فوائد البطيخ الأصفر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٨ ، ٩ يوليو ٢٠١٩
فوائد البطيخ الأصفر

البطيخ الأصفر

البطيخ الأصفر أو الشمام Cantaloupe وهو أحد الأصناف الغذائية الصيفية التي تتبع للفصيلة القرعية Cucurbitaceae، حيث يعود موطنه الأصلي إلى إفريقيا وإيران والهند، لكنه يزرع في جميع أنحاء أوروبا وولاية كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأمريكية، ومن ناحية أخرى يتميز بمذاقه اللذيذ ومحتواه المرتفع من الماء إلى جانب العديد من العناصر الغذائية المهمة، وفي نفس السياق يدخل البطيخ الأصفر في العديد من الوصفات الغذائية التي يمكن تناولها ضمن نظام غذائي صحي ومتوازن، والسطور القليلة القادمة تحمل معلومات عن هذا الصنف بما في ذلك فوائد البطيخ الأصفر.

القيمة الغذائية للبطيخ الأصفر

يحتوي البطيخ الأصفر على مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية، حيث إن 100 غرام منه تحتوي على ما يقارب من 34 سعرة حرارية و90 غرام من الماء و0.84 غرام من البروتين و0.19 غرام من الدهون و8.16 غرام من الكربوهيدرات و9 ملغ من الكالسيوم و12 ملغ من المغنيسيوم و267 ملغ من البوتاسيوم و16 ملغ من الصوديوم و36.7 ملغ من فيتامين C و0.73 ملغ فيتامين B3، وتجدر الإشارة هنا إلى وجود بعض الفيتامينات الأخرى مثل فيتامين A وفيتامين B1 وفيتامين B2 وفيتامين B6 وفيتامين B9 وفيتامين C وفيتامين K وهناك أيضًا معادن أخرى مهمة مثل الحديد والفوسفور والزنك، وجميع هذه العناصر تُسهم في توفير العديد من فوائد البطيخ الأصفر التي سيحصل عليها الجسم بعد تناوله والاستمتاع بطعمه.[١]

فوائد البطيخ الأصفر

يدخل البطيخ الأصفر في العديد من الوصفات فهو مكون لبعض أنواع سلطات الفواكه وبعض المقبلات وعصائر الفواكه - إلى جانب أصناف أخرى - وهذا ما يجعله خيارًا يفضله العديد من الأفراد، والآتية هي أهم فوائد البطيخ الأصفر:[٢]

  • يقلل من خطر الإصابة بالتنكس البقعي: إن الحصول على 3 حصص أو أكثر منه يوميًا قد يقلل من خطر الإصابة بالتنكس البقعي المرتبط بالتقدم بالسن وتطوره؛ وذلك لمحتواه الجيد من مضادات الأكسدة التي تُسهم في ذلك وأهمها الزياكسانثين.
  • يقلل من خطر الإصابة بالربو: يلعب البيتاكاروتين وفيتامين C دورًا مهمًا في التقليل من ذلك إلى جانب الحصول على مصادرهما الأخرى مثل اليقطين والجزر والخضروات الورقية والحمضيات والفواكه الاستوائية على التوالي.
  • يساعد على المحافظة على صحة الجهاز الهضمي: فهو يقلل من خطر الإصابة بالإمساك ويعزز انتظام حركة الأمعاء؛ وذلك لكونه يوفر نسبة عالية من الألياف والرطوبة التي تُسهم في ذلك حقًا.
  • يقلل ضغط الدم: حيث إن هناك مجموعة من العناصر الغذائية مثل فيتامين C والألياف والبوتاسيوم الذي يلعب كل منهم دورًا في المساعدة على تعزيز صحة القلب كما أن الأخير تحديدًا يساعد على خفض ضغط الدم وتقليل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية والمحافظة على الكثافة المعدنية للعظام ومن ناحية أخرى فهو يُسهم في الحد من تكون حصوات الكلى.
  • يقلل من خطر الإصابة بالسرطان: فالبيتاكاروتين فيه تلعب دورًا في هذا وذلك بحسب ما أظهرته دراسة أجراها قسم التغذية في كلية الصحة العامة بجامعة هارفارد بأنه يلعب دورًا وقائيًا وتحديدًا لسرطان البروستاتا.
  • يعد مصدرًا جيدًا للماء: إن تناوله يعني فرصة الحصول على الماء والكهارل اللذين يخففان من خطر الإصابة بالجفاف إلى جانب اعتباره وجبة خفيفة لفترة ما بعد التمرين.
  • يقلل من الالتهابات المزمنة: حيث يعد مصدرًا جيدًا للكولين الذي يساعد على المحافظة على بنية الأغشية الخلوية وانتقال السيالات العصبية وامتصاص الدهون، كما يساعد على النوم وحركة العضلات وتقوية الذاكرة والتعلم.
  • يساعد على المحافظة على صحة الشعر والبشرة: إن الحصول على فيتامين A يُسهم في المحافظة على رطوبة الشعر وصحته، أما فيتامين C فمهم لإنتاج الكولاجين الذي يعد أساسيًا لبنية كل من البشرة والشعر.

