علاج دوالي الساقين بالأعشاب: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٩ ، ٤ أغسطس ٢٠٢٠
علاج دوالي الساقين بالأعشاب: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟

دوالي الساقين

هو انتفاخ وتضخّم بالأوردة الدموية والتي عادةً ما تصيب القدمين والأرجل، ويكون لونها أزرق أو بنفسجي داكن، وعادةً ما تظهر على شكل كتلة أو انتفاخٍ أو لفائف على الساقين، ويعاني المريض بسبّبها من عدة أعراض منها الحكة والشعور بثقل وتشنّج عضلات الساقين خاصة بالليل، وتكون طبقة الجلد فوق الأوردة المُتأثرة جافة ورقيقة، وعادةً ما تسوء هذه الأعراض بالطقس الدافئ أو في حال الوقوف على القدمين لفترات طويلة، وقد تتحسن عند المشي أو الراحة أو عند رفع القدمين للأعلى، وإذا كانت هذه الدوالي غير مُسببة للشعور بعدم الراحة لا داعي حينها لزيارة الطبيب حيث لا تعد الدوالي مرض خطير وعادةً لا تحتاج إلى علاج، ويمكن مراجعة الطبيب في حال وجود ألم أو الشعور بعدم الراحة في الساقين، أو عندما تصبح طبقة الجلد فوق الأوردة متقرحة أو متهيجة، أو عند وجود اضطراب في النوم ناتج من تهيّج الساقين.[١]


للمزيد من المعلومات، يمكنك قراءة المقال الآتي: أعراض دوالي الساقين.


علاج دوالي الساقين بالأعشاب: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟

تعدّ دوالي الساقين من الأمراض الشائعة جدًا والناتجة من الوقوف الطويل والذي يكون عكس الجاذبية الأرضية مما يزيد من الضغط على الأوردة الدموية الموجودة في الساقين، وتقدر ما نسبته ٢٥٪ من الإناث و١٥٪ من الذكور في الولايات المتحدة الأمريكية المصابين بهذه الدوالي، وأما علاجها باستخدم الأعشاب فما زال يفتقر للعديد من الدراسات العلمية ويجب القيام بالمزيد من الدراسات حيث يعتقد أنّ هذه الأعشاب تساعد في علاج هذه الدوالي،[٢] وفيما يأتي تفصيلٌ لدور كل عشبةٍ في علاج دوالي الساقين:


القسط الهندي

تستخدم مستخلصاتالقسط الهندي بشكل تقليدي لعلاج دوالي الساقين وذلك لتخفيف أعراض الدوالي على المريض من ضمنها تخفيف انتفاخ الساقين، وفعالية هذه المستخلصات تكمن بسبب وجود أثر تثبيطي لعشبة القسطل الهندي على آلية التدمير المحفز والتي تدمر البروتيوغليكان الموجود في جدران الأوعية الدموية، وتكون هذه المستخلصات متاحة للاستخدام على شكل شراب أو حبوب أو جلّ، وقد تم إجراء ٤ دراسات على مرضى مصابين بالقصور الوريدي المزمن ودراسة واحدة على المرضى المصابين بدوالي الساقين وقد أظهرت فعالية مستخلصات القسطل الهندي في تقليل انتفاخ الساقين وتقليل الشعور بالألم والثقل والحكة، كما تعد آمنة و سهلة الاستخدام ومقبولة للعديد من المرضى وتعدّ علاجًا بديلًا حقيقيًّا لدوالي الساقين التي تكون خفيفة إلى متوسطة الحالة.[٣]


كما يعد القسطل الهندي من أكثر الأعشاب استخدامًا في علاج دوالي الساقين بسبب احتوائه على مركب الآيسن المادة الفعالة فيه، وفي عام ٢٠٠٦ وجد الباحثين أن استخدام القسطل الهندي عند مرضى القصور الوريدي المزمن يؤدي إلى تحسن كبير جدًا في أعراض وعلامات هذا المرض مقارنة بالمرضى الآخرين الذين لم يأخذونه، وتم الوصول لخلاصة بالاعتماد على الأدلة المتوافرة أن للقسطل الهندي علاج قصير الأمد، ولا توجد دراسة حالية توضح إذا ما كانت هذه المستخلصات لديها القدرة على تقليل ظهور هذه الدوالي كما يجب استشارة الطبيب والمختص قبل استخدامه لتحديد الجرعة الآمنة ولضمان السلامة.[٢]


