علاقة اللون الأخضر بالإبداع

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٢ ، ٤ مارس ٢٠٢٠
علاقة اللون الأخضر بالإبداع

الألوان والشخصية

منذ قديم الزَّمان اعتاد النَّاس على تفضيل بعض الألوان على الأخرى، وذلك دون تبريرٍ واضحٍ من الشخص ذاته حتَّى إنَّ الدراسات نفسها لم تقف في ذلك الوقت على إيضاحٍ ملموس سوى أنَّ الأذواق الشخصية تختلف من شخص لآخر، ولكن فيما بعد أشارت العديد من الدِّراسات إلى أنَّ محبة أحد الألوان ترتبط بالشخصية الإنسانية وبطاقة الإنسان التي يحملها في داخله وقد كرَّس العلماء العديد من الدّراسات لكشف خبايا الألوان وتأثيرها على النفس البشرية، وقد استخدمها بعض الأطباء في علاج العديد من الأمراض وتأثيرها على النَّفس الإنسانية، لذلك سيتحدث هذا المقال عن تأثير اللون الأخضر على الشخصية، واختبار صحة مقولة اللون الأخضر يحفز الإبداع.[١]

اللون الأخضر يحفز الإبداع

إنَّ اختيار الألوان بات في غاية الأهمية وخاصَّة في العصر الحديث مع تعدد الألوان الكبير وتنوعها واختلافها ما بين ألوانٍ هادئةٍ وأخرى صارخة، فهناك الألوان المبهجة والأخرى الكئيبة فقد اعتنى الخبراء ومهندسي الديكور بهذه النقطة جيّدًا وخاصة في أماكن العمل أو غرف المنزل فحتى لو لم يكن اللون الأخضر صارخًا بها، إلا أنَّهم يحرصون على استعماله ولو بالشيء القليل.[٢]

قد قامت جامعة ألمانية تُدعى لودفيغ ماكسيميليان في ميونيخ بإجراء اختبار على بعض النَّاس فقاموا بتعريضهم لاختبارٍ صغير، ولكن قبل ذلك الاختبار فقد عرضوا عليهم مستطيلات متعددة الألوان كل شخص حظي بمستطيل يختلف بلونه عن المستطيل الآخر فمنهم الأبيض والأحمر والأصفر والأخضر فوجدت الدِّراسة أنَّ الأشخاص الذين تعرضوا للون الأخضر قبل بدء الاختبار استطاعوا الإجابة على الأسئلة بطريقة إبداعية أكثر من الآخرين، عدا عن أنَّ اللون الأخضر يُحفِّز الذاكرة ويُساعد على استدراك المعلومات عن طريق العصف الذهني، وينصح الخبراء باللون الأخضر الدَّاكن، لأنَّه أهدأ للعين وخاصة في طلاء الغرف إذ إنَّه يُحافظ على توازن الإنسان وعلى بقاء ذهنه متيقظًا صحيحًا.[٢]

تأثير اللون الأخضر على الشخصية

بعد الحديث عن فكرة اللون الأخضر يحفز الإبداع بات لا بدَّ من الإشارة إلى تأثير اللون الأخضر على الشخصية الإنسانية، وخاصَّة أنَّ فكرة الألوان هي الفكرة العصرية التي راجت بشكلٍ كبيرٍ في الآونة الأخيرة، وذلك للدلائل التي باتت معروفة من قبل الجميع أنَّ اللون له تأثيرٌ خاصٌّ على خلايا الإنسان الدَّاخلية، لذلك فإنَّ بعض الألوان تملك طاقة تجعل الإنسان يستغرق في الهدوء وبعضها الآخر يجعل منه شخصًا صاحب مزاجٍ عصبي.[٣]

أمَّا اللون الأخضر فهو من أكثر الألوان المفيدة للإنسان داخليًّا، لأنَّه يخفف من الضغط النَّفسي والداخلي على الإنسان، وتبعث في نفسه الانتعاش والفرح والسَّعادة، وقد استخدم بعض الأطباء علم الألوان للتخفيف من بعض الأمراض الجسدية، وخاصة أخطرها وهو السرطان لأنَّ الرَّاحة النَّفسية تُساعد على الشفاء بإذن الله، وفي ذلك تفصيلٌ لفكرة اللون الأخضر يحفز الإبداع.[٣]

المراجع[+]

  1. "تعرفي إلى دلالات الألوان النفسية والشخصية"، www.sayidaty.net، اطّلع عليه بتاريخ 01-02-2020. بتصرّف.
  2. ^ أ ب " ألوان غرف تساعد على التركيز"، www.sayidaty.net، اطّلع عليه بتاريخ 01-02-2020. بتصرّف.
  3. ^ أ ب "الألوان وتأثيرها في الصحة النفسية والجسدية"، www.lahamag.com، اطّلع عليه بتاريخ 01-02-2020. بتصرّف.