فوائد التحدث إلى النفس للدماغ

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٤ ، ٥ مارس ٢٠٢٠
فوائد التحدث إلى النفس للدماغ

التحدث إلى النفس

يتحدث كل الناس إلى أنفسهم ويحاورونها، وفي بعض الأحيان يكون الحديث بصوتٍ مرتفع، وقد يصف المرء الحديث الداخلي كنوعٍ من أنواع الهمس الذي نسمعه في فترات راحة الذهن أو الأفكار الصامتة التي تمر بالذهن، ويعتبر الحوار الداخلي جزءًا من الوعي اليومي المستمر، لكن العديد من الناس يخجلون من التصريح بحديثهم لأنفسهم بسبب الوصمة السلبية المرتبطة بالحوار الذاتي، كما ينخرط الأشخاص الذين يعانون من اضطراباتٍ نفسيةٍ خطيرةٍ كانفصام الشخصية مع أنفسهم في حواراتٍ ذاتية، لكن يمكن ملاحظتهم وهم يجرون هذه الحوارات، لكنه شكلٌّ مختلفٌ تمامًا من التعبير الذاتي، وهناك العديد من الفوائد التي تُبنى على الحوار الذاتي[١]، وسيركز المقال على فوائد التحدث إلى النفس للدماغ.

فوائد التحدث إلى النفس للدماغ

هناك العديد من الأسباب وراء الكلام الموجه ذاتيًا، إذ يذّكر الأنسان النفس عادةً بالتركيز على ما يفعله للحصول على أفضل النتائج، وتعد عمليات التفكير الداخلية المباشرة مهمةً، إذ وُجد أنها تتيح للأشخاص العثور على الأشياء بشكل أسرع من خلال تحسين الحوار الذاتي للنظام البصري لاكتشاف الأشياء من خلال سماع اسمها، وبالتالي عندما يتحدث الإنسان إلى نفسه بصوتٍ عالٍ، فهو يساعد نظام تفكيره على الاستعداد لأداء الهدف، وتحديد الهدف مسبقًا يساعد في الوصول إليه وإظهاره في الحياة اليومية، فالحديث الذاتي يعتبر مرحلةً مبكرةً من عملية الإنشاء[٢].

ومن أهم فوائد التحدث إلى النفس للدماغ تقليله للتوتر والضيق، فالأبحاث تشير إلى أنّ الأشخاص ذوي الحديث الإيجابي مع أنفسهم يتمتعون بمهاراتٍ عقليةٍ تسمح لهم بحل المشكلات والتفكير بطرقٍ مختلفة، كما يتعاملون مع المصاعب أو التحديات بشكلٍ أكثر فاعلية، مما يساعد في تقليل الآثار الضارة للتوتر والقلق، مما يعزز أداء الإنسان العام ورفاهيته الصحية[٣].

فوائد عامة للتحدث إلى النفس

يمكن أن يكون التحدث مع النفس خلال عملية التفكير مفيدًا بشكل لا يصدق للذاكرة والأداء المعرفي، وكذلك للصحة العقلية والبدنية، على الرغم من أن الإنسان قد يشاهد بعض النظرات الغريبة من الناس عند تحدثه لنفسه، ومن أهم فوائد التحدث إلى النفس ما يأتي[٤]:

  • تعليم الأطفال: مع نمو الأطفال يتعلمون الترديد والكلام مع أنفسهم لما سمعوه خلال نهارهم خصوصًا من الوالدين، مما يساعدهم في حفظ المفردات وبناء الجمل واستخدامها.
  • تحقيق الأهداف: يجعل التحدث إلى النفس الأهداف قابلةً للتحقيق من خلال تنظيم الأولويات، فقول الأهداف بصوتٍ عالٍ يساعد في تركيز الانتباه ويتحكم في العواطف ويلغي الملهيات.
  • تخفيف التوتر: نظرًا لأن التحدث مع النفس يسمح بتنظيم الأفكار وتحديد الأولويات، يصبح الإنسان أكثر استرخاءً وقدرةً على العطاء.
  • تعزيز الاعتماد على الذات: أولئك الذين يتحدثون إلى أنفسهم ينظرون عندما يحتاجون إلى مساعدة في حل مشكلة ما، يستطيعون تحليل المواقف والتوصل إلى استنتاجاتٍ بشكلٍ مستقلٍ دون أي توجيه خارجي.

المراجع[+]

  1. "Do You Talk to Yourself?", www.psychologytoday.com, Retrieved 25-02-2020. Edited.
  2. "Science Explains How Talking To Yourself Improves Your Brain Functions", www.lifehack.org, Retrieved 25-02-2020. Edited.
  3. "Positive Self-Talk: How Talking to Yourself Is a Good Thing", www.healthline.com, Retrieved 25-02-2020. Edited.
  4. "6 Benefits of Talking to Yourself (No, You’re Not Crazy)", www.lifehack.org, Retrieved 25-2-2020. Edited.