علامات الغيرة بين الأصدقاء

علامات الغيرة بين الأصدقاء
علامات-الغيرة-بين-الأصدقاء/

ما هي علامات الغيرة بين الأصدقاء؟

يشعر بعض الأشخاص بالغيرة أحيانا من نجاح الآخرين، وعند امتلاكهم لشيء ما، وعند الحصول على فرص مميزة، وتبقى مشاعر الغيرة ملازمة لهم لفترة طويلة، وقد تظهر الغيرة بين الأصدقاء أيضًا،[١] وفيما يلي أبرز علاماتها:

استقبال الأخبار السارة الخاصة بالصديق بسلبية

يُبشر الأشخاص أصدقائهم بالأخبار السارة عندما يحدث شيء جيد لهم؛ لمشاركتهم الفرح، ولتلقي التهنئة، والدعم النفسي، ويستقبل الشخص الغيور الأخبار السارة الخاصة بالصديق بسلبية، ويركز على الجوانب السلبية من الموضوع، ويقدم التهنئة السطحية والمزيفة.[١]

محاولة التفوق على الصديق

قد يشارك الشخص أحيانًا أحداثًا إيجابية من حياته مثل؛ شراء سيارة جديدة، وعندها يحاول الشخص الغيور التفوق على صديقه بمشاركة شيء مشابه أو أفضل، كأن يشتري نفس السيارة أو بطراز أحدث، فلا يكتفي بمحاولة التقليد بل يحاول أن يصبح أفضل، وعند الحديث عن الإنجازات الشخصية يباشر الشخص الغيور بالحديث عن إنجازاته، ونجاحاته.[١]

إشعار الصديق بالذنب

يُشعر الشخص الغيور صديقه بالذنب عن قصد أو غير قصد؛ بسبب إنجازاته أو نجاحه، مهما كان مدى رضى صاحب الإنجاز عن نفسه، مما يسبب له شعورًا بالإحباط، فيحاول الشخص الغيور أن يبين لصديقه بأن ما حصل عليه هو مجرد حظ، وليس لأنه يستحق النجاح.[١]

عدم تقديم الدعم للصديق

لا يقدم الشخص الغيور دعمًا لصديقه الذي حقق النجاح أو الترقية في العمل، بل قد يسعى إلى إظهار الأمور السلبية التي تسبب لصديقه الأذى عن قصد أو غير قصد، وتثبطه عن المضي قدمًا نحو تحقيق الأهداف التي يسعى إليها.[١]

ما هي أسباب الغيرة بين الأصدقاء؟

هنالك أسباب عدة تفسّر حدوث الغيرة بين الأصدقاء، وهي كالآتي:

المقارنة بين الأقران

تعد المقارنة من أسباب الغيرة بين الأصدقاء في فترة المراهقة، وهي تتعلق بما يمتلكه الأقران من الملابس والألعاب والهواتف النقالة ومن العلامات التجارية، وما يمارسونه من أنشطة، والامتيازات التي يحصلون عليها من الوالدين مثل السماح لهم بالذهاب إلى المتاجر بمفردهم، والمستوى المعيشي للعائلة، والغيرة طبيعية في هذه المرحلة؛ لأن المراهق يحاول اكتشاف هويته.[٢]

تدني تقدير الذات

يبدو أن الغيرة بين الإناث أكبر مما هي عليه بين الذكور، وتبدأ في سن يتراوح ما بين 11 - 12 عامًا؛ بسبب تدني تقدير الذات لديهن نتيجة كثرة الانتقاد، والشعور بالضغط للتأقلم مع الواقع، وتنتهي في سن 14 عام، وتمتاز الإناث بقدرتهن على التعبير عن غيرتها بكل صراحة.[٢]

بينما تكون ردة فعل الذكور عند الشعور بالغيرة هي إخفاؤها عبر إظهار القوة، وإخفاء العاطفة، فلا يعبر عن مشاعر الغيرة بطريقة واضحة، وتبدأ مشاعر الغيرة لدى الذكور في سن يتراوح ما بين 12 - 14 عام، وتنتهي في سن 16 عام.[٢]

الإهمال الاجتماعي

يؤدي الإهمال الاجتماعي للأشخاص وخاصة في عمر صغير إلى الشعور بالغيرة من أصدقائهم الذين لا يواجهون مثل تلك المشكلة، مثل؛ عدم الحصول على دعوة في المناسبات الاجتماعية، فكل هذا يؤدي إلى تأجج الغيرة، فمن الطبيعي أن يحب الفرد أن يكون متقبّلًا اجتماعيًا.[٢]

كيف يمكن التعامل مع الأصدقاء الغيورين؟

يمكن التعامل مع الأصدقاء الغيورين باتباع ما يأتي:[٣]

  • عدم الاستمتاع بمشاعر الغيرة

تجنب الاستمتاع بغيرة الآخرين، والابتعاد عن الأفعال التي تزيد منها، لأنه يتسبب بشعور الألم لديهم، وليس من الأخلاق التعمد إلى إثارة غيرة الأصدقاء، فالغيرة تسبب المتاعب مهما كانت تدل على النجاح.

