فوائد البخار للبشرة الدهنية

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٢٩ ، ٧ يناير ٢٠٢٠
فوائد البخار للبشرة الدهنية

البشرة الدهنية

من أساسيات الحفاظ على جمال البشرة ونضارتها العناية بنظافتها من الأوساخ المتراكمة والشوائب، وتعتمد طرق العناية بالبشرة على معرفة نوعها مبدئيًا، فهناك البشرة الجافة والمختلطة والدهنية والحساسة، وتعاني الكثير من السيدات ممن يمتلكن بشرة دهنية من الكثير من الصعوبات في الحفاظ على نظافة بشرتهن، إذ أنّ البشرة الدهنية تعرف بكثرة إفراز الزيوت من مسامات الوجه،[١] ومع استمرار إفرازات الوجه في البشرة الدهنية تبدأ مسامات الوجه بالتوسّع تدريجيًا مما يجعلها أكثر عرضة لتراكم الشوائب والأوساخ ومستحضرات التجميل فيها، وبالتالي فإنّ عدم تنظيف البشرة بشكلٍ ملائم قد يجعلها عرضة للرؤوس السوداء وحب الشباب والالتهابات الجلدية،[٢] سيستعرض هذا المقال فوائد البخار للبشرة الدهنية.

فوائد البخار للبشرة الدهنية

يعتبر البخار من أبسط وأسهل طرق تنظيف البشرة، إذ أن السيدات عادة تلجأ لاستخدام مستحضرات معينة للحفاظ على ترطيب بشرتها الدهنية أو تنظيفها من الشوائب والأوساخ أو بقايا مستحضرات التجميل، وحيث أنّ هذه المستحضرات الخاصة بالبشرة الدهنية تكون مكلفة لعدم احتوائها على زيوت أو لاحتوائها على مواد معينة تمنع لمعان البشرة الناتج عن الزيوت الطبيعية التي تفرزها البشرة الدهنية وبالأخص في مناطق الجبين والأنف والذقن،[١] نجد أن البخار مكون طبيعي جداً وفعال في الحفاظ على نضارة ونظافة البشرة الدهنية، فمن فوائد البخار للبشرة الدهنية:

تنظيف البشرة

حيث أن حرارة البخار المعتدلة تساعد في توسيع مسامات الوجه مما يسهّل تنظيفها بعمقٍ وفعالية، إضافة إلى قدرة حرارة البخار على إذابة الشوائب الدهنية البسيطة والتخلّص من الرؤوس السوداء ومستحضرات التجميل التي لا تزول بسهولة ، ويجب الانتباه إلى أنّ معظم مستحضرات التجميل الخاصة بتنظيف البشرة الدهنية تقلل بشكل كبير زيوت البشرة الطبيعية لتحافظ غلى نظافتها لأطول فترة ممكنة، في حين أنه من فوائد البخار للبشرة الدهنية أنه لا يمنع إفرازاتها الطبيعية.[١]

ترطيب البشرة

عادة ما تظن السيدات من ذوات البشرة الدهنية أنه لا داعي لترطيبها وأن الزيوت التي تفرزها البشرة تعتبر أكثر من كافية للمحافظة على رطوبة البشرة، وهذا خطأ شائع، إذ أنّ البشرة قد تكون تعرّضت لجفاف شديد دون ملاحظة ذلك بسبب دهونها.[١] كما أن قلّة رطوبة الهواء المحيط خاصة في فصل الشتاء يسبب جفاف البشرة وبالتالي تظهر فيها الكثير من التشققات وتصبح أكثر عرضة للتهيج، ويمكن تفادي هذا الجفاف من خلال تعريض البشرة للبخار من حين لآخر حيث أنه يعزّز البشرة ويعطيها مظهرًا نضرًا ولمعانًا طبيعيًا.[٣]

تنشيط الدورة الدموية

يحفز البخار البشرة على تنفّس الأكسجين مما يحسّن وينشّط من الدورة الدموية في الوجه خاصة، فتبدو البشرة أكثر إشراقًا ونضارة ويقلّل من فرصة ظهور تجاعيد في البشرة ويسرّع من عمليه التخلّص من آثار الندوب وحب الشباب والحروق في الوجه، كما ويساعد في تجديد خلايا البشرة والتخلّص من الخلايا والجلد الميت بسرعة.[٢]

طريقة استخدام البخار للبشرة الدهنية

نظرًا لفوائد البخار للبشرة الدهنية وخصائصه في الحفاظ على جمال البشرة، انتشرت الكثير من التقنيات والأجهزة المختلفة والمواد التي يمكن إضافتها للبخار للاستفادة من خصائصها العلاجية أو الجمالية، وهي عملية سريعة قد لا تستغرق عشر دقائق إلى ربع ساعة وتتم ضمن ظروف هادئة وجلسة مريحة تبعاً للخطوات الآتية:[٢]

  • يوضع مقدار من الماء يعادل أربع إلى ست أكواب في قدرٍ على النار ويُترك حتى يغلي، بعد ذلك يُرفع عن النار إلى أن يبرد قليلًا كي لا يتسبّب بحروقٍ في البشرة.
  • يُربط الشعر ويُغسل الوجه بغسولٍ مناسب للبشرة الدهنية للتخلّص من العرق والإفرازات الدهنية والأتربة لضمان توسّع مسامات البشرة أثناء تعريضها للبخار.
  • يضاف إلى الماء المغلي أحد أنواع الزيوت العطرية مثل؛ زيت البرتقال أو زيت اللافندر أو استخدام أكياس البابونج وغيرها من الأعشاب العطرية الأخرى أو الأعشاب المعروفة بخصائصها العلاجية.
  • يتم تغطية الرأس باستعمال فوطة أو منشفة مناسبة لتشكيل خيمة.
  • يتم تعريض الوجه للبخار المتصاعد بالقرب من فوهة القدر أو بمقدار 10 سم مع ضرورة تغطية كامل الرأس حتى يتغلغل في البشرة أي لمدة عشر دقائق.
  • يتم نزع المنشفة ويُغسل الوجه باستعمال الماء البارد أو بتمرير الثلج عليه.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث "The 6 Most Effective Ways to Manage Oily Skin", www.everydayhealth.com, Retrieved 06-01-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت "10 Benefits of Face-Steaming and How to Do It at Home", www.healthline.com, Retrieved 06-01-2020. Edited.
  3. "The Many Skin Benefits of Using a Humidifier, Especially in the Winter", www.allure.com, Retrieved 06-01-2020. Edited.