علاج احتقان الحلق الشديد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٢٦ ، ١٩ سبتمبر ٢٠١٩
علاج احتقان الحلق الشديد

احتقان الحلق

يشير احتقان الحلق إلى ألم أو تهيج في الحلق يزداد سوءًا عند البلع، ويحدث عادةً بسبب العدوى الفيروسية كالإنفلونزا، وقد يحدث أيضًا بسبب البكتيريا، وأكثر أنواع البكتريا التي تسبب التهاب الحلق شيوعًا هي البكتيريا العقدية، وعلى الرغم من أنه قد يتسبب بعدم الشعور بالارتياح، إلا أنه وفي بعض الحالات يزول وحده دون علاج، وفي حالات أخرى يحتاج إلى تدخل علاجي، ويتطرق هذا المقال للحديث عن طرق علاج احتقان الحلق الشديد وأعراضه وطرق الوقاية منه.

أعراض احتقان الحلق الشديد

هناك مجموعة من الأعراض والعلامات التي ترافق التهاب الحلق الشديد، والتي يمكن أن تختلف اعتمادًا على السبب وراء حدوث الالتهاب، وقد تشمل هذه العلامات والأعراض كلًا مما يأتي:[١]

  • ألم في الحلق.
  • ألم يزداد سوءًا عند البلع أو الكلام.
  • صعوبة في البلع.
  • التهاب وتورم الغدد في الرقبة أو الفك.
  • تورم واحمرار اللوزتين.
  • ظهور بقع بيضاء أو قيح على اللوزتين.
  • يصبح الصوت أجش أو مكتوم.

وقد ينتج عن الالتهابات التي تسبب التهاب الحلق ظهور علامات وأعراض أخرى، بما في ذلك:

  • سيلان الأنف.
  • الحمى.
  • السعال.
  • العطس.
  • آلام في الجسم.
  • صداع الرأس.
  • الغثيان أو التقيؤ.

تشخيص التهاب الحلق الشديد

عند تشخيص التهاب الحلق، يسأل الطبيب المريض عن الأعراض التي تظهرعليه، وسيستخدم ضوءًا لفحص الجزء الخلفي من الحلق للكشف عن الاحمرار والتورم والبقع البيضاء، وسيتحسس جانبي الرقبة للكشف عن وجود تورم في الغدد، أما إذا كان هناك شكوك حول وجود إصابة في الحنجرة؛ سيأخذ مسحة من على الحنجرة لإجراء اختبار سريع للكشف عن البكتيريا العقدية، ولتأكيد التشخيص؛ تُرسل العينة إلى المختبر لفحصها، وفي بعض الحالات، يكون هناك حاجة لإجراء مزيد من الفحوصات لمعرفة سبب الالتهاب، وقد يتطلب الأمر مراجعة أخصائي الأنف والأذن والحنجرة.[٢]

علاج احتقان الحلق الشديد

يعتمد علاج احتقان الحلق الشديد على سببه، فالالتهابات البكتيريا تُعالج بالمضادات الحيوية، في حين أن الالتهابات الفيروسية ليس له أي علاج طبي، وبالنسبة للأشخاص المصابين بالتهاب لسان المزمار، فقد يحتاجون إلى حقن مضاد حيوي بالوريد والمكوث في المستشفى لفترة،[٣] وبالإضافة إلى الأدوية، يمكن علاج احتقان الحلق الشديد باستخدام بعض العلاجات المنزلية كما في النقاط الآتية:[٤]

