12-2019. بتصرّف.
  3. ^ أ ب "الزواج .. أفضل الطرق لصحة جيدة"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 06-12-2019. بتصرّف.
  4. "فائدة الزواج للمريض نفسياً"، islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 06-12-2019. بتصرّف.
  5. عبد الرحمن عبد الخالق (1408هـ-1988م)، الزواج في ظل الإسلام (الطبعة الثالثة)، الكويت: الدار السلفية، صفحة 21-25. بتصرّف.
  6. "مهارات الزواج الناجح"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 07-12-2019. بتصرّف.