  • التأكد من مشاعر الغيرة لدى الصديق

يجب التأكد من غيرة الأصدقاء بتحليل العلاقة معهم بكل موضوعية، كما يجب التأكد من الغيرة غير الطبيعية لأحدهم بكل حيادية، والتأكد إذا ما كانت غيرة عرضية (مؤقتة) أو غيرة مرضية مستمرة تؤدي إلى المشاكل.

  • عدم المبالغة في وصف الأمور الجيدة أمام الأصدقاء

إذ يجب الاعتدال في الحديث، والابتعاد عن التركيز على الفروقات المادية والاجتماعية والثقافية أمام الأصدقاء، الأمر الذي يقلل من غيرتهم، كما يجب إخفاء الأخبار الجيدة عن الأشخاص شديدي الغيرة في حال معرفتهم، وعدم المبالغة في إظهارها وكأنها أمور استثنائية.

  • الحديث مع الصديق بكل صراحة حول غيرته

تتسبب غيرة الأصدقاء بالإزعاج لدرجة لا يمكن تجاهلها، وبالتالي يمكن إخبار الصديق بذلك وفقًا لعمق العلاقة، فإذا كانت العلاقة سطحية يمكن إخباره بكل بساطة أن غيرته وسلوكياته الناجمة عنها تؤثر على العلاقة، وإذا كانت العلاقة عميقة يمكن إخباره بطريقه لطيفة كقول: "إنني أتوقع منك الأمنيات الطيبة، والدعم المستمر لا عكس ذلك".

  • مساعدة الصديق على تجاوز الغيرة

وذلك من خلال مساعدته على التخلص من الغيرة واكتساب المشاعر النبيلة،[٣] وقد تكون تلك المشاعر ناتجة عن انعدام الأمن لديه، وبالتالي فإن التخفيف من هذه الحالة قد يؤدي إلى شعور الفرد بالتحسن نحو ذاته.[٤]

  • إنهاء العلاقة

تؤدي الغيرة بين الأصدقاء إلى عواقب وخيمة، وبالتالي يجب التعامل بحذر مع الأشخاص الغيورين، فإذا تحولت الغيرة إلى أذى، فيمكن إنهاء العلاقة بكل بساطة.

  • الصدق والوضوح

من خلال توضيح فكرة أن الحياة لا تكون مثالية لجميع الأفراد للصديق، فالأمور الوردية التي يراها الشخص الغيور في حياة الأشخاص الآخرين هي ليست كل حياتهم، فكل شخص لديه صعوبات يواجهها في حياته قد لا يريد إظهارها أمام الآخرين.[٤]

  • عدم الرد

يستطيع الفرد التحكم بذاته لا بتصرفات ومشاعر الآخرين، وبالتالي لا داعي للرد إذا أصبح الشخص الغيور متخذًا لوضعية الدفاع عن النفس.[٤]

  • الابتعاد لفترة من الوقت

يمكن أخذ قسط من الراحة بعيدًا عن الشخص الغيور في حال تسبب في بعض المشاكل، فذلك يساعد على تحسن الأمور، ويسهم في تقدير الرابطة المشتركة بين الشخص وصديقه.[٤]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج Crystal Raypole (12/10/2019), "Your Fortune, Their Envy: Dealing with a Jealous Friend", goodtherapy, Retrieved 22/11/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Kari Zaffarano (7/5/2019), "What Causes Jealousy Between Friends?", metroparent, Retrieved 22/11/2021. Edited.
  3. ^ أ ب عامر العبود (8/7/2018)، "الغيرة بين الأصدقاء وأساليب التخلص منها"، حلوها، اطّلع عليه بتاريخ 22/11/2021. بتصرّف.
  4. ^ أ ب ت ث Scott Harris (20/6/2021), "3 useful tips to deal with a jealous friend more effectively", blissmark, Retrieved 22/11/2021. Edited.

187655 مشاهدة