علاج الكحة للأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٧ ، ١٧ أغسطس ٢٠١٩
علاج الكحة للأطفال

الكحة عند الأطفال

تُعدّ الكحة بشكل عام طريقة الجسم في التخلص من أي شيء يعلق في الممرات التنفسية العلوية، ويمكن أن يُعاني من الكحة الصغار والكبار على حدّ سواء، وحدوث السعال لدى الأطفال من فترة إلى أخرى دون استمراره غالبًا ما يكون عرضيًا ولا يدل على وجود مشكلة، ولكنّ معاناة الأطفال من الكحة بشكل مستمر يدل على اضطراب أو خلل، وكذلك يُعدّ السعال المصحوب بصعوبة التنفس أو خروج دم أمرًا منذرًا بخطرٍ، ويجدر العلم أنّ الكحة قد تكون جافة أو رطبة، وسيتطرق هذا المقال للحديث حول علاج الكحة للأطفال.[١]

أسباب الكحة عند الأطفال

تتعدد الأسبات التي قد تؤدي إلى وجود سعال أو كحة عند الأطفال، ومن هذه الأسباب ما يستمر لفترة قصيرة من الزمن، ومنها ما يستمر لفترة أطول، ويأتي بيان أهمّ هذه الأسباب أدناه:[٢]

  • الالتهابات والعدوى: والأمقلة عليها كثيرة، مثل السعال الديكي، والإنفلونزا، ونزلات البرد.
  • الارتجاع: يمكن أن ترتجع أحاض المعدة منها إلى المريء فتسبب السعال لدى الطفل، بالإضافة إلى القيء، وحرقة المعدة، والشعور بطعم سيء في الفم.
  • الربو: وعادة ما يكون السعال المصاحب للربو مصحوبًا بصوت أزير، بالإضافة إلى ازدياد شدته سوءًا أثناء الليل، ويجدر العلم أنّ أعراض الربو عامة تتفاوت من طفل إلى آخر.
  • أسباب أخرى: إضافة إلى ما سبق، يمكن أن يعاني الطفل من السعال نتيجة التعرض لبعض المُهيّجات مثل دخان السجائر أو الروائح النفاثة عامة، أو نتيجة بلع طعام أو جسم صلب وبقائه عالقًا في الممرات التنفسية.

علاج الكحة للأطفال

لاختيار علاج الكحة للأطفال بشكل صحيح لا بُدّ للأهل من معرفة طبيعة السعال الذي يُعاني منه طفلهم، ولذلك يجدر بهم التركيز على كيفية سعاله وفيما إن كان مصحوبًا ببلغم، فبوصفه للطبيب بشكل صحيح يتم علاجه على الوجه المطلوب، ويجدر العلم أنّ علاج الكحة للأطفال يعتمد بالضرورة على السبب الكامن وراء المعاناة منها، وفيما يأتي ذكر بعض الخيارات التي تُدرج في علاج الكحة للأطفال:

