علاج هشاشة العظام بالبيض: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٩ ، ١٦ يوليو ٢٠٢٠
علاج هشاشة العظام بالبيض: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟

هشاشة العظام

تتكوّن العظام من نسيجٍ عظميّ يتحطّم ويستبدل ليتجدد طوال حياة الإنسان، ويكون شكل العظم في الوضع الصحي شبيه لقرص العسل، بحيث يحتوي على مساحات صغيرة، ولكن يمكن أن يفقد الجسم جزء من النسيج العظمي ولا يقابل هذا الفقدان نمو للعظام كافٍ لتعويضه، بحيث تصبح المساحاتُ داخل النسيج العظمي أكبر، نتيجةً لذلك تصبح العظام أضعف، وهذه الحالة المرضيّة تعرف بهشاشة العظام أو ترقق العظام، حيث تصبح العظامُ هشةً وتفقد قوّتها وكثافتها لدرجة أنّه يمكن أن يكون السّقوط أو التّعرض لبعض الضّغوط مثل الانحناء سببًا كافيًا للكسر، ويعاني المصاب بهشاشة العظام من ألم في العمود الفقري أو الورك أو الرسغ، وهذه الأجزاء غالبًا ما تحدث فيها الكسور التي تنتج عن هشاشة العظام.[١]

علاج هشاشة العظام بالبيض: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟

يبحث العديد من الأشخاص الذين يعانون من هشاشة العظام عن بعض المصادر التي يمكن أن تكون غنيّة بالكالسيوم من أجل تحسين حالتهم الصحيّة، وعن إمكانيّة استخدام قشر البيض وهو الغطاء الخارجي الصلب للبيضة لذلك الغرض، ومن المعروف أن قشر البيض يحتوي على كميات كبيرة من كربونات الكالسيوم، وهو شكل شائع من الكالسيوم، ويتكون الباقي من البروتين والمعادن الأخرى، والكالسيوم الضروري لصحة العظام يعد أيضًا معدن أساسي وفير في العديد من الأطعمة مثل منتجات الألبان، كما يتواجد بكميات أقل أيضًا في العديد من الخضروات الورقية والجذرية، وقشور البيض تعد مصدرًا غنيًا بالكالسيوم، ويتم امتصاصها بشكل فعال مثل كربونات الكالسيوم، والذي يعد امتصاصه أفضل بكثير من امتصاص مكملات بكربونات الكالسيوم النقية، وذلك نظرًا للأسباب الآتية:[٢]

  • تحتوي قشور البيض على بروتينات تساعدعلى امتصاص كربونات الكالسيوم.
  • بالإضافة إلى احتواء قشر البيض على البروتين والكالسيوم فإنه تتواجد أيضًا كميّات من المعادن التي لها دور مهم في صحّة العظام، ومن هذه المعادن: المغنسيسوم والسيلينيوم، السترونتيوم، وأيضًا الفلوريد.

تتواجد مجموعة من العوامل التي يمكن أن تسبب هشاشة العظام أحدها هو نقص الكالسيوم، ففي حال كان النظام الغذائي يفتقر إلى الكالسيوم فإنه يمكن تعويضه عن طريق تناول المكملات الغذائية الغنية به، حيث يمكن أن يكون مسحوق قشر البيض أكثر فعاليّة في الحد من خطر الإصابة بهشاشة العظام من كربونات الكالسيوم المنقاة، ومن أكثر الفئات التي يمكن أن تعاني من هشاشة العظام هنَّ النساء بعد فترة انقطاع الطمث، وفي دراسة أجريت على هذه الفئة وجد العلماء أنَّ مسحوق قشر البيض عمل على تحسين كثافة المعادن في الرقبة أكثر من كربونات الكالسيوم المنقاة.[٢]

ورد أيضًا في دراسة أخرى تبحث في دور قشر البيض في الوقاية والعلاج من هشاشة العظام، أنًّ مسحوق قشر البيض له أثر إيجابيّ على أيض العظام، وقد لاحظ الباحثون في الدراسة وجود تأثير إيجابي على كثافة العظام، كما عمل مسحوق قشر البيض على تحفيز تمايز الخلايا الغضروفية ونمو الغضروف، كما أنه يقلل من الألم ويزيد من كثافة العظام ويوقف فقدانها.[٣]


محاذير علاج هشاشة العظام بالبيض

عند إعداد مسحوق قشر البيض بشكل صحيج فإن تناوله يعد آمنًا، ولكن هناك مجموعة من المحاذير التي يجب وضعها بعين الاعتبار قبل تناول قشر البيض تجنبًا لحدوث أضرار، ومن هذه المحاذير ما يأتي:[٢]

  • يجب أن يتم طحن قشور البيض جيدًا، بحيث لا يتم ابتلاع قطع كبيرة منه، وذلك لتجنب حدوث ضرر في الحلق والمريء.
  • قد يتعرض قشور البيض إلى تلوّث ببعض أنواع البكتيريا وأشهرها السالمونيلا المعوية،التي يمكن أن تسبب التسمم الغذائي في حال العدوى بها، لذلك ينصح بغلي البيض قبل تناول قشرته.
  • تحتوي مكملات الكالسيوم الطبيعية على الرصاص والألمنيوم والكادميوم والزئبق وهذه العناصر تعتبر من المعادن السامة، ولكن ولحسن الحظ هذه العناصر السامة كميتها قليلة في قشور البيض مقارنة بمصادر الكالسيوم الطبيعية الأخرى مثل قشور المحار.
  • يمكن أن تتكوّن بعض المشاكل الصحية مثل حصوات الكلى لدى بعض الاشخاص نتيجةً للإفراط في تناول الكالسيوم، كما يمكن أن يزيد احتماليّة خطر الإصابة بأمراض القلب.

المراجع[+]

  1. "Osteoporosis", www.mayoclinic.org, Retrieved 2020-07-14. Edited.
  2. ^ أ ب ت "The Benefits and Risks of Eating Eggshells", www.healthline.com, Retrieved 2020-07-15. Edited.
  3. "Eggshell calcium in the prevention and treatment of osteoporosis", pubmed.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 2020-07-15. Edited.