عشبة الجوتوكولا

تنتمي عشبة الجوتوكولا لعائلة البقدونس وتنمو في الهند وجنوب آسيا وأفريقيا وتنمو على حواف المياه، وتستخدم السيقان والأوراق فيها للعلاج أو تؤكل مع الطعام وفي المعظم لا طعم لها، وتم استخدامها للعلاج كتقليد هندي، كما تستخدم في الطب الصيني والأفريقي، وتستخدم في علاج الربو والزهري والصدفية، وتحتوي على مادة كيميائية تسمى السينتيلا اسياتيكا التي تعد مفيدة لدوالي الساقين حيث إنها تحفز إنتاج الكولاجين والإلستين اللذان يعدان من الأنشطة الضامة التي تعمل على تقوية البطانة الداخلية وجدران الأوردة الدموية، حيث إن وجود أوردة دموية قوية يعني وجود عدد قليل من الدوالي، كما إن الكولاجين والإلستين يعدان من عناصر صحة البشرة التي تُفقد مع تقدم السن، ولا يوجد حاليًا دليل علمي يثبت فعالية هذه العشبة في علاج دوالي الساقين لكنها تساعد على تقليل الانتفاخ وتحسين تدفق الدم في الساقين كما يفضل استشارة الطبيب قبل استخدامها لتحديد الجرعة المناسبة ولضمان السلامة.[٤]


السفندر المدبب

يتم الحصول على عشبة السفندر المدبب من النباتات دائمة الخضرة الموجودة في أوروبا وشمال أفريقيا، وتستخدم جذور هذه العشبة في صناعة الطعام في بعض مناطق العالم، كما استخدمت في علاج العديد من الأمراض، حيث تساعد على تحفيز الدورة الدموية؛ لذلك تستخدم في علاج دوالي الساقين وانتفاخ الكاحل والبواسير وانتفاخ الساقين، حيث إن عشبة السفندر المدبب غنية بالفلافونويد، ومضادات الأكسدة التي تقوي جدران الأوعية الدموية وتقلل من هشاشة الشعيرات الدموية، كما تحتوي هذه العشبة على مواد تحفز مستقبلات في الجسم تسمى مستقبلات ألفا الأدرينالية مما يُسبب انقباض الأوعية الدموية.[٥]


ما زالت الأبحاث المتعلقة بدور هذه العشبة في علاج دوالي الساقين محدودة، وفي عام ٢٠١٧ تم نشر دراسة تمت عن طريق تحليل نتائج ١٠ دراسات أخرى وجمع نتائجها معًا وتبين أن السفندر المدبب يقلل أعراض ألم الساقين والثقل والشعور بانتفاخ الساقين والأعراض الأخرى للدوالي مقارنة بالأشخاص الذين لم يستخدموا هذه العشبة، وبالمحصلة فإن نتائج هذه الدراسات توصلت إلى وجود تحسن كبير جدًا في أعراض دوالي الساقين منها تقليل الشعور بالخدران والتعب في الساقين حيث انعكس ذلك على تحسن كبير في حياة المرضى ولكن يجب استشارة الطبيب أو المختص قبل استخدامه لتحديد الجرعة المناسبة ولضمان السلامة العامة.[٥]


الزيوت الأساسية

تستخدم الزيوت الأساسية في علاج دوالي الساقين، حيث يوصي معهد الساحل الغربي للعلاج بالزيوت باستخدام الزيوت العطرية في علاج دوالي الساقين بعدة طرق حيث يتم وضعها بشكل موضعيّ على الدوالي وهذه الطرق موضّحة كما يأتي:[٦]

  • عمل كمادة دافئة أو باردة عن طريق نقع قطعة من قماش بمزيج من ٥ قطرات من الزيوت الأساسية في ١ لتر من الماء، وتوضع هذه الكمادة على المنطقة المُتأثرة لمدة ١٥ دقيقة مع الحفاظ على رفع الساقين للأعلى خلال وضع الكمادة عليهم.
  • دمج ٣٠ قطرة من الزيوت الحاملة مع بعضها بعضًـا أي ما يقارب ٣ ملاعق كبيرة، وهذه الزيوت تشمل زيت اللوز الحلو وزيت الزيتون وزيت جوز الهند أو زيت الجوجوبا ويمكن إضافةزبدة الشيا أو زبدة الكاكاو إلى المزيج، ويتم تدليك هذا الخليط على الساقين باتجاه القلب.
  • تخفيف ما يصل إلى ٨ قطرات من الزيت الأساسي في كمية صغيرة من الزيوت الحامل ومن ثم إضافة المزيج إلى حمام الماء الدافئ.


محاذير استخدام الأعشاب لعلاج دوالي الساقين

معظم الأعشاب المستخدمة في علاج دوالي الساقين لم يتم التأكد من سلامة استخدامها بعد، كما لم تجرى دراسات على أمان استخدامها للمرأة الحامل والمرضع والأطفال والمرضى المصابين بأمراض أخرى أو الذين يأخذون أدوية معينة،[٢] وفيما يأتي محاذير استخدام الأعشاب لعلاج دوالي الساقين:


القسطل الهندي

يعد القسطل الهندي نوعًا ما آمن للاستخدام لفترة قصيرة حيث يؤخذ عن طريق الفم، إلا أن استخدام منتجاته قد تسبب أحيانًا مضاعفات جانبية منها: [٧]

  • قد يسبب استخدام منتجاته بكميات علاجية الغثيان واضطرابات المعدة.
  • قد يسبب استخدام منتجاته بكميات علاجية الحكة وتشنجات بطة القدم.
  • إن حبوب اللقاح قد تُسبب تفاعلات حساسية عند ملامسته للجلد.
  • إن بذور ولحاء وأزهار وأوراق القسطل تعد غير آمنة وقد تسبّب الوفاة عند أخذها عن طريق الفم سواء عند الكبار أو الصغار، ومن علامات التسمم بها:


  1. مشاكل في الكلى.
  2. اضطرابات المعدة.
  3. إسهال.
  4. اكتئاب.
  5. شلل.


