فضل صوم يوم عرفة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٦ ، ٢٣ يناير ٢٠٢٠
فضل صوم يوم عرفة

صيام التطوع

يعدّ صيام التّطوّع من أعظم القربات إلى الله تعالى، وهو سنّة يتقرّب بها العبد إلى الله، وللصّيام شأن عظيم، وذلك لقول النّبيّ، صلّى الله عليه وسلّم: "كلُّ عملِ ابنِ آدمَ يضاعَفُ الحسَنةُ بعَشرِ أمثالِها إلى سَبعِ مائةِ ضِعفٍ إلى ما شاءَ اللَّهُ يقولُ اللَّهُ إلَّا الصَّومَ فإنَّهُ لي وأنا أجزي بِه يدَعُ شَهوَتَه وطَعامَه مِن أجلي للصَّائمِ فَرحَتانِ فرحةٌ عندَ فِطرِه وفَرحةٌ عندَ لقاءِ ربِّهِ ولَخُلوفُ فَمِ الصَّائمِ أطيَبُ عندَ اللَّهِ من ريحِ المِسكِ"،[١] وهذا يعمّ الفرض والنّفل، وبعد صيام رمضان يستحب صيام ستة أيّام من شوّال، وثلاثة أيّام من كلّ شهر وصيام أو الإثنين والخميس، والعاشر من محرّم مع يوم قبله أو بعده، وصيام يوم عرفة لغير الحاج، وفيما يأتي فضل صيام يوم عرفة.[٢]

حكم صيام يوم عرفة

حكم صيام يوم عرفة للحاجّ خلاف السّنّة، فالسنّة عدم صيامه للحاجّ، وذلك للرّفق بنفسه، وأداء مناسك الحجّ بأريحيّة، وعدم التعرّض للتّعب والإرهاق بسبب الصّوم، حيث رُوي عَنْ أُمِّ الفَضْلِ بنْتِ الحَارِثِ: "أنَّ نَاسًا تَمَارَوْا عِنْدَهَا يَومَ عَرَفَةَ، في صِيَامِ رَسولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ، فَقالَ بَعْضُهُمْ: هو صَائِمٌ، وَقالَ بَعْضُهُمْ: ليسَ بصَائِمٍ، فأرْسَلْتُ إلَيْهِ بقَدَحِ لَبَنٍ، وَهو وَاقِفٌ علَى بَعِيرِهِ بعَرَفَةَ، فَشَرِبَهُ"،[٣] وأمّا غير الحاجّ فصيامه سنّة مؤكّدة، وذلك لعظم فضل صوم يوم عرفة، فيجتمع الجميع في ذلك اليوم الحاجّ وغير الحاجّ على باب رحمة الله -تعالى- ومغفرته ورضوانه، ولا يدري العبد الصّائم في يوم عرفة، فقد يكون من المشمولين بعفو الله ومغفرته ورحمته في هذا اليوم العظيم.[٤]

إنّ العشر الأوائل من ذي الحجّة أيّام مُبارَكة يُستَحبّ فيها الإكثار من الطّاعات وفعل الخيرات، وذلك لقوله صلّى الله عليه وسلّم: "ما مِن أيَّامٍ العملُ الصَّالحُ فيها أحبُّ إلى اللهِ مِن هذه الأيَّامِ العَشْرِ، قالوا: يا رسولَ اللهِ ولا الجهادُ في سبيلِ اللهِ؟ قال: ولا الجهادُ في سبيلِ اللهِ إلَّا رجلٌ خرَج بنفسِه ومالِه ثمَّ لم يرجِعْ مِن ذلك بشيءٍ ".[٥][٦]

فضل صوم يوم عرفة

يوم عرفة هو اليوم التّاسع من ذي الحجّة، وهو أعظم أيّام السّنة عند الله تعالى، فقد خصّه الله -تعالى- عن باقي الأيّام بالفضل والتّشريف، وبعظم ثواب الأعمال فيه، وصيامه لغير الحاجّ يكفّر سنة قبله وسنة بعده لقول النّبيّ، صلّى الله عليه وسلّم: "صِيَامُ يَومِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ علَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتي قَبْلَهُ، وَالسَّنَةَ الَّتي بَعْدَهُ"،[٧] ومن فضل صوم يوم عرفة تكفير الذّنوب وتكثير الحسنات، فصيام يوم عرفة يُكفّر سنة قبله وسنة بعده، وهذا فيما يخصّ صغائر الذّنوب دون الكبائر؛ لأنّ الكبائر تحتاج إلى توبة، لقوله صلّى الله عليه وسلّم: "الصَّلَوَاتُ الخَمْسُ، وَالْجُمْعَةُ إلى الجُمْعَةِ، وَرَمَضَانُ إلى رَمَضَانَ، مُكَفِّرَاتٌ ما بيْنَهُنَّ إِذَا اجْتَنَبَ الكَبَائِرَ"،[٨] وعلى العبد المسلم أن يكثر من الأعمال الصّالحة في يوم عرفة، لأنّ الله -تعالى- يضاعف أجرها وثوابها، من ذكر ودعاء وتهليل وتكبير وتلاوة لكتاب الله وصدقة وصلاة وصلة للأرحام، لأنّه يوم عظيم وفاضل، وفيه يباهي الله -تعالى- ملائكته بعباده ويعتقهم من النّار، فعلى المسلم ألّا يتقاعس ولا يتهاون في صيام يوم هذا العظيم.[٩]

المراجع[+]

  1. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 1904، حديث صحيح.
  2. "صوم التطوع والأيام التي يستحب صيامها "، www.binbaz.org.sa، اطّلع عليه بتاريخ 23-01-2020. بتصرّف.
  3. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن لبابة بنت الحارث أم الفضل، الصفحة أو الرقم: 1123، حديث صحيح.
  4. "ما حكم صيام يوم عرفة لغير الحاج والحاج؟ "، www.ar.islamway.net، اطّلع عليه بتاريخ 23-01-2020. بتصرّف.
  5. رواه شعيب الأرناؤوط، في تخريج صحيح ابن حبان، عن عبد الله بن عباس، الصفحة أو الرقم: 324، إسناده صحيح على شرط الشيخين.
  6. "ما حكم صيام يوم عرفة ؟"، www.islamonline.net، اطّلع عليه بتاريخ 23-01-2020. بتصرّف.
  7. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبي قتادة الحارث بن ربعي، الصفحة أو الرقم: 1162، حديث صحيح.
  8. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبي هريرة ، الصفحة أو الرقم: 233، حديث صحيح.
  9. "فضل صوم يوم عرفة"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 23-01-2020. بتصرّف.

82662 مشاهدة