  • خل التفاح: يسهم خل التفاح في علاج احتقان الحلق الشديد من خلال مساهمته في قتل البكتيريا، حيث يمكن إضافة ملعقة منه إلى كوب من الماء ثم المضمضة به، أو من خلال إضافة ملعقة كبيرة من الخل وملعقة كبيرة من العسل إلى الشاي.
  • الثوم النيء: يساعد الثوم في علاج احتقان الحلق الشديد خاصةً إذا كان سببه عدوى بكتيرية؛ وذلك لتمتعه بخصائص مطهرة، وأفضل طريقة لاستخدام الثوم لالتهاب الحلق هي مضغه أو أخذ شريحة منه ومصها لمدة 15 دقيقة، ويمكن فرمه وإضافة بعض العسل أو زيت الزيتون إليه.
  • زيت النعناع: يخفف النعناع من احتقان الحلق والسعال الجاف، ويحتوي على المنثول الذي يعمل كمضاد للاحتقان عن طريق تخفيف المخاط، ويمكن الحصول على هذه الفوائد من خلال تدليك الصدر بزيت النعنع أو شرب شاي النعناع.
  • عرق السوس: يساعد مضغ قطعة من عرق السوس أو الغرغرة به على تخفيف احتقان الحلق والالتهاب.
  • نبات الختمية الطبية: يمكن أن يخفف هذا النبات من المخاط والسعال المرافقين لاحتقان الحلق، ويمكن تناوله كمشرب ساخن.
  • الأطعمة المثلجة: قد يساعد تناول الأطعمة الباردة على علاج احتقان الحلق الشديد والتخفيف من حدته، لكن يُنصح بتجنب منتجات الألبان؛ لأنها قد تزيد من تهيج الحلق عند بعض الأفراد.
  • العسل: يتمتع العسل بخصائص مضادة للبكتيريا؛ مما يساعد على تخفيف احتقان الحلق، وللحصول على هذه الفائدة يمكن إضافة العسل إلى الماء الساخن أو الشاي وعصير الليمون، لكن يجب عدم إعطائه للأطفال تحت عمر السنة؛ لأن العسل قد يكون ملوثًا ببكتيريا كلوستريديوم بوتولينيوم التي قد تسبب التسمم الغذائي عند الأطفال.
  • تناول شوربة الدجاج: حيث تساعد الشوربة على الحفاظ على رطوبة الجسم وتخفيف المخاط وتهدئة الحلق، كما أنها قد تحتوي أيضًا على مواد مضادة للالتهابات يمكن أن تساعد في تقليل أعراض البرد.
  • الغرغرة بالمحلول الملحي الدافىء: تعد الغرغرة بالماء المالح طريقة سهلة لتطهير الحلق وتخفيف البلغم، لكن يجب عدم استخدام الكثير من الملح؛ لأن هذا قد يزيد من جفاف أغشية الحلق الحساسة.

الوقاية من احتقان الحلق الشديد

إن أفضل طريقة للوقاية من التهاب الحلق هي الحفاظ على النظافة الشخصية وتجنب الجراثيم التي قد تسبب الاحتقان، وتوضح النقاط الآتية مجموعة من النصائح التي يجب الأطفال والكبار اتباعها على حد سواء:[١]

  • من طرق الوقاية من احتقان الحلق، الحرص على غسل اليدين جيدًا وبشكل متكرر، خاصة بعد استخدام المرحاض وقبل وبعد الأكل وبعد العطس أو السعال.
  • تجنب مشاركة أكواب الشرب أو أواني الطعام مع الآخرين.
  • عند السعال أو العطس، يجب الحرص على استخدام المناديل والتخلص منها مباشرة.
  • في حال عدم توفر الصابون والماء لغسل اليدين؛ يمكن استخدام المعقمات المحتوية على الكحول كبديل.
  • تجنب لمس الهواتف العامة أو الشرب من النافورات بالفم.
  • للوقاية من احتقان الحلق؛ يجب الحرص على تنظيف الهواتف وأجهزة التحكم عن بعد ولوحة مفاتيح جهاز الحاسوب بانتظام، كما يجب تنظيف الهواتف وأجهزة التحكم عن بعد في غرفة الفندق عند السفر.
  • تجنب الاتصال الوثيق مع أولئك الذين يعانون من احتقان الحلق الشديد.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Sore throat", www.mayoclinic.org, Retrieved 04-09-2019. Edited.
  2. "Sore Throat 101: Symptoms, Causes, and Treatment", www.healthline.com, Retrieved 04-09-2019. Edited.
  3. "Sore Throat", www.emedicinehealth.com, Retrieved 04-09-2019. Edited.
  4. "What should you know about sore throat treatments?", www.medicinenet.com, Retrieved 04-09-2019. Edited.