فوائد إبرة الراعي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٤ ، ٢٠ فبراير ٢٠٢٠
فوائد إبرة الراعي

إبرة الراعي

تتميز نبتة إبرة الراعي بأزهارها الوردية الصغيرة، وأوراقها الصغيرة، وطولها الذي قد يصل إلى 30 سم كذلك، وتنمو هذه النبتة بشكل شائع في المناطق المظللة؛ مثل الغابات، والمناطق الساحلية، والأماكن الصخرية، وقد وجد أنها تنتشر في جميع أنحاء الجزر البريطانية، ومن الممكن أن يتم استغلال نبات إبرة الراعي بشكل مفيد في الحدائق كغطاء أرضي، ولكن بسبب ميله إلى أن ينمو وينتشر بشكل ذاتي، يمكن لهذه النبتة أن تشكل مصدر إزعاج بالنسبة للبعض؛ حيث يتم اعتبارها كحشائش ضارة في الحدائق، وتصنف هذه النبتة تحت عائلة تحمل الاسم نفسه، وتعد إبرة الراعي نبتة سنوية؛ فيتكاثر وينتشر كل سنة أو سنتين بالبذور، وفي هذا المقال سيتم الحديث حول المعلومات المتوفرة حول فوائد إبرة الراعي. [١]

فوائد إبرة الراعي

تتميز نبتة إبرة الراعي أن لها رائحة كريهة، لذلك يطلق عليها البعض أحيانًا اسم نبات بوب الكريه، ورغم هذه الرائحة غير المحببة، غالبًا ما يتم استخدام أجزاء عديدة من النبتة في صناعة المستحضرات الطبية؛ كالأوراق، والسيقان، والزهور، ويعتقد الكثيرون أن هناك فوائد إبرة الراعي عديدة؛ فقد تم استخدامه لعلاج الإسهال، واعتقد البعض أن له خصائص طبية تساعد على تحسين أداء الكبد والمرارة، وتحد من التهاب الكلى، والمثانة، والمرارة، كما أنها تمنع تكون حصى الكلى، أو المرارة، إضافةً إلى أنه يقوم البعض بمضغ الأوراق الطازجة؛ لتخفيف آلام الفم والحلق.[٢]

ويقوم العديد من الأشخاص بوضع بضعة قطرات، والتي تحتوي على مستخلص من نبتة إبرة الراعي إضافةً إلى مكونات عشبية أخرى في الأذن المصابة بالالتهاب، حيث يعتقد أنها تساعد على علاج التهاب الأذن الوسطى، أو تحمي من إصابة الأذن بالالتهاب، ولكن من غير الواضح إن كان لنبتة إبرة الراعي خصائص طبية تساعد على علاج التهاب الأذن الوسطى، أم أن النباتات العشبية الأخرى التي يتم استخدامها في تحضير القطرة هي التي تساعد علاج الالتهاب، ومع ذلك، يجب إجراء العديد من الدراسات والأبحاث للحصول على الأدلة العلمية الكافية التي تثبت فوائد نبتة إبرة الراعي واستخداماتها.[٣]

آثار نبتة إبرة الراعي الجانبية

بعد الحديث حول المعلومات المتوفرة حول فوائد ابرة الراعي واستخدامها الطبي، حيث يستخدمها البعض للغرغرة وكغسول طبيعي للفم، ولكن قد يشعر البعض بالفضول حول الآثار الجانبية لهذه النبتة، ولكن كما تم الحديث سابقًا يجب إجراء المزيد من الأبحاث والدراسات لمعرفة خصائص هذه النبتة، حيث لا تتوفر أي معلومات متاحة يمكن الاعتماد عليها لمعرفة آثار نبتة إبرة الراعي الجانبية، أو تداخلاتها الدوائية، وحتى لا توجد معلومات حول ما إذا كان استخدامها أثناء فترة الحمل والرضاعة آمنًا أم لا، لذلك ينصح معظم الأطباء والخبراء النساء الحوامل أو حتى المرضعات بتجنب استخدام نبتة إبرة الراعي، أو المستحضرات المستخلصة منها على الإطلاق إلى أن تظهر دراسات تثبت عكس ذلك.[٣]

المراجع[+]

  1. "Herb robert", www.rhs.org.uk, Retrieved 19-02-2020. Edited.
  2. "HERB ROBERT", www.rxlist.com, Retrieved 19-02-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "HERB ROBERT", www.webmd.com, Retrieved 19-02-2020. Edited.

140032 مشاهدة