فضل سورة البروج

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٢ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
فضل سورة البروج

سورة البروج

سورة البروج من سور المفصَّل المكيّة باتفاق جمهور العلماء، ونزلتْ على الرسول الكريم قبل سورة التين وبعد سورة الشمس، وعُدّت السورة السابعة والعشرين في ترتيب النزول، والسورةَ الخامسة والثمانين في ترتيب سور المصحف العثمانيّ، ويبلغ عدد آياتها اثنتين وعشرين آيةً، تقع في الربع الرابع من الحزب التاسع والخمسين من الجزء الثلاثين، وهي من السُّور القرآنية التي تبدأ آياتها بأسلوب القسم، وعُرفت هذه السورة باسم سورة السماء ذات البروج دون إثبات الواو في التسمية، وهذا المقال يُسلط الضوء على فضل سورة البروج.

مضامين سورة البروج

سورة البروج واحدةٌ من مجموعة السور المكيّة التي تُعنى بأمور العقيدة ومبادئها وأساليب ترسيخها في النفوس والقلوب، ودحض كلّ ما يخالفها من عقائد ومبادئ وثنيةٍ أو كتابيةٍ أو غيرها من العقائد في تلك الفترة، من خلال تمحور الآيات حول قصة أصحاب الأخدود، وما تَجلّى فيها من التضحية بالنفس في سبيل العقيدة الحقة، كما تضمّنت السورة ما يأتي: [١]

  • القسم للدلالة على عظمة المقسم به والإشارة إلى هَول اليوم الموعود وما فيه من شدائد وهو يوم القيامة.
  • الوعيد الشديد للكفّار وبيان مآلهم ومآل المتقين.
  • التأكيد على قدرة الله المطلقة في إيقاع أشدّ العذاب لكلّ من آذى وعذّب عباده المؤمنين.
  • الإشارة السريعة إلى هلاك فرعون وقومه وقوم ثمود في إيماءةٍ لكفار قريشٍ بأخذ الحذر كي لا يكون مصيرهم كمصير فرعون وقومه.

فضل سورة البروج

ممّا ثبُت صحّته في فضل سورة البروج قراءة الرسول الكريم لها في صلاة الظهر وصلاة العصر: "أنَّ رسولَ اللَّهِ -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ- كانَ يقرأُ في الظُّهرِ والعصرِ بِـ"والسَّماءِ والطَّارقِ" [٢]، "والسَّماءِ ذاتِ البُرُوجِ" [٣] ونحوَهما منَ السُّورِ" [٤]، كما جاء في فضل سورة البروج توجيه الرسول لمعاذ بن جبل -رضي الله عنه- بعدم الإطالة في قراءة القرآن في صلاة العشاء من خلال اختيار قصار سور المفصَّل ومنها سورة البروج، كما جاء في فضل سورة البروج وإن تُكُلِّم في رواته أمر الرسول الكريم لأصحابه وعموم أمته بقراءة السور التي تُفتتح آياتها بكلمة السماء كالبروج والطارق في صلاة العشاء الأخير: "أنَّ رسولَ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلم- أمرَ أنْ يُقرأَ بالسَّماواتِ في العشاءِ" [٥][٦]

قصة أصحاب الأخدود

أتَتْ سورة البروج على واحدةٍ من القصص في القرآن الكريم، وهي قصّة أصحاب الأخدود، وهم رهطٌ كانوا على دين النصرانيّة الموحدين لله، وقد ابتُلوا بقومٍ من الطغاة والكفرة أرادوا منهم تركَ دينهم وعقيدتهم -الديانة النصرانية-، فرفض هؤلاء القوم التخلي عن دينهم الحقّ، فما كان من القوم الطغاة إلا أن شقوا شقًّا في الأرض -الأخدود- وأوقدوا فيه نارًا عظيمةً مخيفةً ألقوا فيها كلّ من تمسّك بدينه وأبى الارتداد عنه، فماتوا جميعهم حرقًا في ذلك الأخدود على مرأى ومسمع من هؤلاء الطغاة في واحدةٍ من أبشع الجرائم الإنسانية، وتجدر الإشارة هنا إلى أنه في الشريعة الإسلامية يجوز دفع الإكراه على ترك الدِّين بالاستجابة مع اطمئنان القلب به واستقراره فيه لِفعل بعض الصحابة لذلك في عهد النبيّ -عليه الصلاة والسلام- من باب دفع الضرر والأذى عن النفس. [٧][٨]

فيديو عن فضل سورة البروج

في هذا الفيديو يوضح فضيلة الدكتور عبد الرحمن إبداح فضل سورة البروج. [٩]

المراجع[+]

  1. تفسير القرآن التحرير والتنوير سورة البروج،,  "www.islamweb.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 24-10-2018، بتصرف
  2. {الطارق: الآية 1}
  3. {البروج: الآية 1}
  4. الراوي: جابر بن سمرة، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح أبي داود، الصفحة أو الرقم: 805، خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح
  5. الراوي: أبو هريرة، المحدث: الألباني، المصدر: أصل صفة الصلاة، الصفحة أو الرقم: 2/493، خلاصة حكم المحدث: [ فيه ] أبو المهزم متروك
  6. تفسير القرآن التحرير والتنوير سورة البروج،,  www.islamweb.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 24-10-2018، بتصرف
  7. قصة أصحاب الأخدود (1)،,  "www.alukah.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 24-10-2018، بتصرف
  8. تفسير سورة البروج،,  "www.binbaz.org.sa"، اطُّلع عليه بتاريخ 24-10 -2018، بتصرف
  9. فضل سورة البروج، "www.youtube.com"، اطُّلع عليه بتاريخ 9-12 -2018