علامات الرجل شديد الشهوة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٨ ، ١٦ سبتمبر ٢٠١٩
علامات الرجل شديد الشهوة

السلوك الجنسي القهري

يسمى السلوك الجنسي القهري أحيانًا فرط النشاط الجنسي أو اضطراب فرط الجنس أو الإدمان الجنسي، وتظهر فيه أعراض وعلامات الرجل شديد الشهوة عبر انشغال مفرط بالأوهام الجنسية أو الحث عليها، أو القيام بسلوكيات يصعب التحكم فيها، أو تسبب في الضيق، أو تؤثر سلبًا على الصحة أو الوظيفة أو العلاقات، أو أجزاء أخرى من حياة الرجل.[١]

علامات الرجل شديد الشهوة

قد يتضمن السلوك الجنسي القهري مجموعة متنوعة من التجارب الجنسية، من أمثلتها ممارسة العادة السرية، أو الجنس الإلكتروني cybersex، أو الانخراط في علاقات جنسية متعددة، أو استخدام المواد الإباحية، وعندما تصبح هذه السلوكيات الجنسية محورًا رئيسًا في حياة الفرد، ويصعب التحكم فيها، أو تكون مؤثرة أو ضارة للفرد أو للآخرين المحيطين به، فقد تعتبر سلوكًا جنسيًا قهريًا، وبغض النظر عن التسمية التي تطلق على علامات الرجل شديد الشهوة أو الطبيعة الدقيقة لسلوكياته، فإن السلوك الجنسي القهري غير المعالج يمكن أن يهدد احترام الفرد لذاته وعلاقاته وحياته المهنية وصحته وغير ذلك، ولكن مع العلاج والمساعدة الذاتية، يمكن تعلم كيفية إدارة السلوك الجنسي القهري. [١]

أسباب فرط النشاط الجنسي

هناك إجماع قليل بين العلماء والباحثين حول أسباب فرط النشاط الجنسي، إذ تشير بعض الأبحاث إلى أنه يمكن ربط بعض أعراض او علامات الرجل شديد الشهوة بالتغيرات الكيميائية أو الفسيولوجية التي تصاحب الشيخوخة، كما قد تتداخل الاحتياجات النفسية أيضًا مع التفسير البيولوجي، والذي يحدد الفص الصدغي الأمامي للدماغ كمنطقة لتنظيم الرغبة الجنسية، إن الأشخاص الذين يعانون من إصابات في هذا الجزء من الدماغ هم أكثر عرضة لخطر القيام بالسلوك العدواني، وغيرها من المشاكل السلوكية بما في ذلك التغيرات في الشخصية والسلوك الجنسي غير المناسب اجتماعية، ويمكن أن تحدث نفس الأعراض بعد استئصال الفص الصدغي من جانب واحد من الدماغ. [٢]

أسباب فرط النشاط الجنسي

كما تم العثور على ارتباط مباشر بين شدة المرض النفسي الذهاني وحدوث سلوك غير لائق، إذ يمكن أن يحدث فرط النشاط الجنسي بسبب المرض النفسي بعدة طرق، بما فيها الخيالات الناجمة عن المرض العضوي، والقراءة الخاطئة للإشارات الاجتماعية، والتقليل أو استمرار السلوك الباحث عن الجنس بعد ضمور سلوكيات أخرى، والآثار الجانبية للأدوية المستخدمة لعلاج بعض الأمراض النفسية، وتشمل الأسباب المحتملة الأخرى لفرط النشاط الجنسي المرتبط بالأمراض النفسية الحاجة النفسية المعبر عنها بطريقة غير لائقة من أجل الشعور بالحميمية ونسيان الماضي القريب، مع تقدم الدراسات الخاصة بهذا المرض، تمت ربط فرط الرغبة الجنسية بمسالة التعويض في بعض الأحيان عن تدني احترام الذات أو لأسباب معرفية.[٣]

وتشبه أعراض فرط النشاط الجنسي أيضًا أعراض الإدمان الجنسي أو علامات الرجل شديد الشهوة، إذ أنها تجسد سمات متماثلة، وتشمل هذه الأعراض عدم القدرة على أن يكون الفرد حميميًا -فقدان الشهية الحميمية- والاكتئاب، بالإضافة إلى الاضطرابات الثنائية القطب، إن فرط النشاط الجنسي الناتج عن ذلك قد يكون له تأثير في المجالات الاجتماعية والمهنية للشخص إذا كانت الأعراض الكامنة لها تأثير نظامي كبير بما فيه الكفاية. [٤]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "compulsive-sexual-behavior"، mayoclinic.org, Retrieved 31-08-2019. Edited.
  2. Julie Devinsky, Oliver Devinsk, Orrin Sacks (2009), "Neurocase: The Neural Basis of Cognition", Klüver–Bucy Syndrome, Hypersexuality, and the Law, Issue 16, Folder 2, Page 140–145. Edited.
  3. Karen M Robinson (2003), "Understanding hypersexuality: a behavioral disorder of dementia",  Home Healthcare Nurse, Issue 21, Folder 1, Page 43-7 . Edited.
  4. "Hypersexuality", en.wikipedia.org, Retrieved 31-08-2019.