علاج حساسية الفول

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٢ ، ٦ أغسطس ٢٠١٩
علاج حساسية الفول

الحساسية الغذائية

الحساسية الغذائية هي استجابة غير طبيعية للأغذية التي يتم تناولها، ويقوم بها جهاز المناعة في الجسم، وتشمل الأطعمة التي تؤدي في أغلب الأحيان إلى الحساسية عند البالغين، الأسماك والمحاريات والفول السوداني وأشجار الجوز، مثل الجوز واللوز، كما ويمكن أن تشمل الأطعمة المسببة للحساسية عند الأطفال البيض والحليب والفول السوداني والجوز وفول الصويا والقمح، وأطعمة أخرى أقل شيوعًا، وقد تنتج عنها رد فعل تحسّسي خفيف، أو يمكن أن تسبب تفاعلًا شديدًا يسمى الحساسية المفرطة أو التأق، وسيتحدّث هذا المقال عن علاج حساسية الفول.[١]

حساسية الفول

في الواقع إنّ الفول والبازلاء والفاصوليا ليست مدرجة كواحدة من أول ثمانية أطعمة مسببة للحساسية، وإنّ حدوث حساسية تجاههم قليل نوعًا ما، ومع ذلك، فإنّ حساسية الفول تتظاهر بنفس طريقة الحساسية الغذائية الأخرى ويتم معالجتها عن طريق التخلص من محفزات الحساسية، ويعدّ الفول والبازلاء والفاصوليا جزء من عائلة البقوليات، إلى جانب الفول السوداني، وإنّ حوالي 10 % من الأطفال الذين يعانون من حساسية من الفول السوداني يعانون من حساسية واحدة أو أكثر من البقوليات، بما في ذلك الفول والبازلاء والفاصوليا، وتتراوح أعراض حساسية الفول من شخص لآخر وتعتمد أيضًا على مقدار الطعام المسبب للحساسية، وتكون على الشكل الآتي:[٢]

  • الشعور بالحكّة أو الوخز في الفم.
  • حمّى القش أو الطفح الجلدي.
  • تورّم الوجه.
  • الصفير وضيق التنفس.
  • آلام وتشنجات في المعدة.
  • الإسهال.
  • التقيّؤ.
  • الدوار.

وقد يعاني بعض الأشخاص من الحساسية المفرطة، والتي تشكّل خطرًا يهدد الحياة، وتنطوي على تورّم في الشعب الهوائية، وصعوبة في التنفس وفقدان الوعي والموت إذا لم يتم علاج حساسية الفول بشكل فوري.

علاج حساسية الفول

يكمن أفضل علاج لحساسية الفول والأطعمة الأخرى في تجنّب الطعام الذي يؤدّي إلى الحساسية الغذائية، فيجب على الشخص الذي يعاني من حساسية الفول، تجنّب تناول الفول أو أي منتجاته، وإذا حدثت الحساسية فعلًا فيمكن إجراء الخطوات الآتية من أجل علاج حساسية الفول في الوقت المناسب:[٣]

تناول مضادات الهيستامين

والتي تكون على شكل مواد هلامية أو سوائل أو أقراص، وعادةً ما تكون فعالة للمرضى الذين يعانون من الحساسية الخفيفة أو المعتدلة، فالهستامين هو من المواد الكيميائية في الحسم، والتب تسبب معظم أعراض الحساسية، ومضادات الهستامين تعمل على الحدّ من آثارها، وغلبًا لا تفيد هذه الأدوية في حالة الحساسية المفرطة.

حقن الأدرينالين

يتم استخدام حقن الإيبينيفرين -أو الأدرينالين- الاسعافية من قبل الأفراد الذين يعانون من الحساسية الغذائية، والتي قد تؤدي إلى الحساسية المفرطة أو الصدمة التحسّسية أو التأق، حيث يعمل الإيبينيفرين على رفع ضغط الدم المنخفض عن طريق تقليص الأوعية الدموية، وكذلك توسيع الشعب الهوائية، ويجب على الأشخاص الذين يعانون من حساسية تجاه طعام ما أن يحافظوا على هذه الحقن في متناول أيديهم بشكلٍ دائم.

المراجع[+]

  1. "Food Allergy", www.medlineplus.gov, Retrieved 04-08-2019. Edited.
  2. "Symptoms of Allergies to Peas & Beans", www.livestrong.com, Retrieved 04-08-2019. Edited.
  3. "Food allergies: What you need to know", ww.medicalnewstoday.com, Retrieved 04-08-2019. Edited.