علاج نزيف العين

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٠٢ ، ٣ يناير ٢٠٢٠
علاج نزيف العين

نزيف العين

يحدث نزيف العين عندما تتمزق إحدى الأوعيّة الدمويّة الرقيقة الموجودة في العين والظاهرة على سطح العين، حيث تعجز العين عن امتصاص الدم الظاهر بسرعة، مما يجعله يتجمّع على سطح العين ويظهر على شكل بقعة دمويّة حمراء، كما تجدر الإشارة على أنه من الممكن عدم إدراك وجود نزيف في العين دون النظر بالمرآة وملاحظة وجود الدم، وغالبًا ما لا ينتج ضرر للعين إثر حدوث نزيف العين، كما إن أمور بسيطة يمارسها الفرد باستمرار قد يكون لها دور في نشوء النزيف كالعطس مثلاً، ولا يوجد ضرورة لعلاج نزيف العين حيث إنّ احتمالية الضرر غير واردة، والجدير بالذكر أنّ نزيف العين لا يرتبط مع تغيّر في الرؤية أو ألم في العين أو خروج إفرازات من العين.[١]

أسباب نزيف العين

من الصعب عادةً تحديد السبب الذي أدىّ لحدوث نزيف العين، أو حتى ملاحظة الوقت الذي ظهر فيه النزيف، وعلى الرغم من أنّ الأسباب غالبًا غير معروفة إلا إنّ بعض الأمور لها دور في حدوث تمزق الأوعية الدمويّة الرقيقة الموجودة في العين؛ مثل العطس و السعال والاستفراغ، والإجهاد وحمل الأشياء الثقيلة، وارتفاع ضغط الدم ومن أسباب نزيف العين أيضًا ما يأتي:[٢]

  • وضع العدسات اللاصقة.
  • الإصابة بالتحسس اتجاه مادة معينة.
  • فرك العين بشكلٍ قاسٍ.
  • جرح العين.
  • التعرض لضربة في منطقة العين أو المنطقة المحيطة بها.
  • إصابة العين بالعدوى.
  • إصابة الأوعية الدموية ببعض الاختلالات.
  • نشوء النزيف كواحدة من مضاعفات عملية في اللعين.
  • سرطان شبكية العين.
  • تناول بعض الأدوية التي تعمل على زيادة احتمال حدوث النزف؛ كمميعات الدم مثل الورفارين أو الاسبرين أو الهيبارين.

علاج نزيف العين

عادة ما لا يتم علاج نزيف العين، حيث يمكن استخدام الدموع الصناعية المتوافرة في الصيدليات دون الحاجة لوصفة طبية، حيث يتم وضعها في العين للتقليل من احتقان العين في حال كان هو السبب وراء نزيف العين، كما لا يوجد أي داعٍ لتغطيّة العين ومن الأمور التي يجب مراعاتها لعلاج نزيف العين ما يأتي: [٣]

  • يجب تجنب استخدام الأسبرين أو أيٍ من مميعات الدم الأخرى التي تزيد من احتمالية حدوث النزف، وفي حال كان الشخص يتناول هذه الأدويّة بشكل مستمر بناءً على تعليمات الطبيب فيجب استشارته قبل إيقافها، لما لها من دور في الحماية من تجلطات الدم لدى الأشخاص الذين لديهم عوامل خطر الإصابة بالتجلطات، الأمر الذي يجعل إيقاف المميعات أمرًا نادرًا.
  • يجب مراجعة طبيب العيون المختص في حال تعرض العين لضربةٍ ما، فهو الشخص الوحيد القادر على تحديد الإجراءات اللازمة.
  • يجب مراجعة طبيب العيون المختص في حال إصابة العين بالعدوى، لصرف المضادات الحيويّة على شكل قطرات ومراهم لعلاج العدوى.
  • يتم الشفاء من نزيف العين بشكلٍ كليٍ في مدة تتراوح بين الأسبوع والأسبوعين، حيث يتغير اللون من الأحمر للأصفر.
  • قد يتم اللجوء لإجراء بعض العمليات البسيطة باستخدام الليزر مثلاً لعلاج الأوعية الدموية متكررة النزف.

المراجع[+]

  1. "Subconjunctival hemorrhage (broken blood vessel in eye)", www.mayoclinic.org, Retrieved 26-12-2019. Edited.
  2. "Eye Bleeding: What You Need to Know", www.healthline.com, Retrieved 26-12-2019. Edited.
  3. "Subconjunctival Hemorrhage", www.medicinenet.com, Retrieved 26-12-2019. Edited.