فوائد البنجر للبشرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٦ ، ٢٠ يونيو ٢٠١٩
فوائد البنجر للبشرة

البنجر

البنجر أو الشمندر كما هو معروف من النباتات الجذرية التي تشتهر بطعمها حلو المذاق ولونها الجذاب، تتوافر في معظم البلدان وذلك لسهولة زراعتها يقسم الشمندر إلى قسمين رئيسيين هما: الشمندر السكري وغالبًا ما يستخدم لإنتاج السكر، وآخر يستخدم في الصناعات الغذائية، حيث يدخل الشمندر كملون طبيعي للأغذية، ويستمد الشمندر لونه من المادة الموجودة فيه وتعرف باسم البتايين التي تعمل على إظهاره بلونه الزاهي الذي يتدرج ما بين اللونين الزهري المائل إلى الحمرة، يتكون الشمندر من 87% من وزنه ماء، كما يحتوي على الكثير من السكر بصوره التالية: سكروز وغلوكوز وفركتوز وغيرها من المكونات وفي هذا المقال سيختص بذكر فوائد البنجر للبشرة.

فوائد عامة للبنجر

يعد الشمندر أو البنجر من الخضراوات الغنية بالعناصر الغذائية وارتبط اسمه بالعديد من الفوائد الصحية التي من خلالها يمكن التقليل من فرص الإصابة بالأمراض، كما أنه يعتبر واحد من الأغذية التي تساهم في حل بعض المشاكل الصحية وذلك بسبب محتواه العالي والغني بالمواد والعناصر المهمة ونذكر منها:[١]

يحتوي على العناصر الغذائية

يتكون البنجر بصورة رئيسية من الماء بنسبة 87%، الكربوهيدرات بنسبة 8%، الألياف بنسبة 2-3% ويزودنا كوب واحد من مغلي البنجر بما يقارب 60 سعرة حرارية أو أقل بينما 100 غرام من البنجر الخام يعطي ما يقارب 43 سعرة حرارية بالإضافة إلى:[١]

  • البروتين: 1.6 غرام.
  • الكربوهيدرات: 9.6 غرام.
  • السكر: 6.8 غرام.
  • الألياف: 208 غرام.
  • الدهون: 0.2 غرام.
  • مصدر جيد للكربوهيدرات: يحتوي الشمندر الخام أو المطبوخ حوالي 8-10% من الكربوهيدرات منها السكريات البسيطة مثل الغلوكوز والفركتوز وتشكل نسبة 70 و80% من الكربوهيدرات في جذر الشمندر النيئ والمطبوخ على التوالي.
  • مصدر غني للألياف: يحتوي على ما يقارب 2-3 غرام لكل 3/4 كوب وتعتبر الألياف جيدة في تقليل خطر الإصابة بأمراض عديدة.

مصدر للفيتامينات والمعادن

يحتوي البنجر على فيتامينات ومعادن بنسب جيدة مما يجعله مصدر جيد، فلكل منها دور مهم في الحفاظ على صحة الجسم، وتتمثل فيما يأتي:[١]

  • حمض الفوليك "فيتامينB9": يعتبر هذا الفيتامين مهم في نمو الأنسجة وتحسين وظائف الخلية وبتم وصفه بشكل خاص لنساء الحوامل.
  • المنغنيز: وهو معدن أساسي من المعادن التي يحتاجها جسم الإنسان.
  • البوتاسيوم: يساعد بشكل أساسي على خفض مستوى ضغط الدم وبالتالي الحفاظ على صحة القلب.
  • الحديد: من المعادن الأساسية بالجسم التي تساعد على نقل الأوكسجين في خلايا الدم الحمراء.
  • فيتامين ج "C": أحد مضادات الأكسدة المهمة في زيادة مناعة الجسم وصحة الجسد.

فوائد البنجر للبشرة

احتواء البنجر على عناصر غذائية بنسب جيدة يجعل منه مصدر مهم وجيد لصحة البشرة، حيث يعتبر البنجر من النباتات التي تستخدم بشكل تجميلي بسبب العناصر الغذائية التي تعود بالنفع على البشرة وبفروق ملحوظة عند المداومة على استخدامه أو شربه أو إدخاله في النظام الغذائي المتبع ومن فوائد البنجر للبشرة:

  • يحارب الشيخوخة: يحتوي البنجر على نسبة عالية من الفولات Folate وهو مسؤول عن تحسن أداء الخلايا وبالتالي تجديدها.[٢]
  • يبهج البشرة: احتوائه على فيتامين ج يجعل منه مصدر غني لمضادات الأكسدة التي تعمل على زيادة توهج البشرة وبالتالي ظهورها بشكل متوهج ومنعش.[٢]
  • يساعد في تخلص من التصبغات: يعمل فيتامين ج الموجود في البنجر على تحفيز إنتاج الكولاجين الموجود بالبشرة وبالتالي التخفيف من آثار التصبغات الموجودة.[٣]
  • يساعد في التقليل من الهالات السوداء.[٣]