  • إعطاء الطفل السوائل بكميات كافية، وذلك لأنّ السوائل لها دور فعال في ترطيب الحلق وإعطائه القوة اللازمة، فضلًا عن دورها في تقوية الجهاز المناعي لدى الطفل لتمكينه من محاربة العدوى أو الالتهاب في حال وجوده، ويمكن معرفة الكمية المناسبة من الماء التي يجدر إعطاؤها للطفل باتباع القاعدة التي تقوم على مبدأ إعطائ الطفل عددًا من أكواب الماء مُساويًا لسنوات عمره، فمثلًا يحتاج الطفل الذي يبلغ من العمر عامًا واحدًا لكوب واحد من الماء طول اليوم، بينما يحتاج الطفل الذي يبلغ عامين من العمر لكوبين من الماء طوال اليوم، ويمكن أن يحتاج الطفل أكبر من هذه الكمية من الماء يوميًا في حال كان يرفض تناول الطعام أو شرب الحليب بالكميات اللازمة، ويجدر التنويه إلى عدم إجبار الطفل على شرب الماء ما لم يُعانِ من مشكلة صحية تُجبر على ذلك[٣].
  • إعطاء الطفل العسل بسبب امتلاكه خصائص مضادة للبكتيريا، وكلك يساعد على علاج التهاب الحلق في حال كان الطفل يشكو منه، ويجدر العلم أنّ العسل لا يُعطى للأطفال الذين هم دون السنة الأولى، وذلك لاحتمالية تسببه بمشكلة التسمم الغذائي، وأمّا بالنسبة للأطفال فوق السنة الأولى من العمر فيمكن إعطاؤهم إياه بأمان، ويمكن تقديمه بإضافته إلى كوب من الماء الدافئ حتى يسهل على الطفل تناوله[٣].
  • محاولة رفع رأس الطفل عند نومه، وإنّ أفضل طريقة لتحقيق ذلك هي رفع رأس الفرشة أو السرير الذي ينام عليه وليس إضافة الوسادات، فالأطفال دون عام ونصف من العمر لا يصح استخدام الوسادات لهم، وأمّا الأطفال فوق هذا العمر فتكثر حركتهم أثناء نومهم، وبذلك يكون رفع رأس السرير بدلًا من استخدام وسادات إضافية هو الخيار الأنسب للمساعدة على علاج الكحة للأطفال[٣].
  • الحرص على أخذ الطفل قسطًا كافيًا من الراحة، وخاصة في حال كان سبب السعال هو الإصابة بنزلة برد، ويجدر العلم أنّ استخدام أدوية السعال التي تُباع دون وصفة طبية لا يُعدّ خيارًا صحيحًا في علاج الكحة للأطفال الذين هم دون ست سنوات من العمر، فمثل هذه الأدوية تسبب أعراضًا جانبية لهذه الفئة العمرية.[١]
  • استخدام جهاز الترطيب المنزلي في غرفة الطفل الذي يُعاني من السعال، وخاصة إذا كان السعال بسبب السعال الديكي.[١]

حالات تتطلب مراجعة الطبيب

يجدر بالأهل أخذ الطفل للطبيب في حال استمرار السعال أو زيادته سوءًا على الرغم من استخدام الخيارات العلاجية المنزلية التي تُسيطر في العادة على السعال، كما يجب أخذ الطفل للطبيب في حال حدوث أي مما يأتي:[٣]

  • استمرار السعال لأكثر من عشرة أيام.
  • ارتفاع درجة الحرارة لأكثر من ثلاثة أيام.
  • الشعور بألم في الصدر.
  • انقباض عضلات الصدر عند سعال الطفل بشكل ملحوظ.

حالات تتطلب مراجعة الطوارئ

يمكن أن يكون السعال الذي يُعاني منه الطفل خطيرًا أو أنه يدل على الإصابة بمشكلة صحية خطيرة، وفي مثل هذه الحالات لا يُكتفى بمراجعة الطبيب، والصواب هو أخذ الطفل للطوارئ في أسرع وقت ممكن، ومن الحالات التي تتطلب من الأهل القيام بذلك ما يأتي:[٣]

  • ظهور أي من علامات الجفاف على الطفل.
  • ظهور خطر أزرق أو مسحة زرقاء على الشفتين، أو الأظافر، أو الجلد، فقد تكون هذه العلامة دليلًا على نقص الأكسجين.
  • زيادة سرعة تنفس الطفل بشكل ملحوظ أو عدم قدرة الطفل على التنفس.

فيديو عن علاج الكحة للأطفال

للتخلص من كحة الأطفال أثناء النوم يجب القيام بعمل بعض العلاجات الطبيعية التي تخفف كثيرًا من أعراضها المزعجة، وسوف يستعرض هذا المقطع أهم طرق علاج الكحة عند الأطفال.[٤]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "Children's Cough: Causes and Treatments", www.medicinenet.com, Retrieved 11-8-2019. Edited.
  2. "Children's Cough: Causes and Treatments", www.webmd.com, Retrieved 11-8-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج "How to Treat a Cough in Toddlers at Home", www.healthline.com, Retrieved 11-8-2019. Edited.
  4. "أهم علاج الكحة عند الأطفال"، www.youtube.com، اطّلع عليه بتاريخ 17-08-2019.