كيفية اختيار البطيخ الأصفر

إن إضافة البطيخ الأصفر إلي النظام الغذائي يعد طريقة ذكية للحصول على العناصر الغذائية القوية وفوائد البطيخ الأصفر، إلى جانب الطعم اللذيذ الحلو باعتباره خيارًا صحيًا والآتية هي بعض الأمور التي يجب التركيز عليها عند شرائه:[٣]

  • يفضل اختيار الحبات الخفيفة منه واجتناب الحصول على الثقيل منها.
  • يجب أن يكون متماثلًا من جميع الجهات.
  • يعد اللون الذي يميل إلى الأصفر الفاتح أو البرتقالي هو الأفضل عند اختياره وفي نفس الوقت يجب تجنب الحبات ذات اللون الأخضر.
  • يجب أن يكون ذو رائحة منبعثة تدل على نضوجه وحلاوة طعمه.
  • يفضل تناوله خلال 3 أيام لا أكثر بهدف الاستمتاع بالطعم الطازج المنعش.
  • تعد الحبات الخالية من الكدمات أو البقع على سطحه هي الأفضل إلى جانب ضرورة الانتبه إلى مدى نظافته.

نصائح عند تناول البطيخ الأصفر

على الرغم من فوائد البطيخ الأصفر إلا أن هناك مجموعة من النصائح التي يجب معرفتها واتباعها خاصة بين الأفراد الذي يعانون من بعض الحالات الصحية تجنبًا لأي ضرر قد يمس أحدهم، والآتية هي بعض هذه النصائح حيث يجب:[٢]

  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن يحتوي على مجموعة متنوعة من الأصناف الغذائية ليكون هو أحد هذه الأصناف.
  • غسل سطحه الخارجي وتنظيفه جيدًا للتقليل من خطر أي ضرر قد يلحق بالفرد نتيجة وجود بعض أنواع البكتيريا الضارة.
  • تناوله باعتدال حال الحصول على أدوية حاصرات بيتا التي توصف عادةً لمرضى القلب.
  • التقليل من تناوله بين الأفراد الذين لا تعمل الكلى لديهم بشكل كامل وذلك لأن استهلاك محتواه من البوتاسيوم قد يؤدي إلى إلحاق الضرر بهم.

المراجع[+]

  1. "7 Important Benefits Of Cantaloupe Or Muskmelon", www.organicfacts.net, Retrieved 5-7-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Everything you need to know about cantaloupe", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 5-7-2019. Edited.
  3. "7 Nutritious Benefits of Eating Cantaloupe", www.healthline.com, Retrieved 7-5-2019. Edited.