علاج الأكياس الدهنية بالثوم: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٢ ، ٤ أغسطس ٢٠٢٠
علاج الأكياس الدهنية بالثوم: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟

الثوم

الثوم نباتٌ منتشرٌ في جميع أنحاء العالم منذ أكثر من 5000 سنة، ويُعتقد أن موطنه الأصلي سيبيريا، يتم استعمال الثوم بشكلٍ كبيرٍ عادةً بين الناس لعلاج الحالات الصحية المتعلّقة بأمراض القلب والأوعية الدموية، مثل ارتفاع ضغط الدم، ارتفاع مستوى كوليسترول الدم وتصلّب الشرايين، كما يتم استخدامه بشكلٍ يوميّ بالأطعمة كثومٍ طازجٍ وبودرة الثوم وزيت الثوم لإضافة نكهة غنية، ويستمد الثوم فعاليته من مركبٍ كيميائيٍّ يدعى الأليسين، وهو ما يعطي الثوم رائحته، توجد منتجات منزوعة الرائحة لكنّها أقل فعالية، هناك بعض الدراسات التي دلّت على فعالية الثوم في علاج بعض الأمراض من أهمّها: تصلّب الشرايين، داء السكري، مستويات الكوليسترول العالية، ضغط الدم المرتفع، سرطان البروستات، منع لدغات الحشرات، سعفة القدم ( القدم الرياضية)[١]، إنّ تناول الثوم عن طريق الفم يعدّ آمنًا لمعظم الناس، لكن قد يسبّب الثوم رائحة فم غير محبّبة، الشعور بحرقةٍ في المعدة، النفخة،الغثيان، والإسهال، وتكون هذه الآثار أقوى إذا تم استعمال الثوم الخام.[١]

الأكياس الدهنية

الأكياس الدهنية (Sebaceous Cyst) عبارة عن أكياس على الجلد غير مسرطنة شائعة في الجلد، تحتوي الكيسات على مادة سائلة أو شبه سائلة، وتتواجد الأكياس الدهنية غالبًا على الوجه أو الرقبة أو الجذع، حيث تكون بطيئة النمو وغير مهدّدة للحياة، ولكن يجب استشارة الطبيب إذا استمرت لفترة ولا بد أن تشخّص من قبل الطبيب عبر الفحص البدني والتاريخ الطبي، وقد تحتاج بعض الحالات فحوصات دقيقة للتأكّد من العلامات سرطانية.[٢]

يتكوّن الكيس الدهني من الغدة الدهنية التي تنتج زيت يسمّى الزهم  الذي يكسو الشعر والجلد، كما قد يتطوّر الكيس الدهني إذا أصيبت الغدة أو أصيب الممرر الذي يخرج منه الزيت بالانسداد، فعادةً ما يحدث بسبب إصابةٍ بالمنطقة،فقد تكون الإصابة خدشًا أو جرحًا أو عملأً جراحيًّا، حيث تنمو الأكياس الدهنية ببطء وقد تكون الإصابة قبل فترة من ملاحظة الكيس، بالعادة تكون الأكياس الدهنية غير مؤلمة، أمّا الكبيرة فتكون إما غير مريحة أو مؤلمة، وتسبّب الخراجات الكبيرة الضغط والألم في المناطق التي تصيبها.[٢]

علاج الأكياس الدهنية بالثوم: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟

يستخدم الثوم كعلاجٍ مساعدٍ في العديد من الأمراض ومنها الحالات المرضية الجلدية، والأكياس الدهنية ضمنها ولكن لم تجرى دراسات علميّة كافية تسمح باستخدامه لعلاج الأكياس الدهنية[١]، فيجب الحذر عند استخدامه لمعالجتها ويكون الاستخدام تحت الإشراف الطبي؛ وذلك لتجنّب أيّة أعراض جانبية، فإنّ تطبيق الثوم الخام على الجلد مباشرةً من الممكن أن يسبّب أعراضًا جانبيةً مثل الاحمرار و التورّم والتقرّحات التي تبدو كالحروق.[٣]

تعالج الأكياس الدهنية عند الطبيب غالبًا عن طريق الجراحة فيتم إخراج السائل الموجود في الخرّاج، ومن الممكن أن يعالج الكيس الدهني بدون جراحة لكنّه عادةً ما يعود، لا يفضّل الناس الجراحة لأنّها تترك ندبة ولكن يمكن علاجها باستخدام الكريمات الطبية المختلفة، ويمكن استعمال الليرز لإزالة الكيس، وقد يتم إعطاء مرهم مضاد حيوي لمنع حدوث العدوى. [٢]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "Garlic", www.webmd.com, Retrieved 2020-07-19. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Whats Causing This Sebaceous Cyst?", www.healthline.com, Retrieved 2020-07-19. Edited.
  3. "Garlic ", www.drugs.com, Retrieved 2020-07-19. Edited.