طرق استخدام البنجر

كما تم ذكره حول فوائد البنجر للبشرة وفوائده العامة، سيتم ذكر الطرق التي من الممكن استخدامها لإدخاله في النظام الغذائي، للحصول على فوائده العديدة ويجب التذكير بأن تناول البنجر ضمن الجرعة اليومية المسموح بها وعدم الإفراط في تناوله يضمن للجسم الاستفادة منه دون وجود أي مضاعفات أو مشاكل صحية:[٢]

  • الحساء والسلطات: من خلال تقطيعه إلى شرائح بعد التأكد من إزالة القشرة الخارجية وإضافة بعض المنكهات مثل الفلفل وملح الطعام وبعض من قطرات عصير الليمون، وبهذا يتم الحصول على وجبة خفيفة متكاملة، وقد يؤكل نيئ أو مطبوخ.
  • التحميص أو الطهو على البخار: يمكن إضافة البنجر لمجموعة من الخضراوات ووضعها بالفرن بعد تتبيلها أو تعريضها للبخار لمدة 15 دقيقة وبذلك نضمن بقاء العناصر الغذائية دون فقدها.
  • مخلل البنجر: حيث يحتفظ البنجر بهذه الحالة بالألياف والكربوهيدرات الموجودة بداخله وبعض المعادن ويعتبر وجبة خفيفة قليلة الدسم.
  • أوراق البنجر الخضراء: تستخدم الأوراق الخضراء لصنع السلطة، وتعتبر هذه الأوراق مصدر غني بالعناصر الغذائية المهمة مثل البوتاسيوم والنحاس والمغنيسيوم وفيتامين أ ، ك ، و ج ، كما أنها تساعد في تقليل خطر الإصابة بأمراض مزمنة مثل السكري من النوع الثاني والسكتة الدماغية.
  • الحلويات: يدخل في تصنيع قوالب الحلوى ويشكل طعم لذيذ في حال إضافة الشكولاتة له.

أضرار استهلاك البنجر بكثرة

على الرغم من الفوائد الغذائية العالية للبنجر ووفرة المعادن والفيتامينات فيه إلا أن استهلاكه بكميات فوق الحاجات اليومية وبكميات كبيرة يعود بالضرر على الشخص المستهلك وقد يضعه في وضع حرج إذا استمر بتناوله بكميات فوق الاحتياجات اليومية ومن هذه المخاطر:[٢]

  • Beeturia: حالة تسبب تغير لون البول إلى لونه الوردي وعلى الرغم من أن هذه لا تعتبر مشكلة صحية إلا أن تلون البول بعد تناول البنجر، قد يكون إشارة على إصابة الشخص بمشكلة نقص الحديد.
  • حصى الكلى: يحتوي البنجر على كميات لا بأس بها من الأكسالات Oxalates التي قد تسبب حصى في المثانة في حال تم تناولها واستهلاكها بكميات زائدة.
  • الحساسية: قد يظهر بعض الاحمرار والحكة على الجلد عند تناول البنجر لدى بعض الأشخاص.
  • انخفاض ضغط الدم: يتصف البنجر بقدرته على خفض ضغط الدم، لذلك يجب على الأشخاص الذين يتناولون أدوية ضغط الدم توخي الحذر عند تناوله، وذلك لتفادي المضاعفات الصحية.
  • ارتفاع نسبة السكر بالدم: يحتوي البنجر على نسبة عالية من السكر على الرغم من أنها تعتبر نسبة متوسطة في مؤشر نسبة السكر في الدم إلا أن الإفراط في تناوله قد يؤدي إلى ارتفاع مفاجئ في مستويات السكر.
  • الحامل: تجنب المرأة الحامل استهلاك كميات كبيرة من البنجر وذلك لاحتوائه على النترات.
  • انتفاخ البطن: ويعود ذلك لارتفاع نسبة الألياف فيه.
  • النقرس: توخي الحذر عند تناوله من قبل مرضى النقرس أو الابتعاد عنه وذلك لاحتوائه على الأكسالات التي قد تؤدي إلى تكون حمض اليوريك في الجسم مما يؤدي إلى مضاعفات صحية لديهم.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "Beetroot 101: Nutrition Facts and Health Benefits", www.healthline.com, Retrieved 19-06-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "22 Amazing Health Benefits Of Beets", www.organicfacts.net, Retrieved 19-06-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "5 Beetroot Face-Packs For A Nourishing And Spotless Skin", www.food.ndtv.com, Retrieved 19-06-2019. Edited.