علم المكسيك: ألوانه ومعانيها، وسبب اختيار هذا الشكل له

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٨ ، ٢٩ يوليو ٢٠٢٠
علم المكسيك: ألوانه ومعانيها، وسبب اختيار هذا الشكل له

المكسيك

المكسيك أو الولايات المتحدة المكسيكية، ثالث أكبر دولة من دول أمريكا اللاتينية، وتقع في جنوب القارة الأمريكية الشمالية، وموقعها مميز على ثلاثة واجهات مائية هي: المحيط الهادي غربًا وجنوبًا، خليج المكسيك شرقًا والمؤدي إلى المحيط الأطلسي ومن الجنوب الشرقي البحر الكاريبيّ، ما يمنحها تنوعًا في موارد الثروة المائية، أما حدودها البرية تقتصر على الولايات المتحدة الأمريكية شمالًا وغواتيملا في الجنوب الشرقي، وتعتمد المكسيك على ثرواتها الطبيعية الموجودة في أراضيها وأهمها: النحاس، الزنك والغاز الطبيعي والخشب والنفط، كما تعتمد المكسيك على السياحة كأحد أهم مصادر الدخل، حيث تتنوع فيها المساحات الخضراء والأسواق التقليدية الشعبية، بالإضافة إلى المناطق الأثرية، كما تلعب مساحة المكسيك الكبيرة والتي تبلغ 1.964.375 كيلو مترًا مربعًا دورًا في تنوع مناخها بين الاستوائي والصحراوي الذي يسهم في تنوّع منتجاتها الطبيعية، ومكسيكو ستي هي مركز دولة المكسيك وعاصمتها، ويتحدث أهل المكسيك اللغة الإسبانية كلغة رسمية، وعملتها البيزو.

علم المكسيك، وسبب اختيار هذا الشكل له

يتكون علم المكسيك من عدة رموز مختلقة كالنسر والأفعى ونبتة الصباب وبألوانٍ أيضًا متنوعة متمثلة باللون الأحمر، الأبيض والأخضر، وأشكالٍ هندسية مثل المستطيل، وقد رويت العديد من القصص حول علم المكسيك، إلا ما ترويه القصة الشائع تداولها هو أن رمز النسر والأفعى والصبار يعود إلى حلم رآه ملك الأزتيك أتاه من قِبل إله الحرب، حيث رأى زعيم الأزتك أن أرض استقرارهم ستكون عندما يجدون النسر الذي يقف على نبتة الصبار وهو يتناول أفعى، وعندما وجد شعب الأزتك النسر اتخذوا من تلك المنطقة مستقرًا لهم، حيث أصبح هذا الرمز شعار المكسيك الوطني.

تاريخ علم المكسيك

تعود قصة العلم المكسيكي إلى ما هو أبعد من معظم القصص التاريخية لأعلام الدول، حيث تعود أصولها إلى ثقافة الأزتيك التي ازدهرت في المكسيك منذ القرن الثالث عشر، حيث تشير الألوان الثلاثة بشكلها البياني إلى إمبراطورية الأزتيك، وتم تبني أول علم للمكسيك على يد ميغيل هيدالغو الذي يعد أب الاستقلال المكسيكي، حيث رفع علمًا خلال معركة الحضول على الاستقلال من الإسبان، وكان العلم يحمل صورة لمريم العذراء وتعرف بالسيدة غوادالوبي، وخلال حرب الاستقلال المكسيكي تم تبني ألوان العلم الثلاثة من قِبل جيش الضمانات الثلاث، وانتهت الحرب بعد 11 سنة من القتال وحازت المكسيك على استقلالها من الإسبان عام 1821م، وتم اعتماد العلم الحالي لدولة المكسيك عام 1968م.

وصف علم المكسيك، ألوانه ومعانيها

يتكون علم المكسيك من ثلاثة مستطيلات بشكلٍ عاموديّ بالألوان من اليمين الأحمر، الأبيض والأخضر، ويوجد في المستطيل الأوسط رمز يتكون من نسر يأكل أفعى على نبات الصبّار، وكذلك من صخور تخرج منها المياه، حيث يجمع ويوضح هذا الرمز عددًا من الرموز التي امتدت على مدار قرون لتاريخ المكسيك.

أما ألوان علم المكسيك هي ذاتها التي كانت عند استقلال البلاد عام 1821م، إلّا أن معاني ودلالات هذه الألوان تغيرت منذ الاستقلال وحتى هذا اليوم، ,وفيما يأتي توضيح لمعاني ألوان العلم المكسيكي[١]:

  • الأحمر: يشير إلى اتحاد الأوروبيين والأمريكيين، أما في الوقت الحالي فإنه يشير إلى دماء الأبطال الذين قاتلو من أجل الاستقلال.
  • الأبيض: يرمزَ إلى الدين، وفي الوقت الحالي يعني الوحدة.
  • الأخضر: يشير إلى الاستقلال، أما حاليًا فيشير إلى الأمل.

المراجع[+]

  1. "What Do The Colors And Symbols Of The Mexican Flag Mean?", www.worldatlas.com, Retrieved 2020-07-04. Edited.