من الجدير بالذكر بأنه يجب التوقف عن استعمال القسطل الهندي فورًا ومراجعة طبيب مختص في حال حدوث احمرار حاد في الجلد وحكة وانتفاخ وطفح جلدي، أو عند حدوث اضطرابات في المعدة وصداع ودوار.[٨]


عشبة الجوتوكولا

قد يسبب استخدام عشبة الجوتوكولا في علاج دوالي الساقين مضاعفات جانبية عديدة خاصة عند استخدامه بكميات علاجية كبيرة ولمدة طويلة ومنها [٩]

  • من المضاعفات المتوسطة التي قد تحدث:


  1. اضطرابات المعدة.
  2. الغثيان والحساسية للضوء.
  3. الحكة.
  4. الحروق على الجلد.


  • من المضاعفات التي قد تحدث نتيجة الاستخدام بجرعات عالية:


  1. قد يؤدي إلى النعاس.
  2. ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم.
  3. ارتفاع ضغط الدم.
  4. ارتفاع سكر الدم أيضًا.


  • من المضاعفات الجانبية الخطيرة التي قد تحدث وتعد مؤشرًا لتدمّر الكبد هي:


  1. ألم في المعدة.
  2. غثيان.
  3. حرارة منخفضة.
  4. فقدان الشهية.
  5. اسوداد لون البول.
  6. اصفرار لون الجلد والعينين.


السفندر المدبب

قد يُسبب السفندر المدبّب مضاعفاتٍ جانبية خفيفة خاصة بسبب تحفيزه لمستقبلات ألفا الأدرينالية واحتوائه على التايرامين ويجب استشارة الطبيب قبل البدء باستخدامه وفي الآتي بعض المضاعفات :[٥]

  • اضطرابات المعدة والإسهال.
  • ارتفاع ضغط الدم وزيادة التبول.
  • قد يتفاعل مع أدوية مضادات الإكتئاب.
  • قد يتفاعل مع أدوية حاصرات ألفا وأدوية ضغط الدم ومُدرات البول.
  • قد يتفاعل مع أدوية الليثيوم والوارفرين.

الزيوت الأساسية

إن استخدام الزيوت الأساسية المخففة تعد آمنة إلى حدٍ ما، ولكن إذا تم وضعها بشكل مباشر على الجلد بدون تخفيف فإنها قد تُسبب تهيج والتهاب في الجلد، حيث إنها من المحتمل أن تُسبب تفاعلات حساسية، لذلك قبل البدء باستخدامه يجب اختبار كمية صغيرة مخففة من هذه الزيوت بوضعها على الجلد للتأكد من عدم وجود حساسية لها، ومن أعراض حدوث هذه التفاعلات هو: [٦]

  • الطفح الجلدي.
  • حروق الجلد وتهيج البشرة.
  • صعوبة في التنفس.
  • تسارع نبضات القلب.
  • في حال الحمل والرضاعة يجب ألا تستخدم هذه الزيوت دون استشارة الطبيب.

المراجع[+]

  1. "Varicose veins", www.nhs.uk, 2020-07-22, Retrieved 2020-07-22. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Natural Treatments for Varicose Veins", www.verywellhealth.com, 2020-07-22, Retrieved 2020-07-22. Edited.
  3. "Treatment of patients with venous insufficiency with fresh plant horse chestnut seed extract: A review of 5 clinical studies", link.springer.com, 2020-07-22, Retrieved 2020-07-22. Edited.
  4. "Gotu Kola: The Cure for Varicose Veins?", www.healthline.com, 2020-07-22, Retrieved 2020-07-22. Edited.
  5. ^ أ ب ت "The Health Benefits of Butchers Broom", www.verywellhealth.com, 2020-07-22, Retrieved 2020-07-22. Edited.
  6. ^ أ ب "Can Essential Oils Treat Varicose Veins?", www.healthline.com, 2020-07-22, Retrieved 2020-07-22. Edited.
  7. "HORSE CHESTNUT", www.webmd.com, 2020-07-22, Retrieved 2020-07-22. Edited.
  8. "Horse chestnut Side Effects", www.drugs.com, 2020-07-22, Retrieved 2020-07-22. Edited.
  9. "GOTU KOLA", www.rxlist.com, 2020-07-22, Retrieved 2020-07-22. Edited.